rss

مقتطفات من مقابلة الوزير تيلرسون مع ستيف انسكيب من إن بي آر

Español Español, English English, Português Português

 

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

This translation is provided as a courtesy and only the original English source should be considered authoritative

مقتطفات من مقابلة الوزير تيلرسون مع ستيف انسكيب من إن بي آر

28 أبريل/نيسان 2017

 

السؤال: ما هي الحالة النهاية مع روسيا؟ الحالة النهاية المثالية مع روسيا، بالطبع.
الوزير تيلرسون: أعتقد أننا نود أن تكون لدينا علاقة مع روسيا لا تهدد فيها أو تمثل خطرا على الولايات المتحدة أو على أي جزء من العالم الغربي، وأن تكون فيها عضوا ايجابيا في النظام الدولي وليس عنصرا مخربا ومصدرا لتهديد الآخرين.
السؤال: أنا أفكر في حقيقة ما نتحدث عليه اليوم حيث أدلت سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي بالمزيد من التصريحات تنتقد فيها روسيا على تورطها في انتهاكات حقوق الإنسان فعليا في سوريا. وهذا يجعلني أتساءل عما إذا كانت احتمالات تحسن العلاقة مع روسيا قد تراجعت منذ أن تولت الإدارة مهامها.
الوزير تيلرسون: لا أعتقد أن الاحتمالات تغيرت بطريقة أو بأخرى، وأعتقد أن الوضع الحالي هو، كما قيمته، وهذا هو في الحقيقة ما قلته في رحلتي إلى موسكو في لقاءاتي مع الوزير لافروف والرئيس بوتين. تقييمي هو أن العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا هي في اوطأ مستوى على الإطلاق، وفي أدنى نقطة منذ نهاية الحرب الباردة. وأود أن أقول لك أن ردهم لا يختلف عن ذلك. قلت أننا لدينا مستوى ثقة متدني جدا، ويكاد يكون غير موجود، وتعليقي حول ذلك كان أن هذا لا يمكن أن يكون شكل العلاقة القائمة بين القوتين النوويتين الأقوى على كوكب الأرض. لا يمكن أن يكون لدينا مثل هذا النوع من العلاقة. وهي في تنازل مستمر. ويجب علينا إعادة الاستقرار لها، وعلينا أن نبدأ بفهم كيف يمكننا استدارة ذلك.
السؤال: هل تساعد علاقتك الشخصية مع روسيا على الإطلاق، أم أن هذا هو مجرد حساب مصالح وطني، وهم يرون مصالحهم بشكل مختلف عن الطريقة التي ترى بها الولايات المتحدة مصالحها.
الوزير تيلرسون: حسنا، أعتقد أن روسيا تعمل من أجل مصالحها العليا. هذا ما تفعله كل الدول. أعتقد إلى حد ما أن لدي علاقة طويلة الأمد مع القيادة في روسيا، وإلى حد ما فكونهم يعرفونني يساعد بعض الشيء، وليس عليهم أن يحاولوا أن يحزروا هذا الرجل، ريكس تيلرسون، لأنهم تعاملوا معي لسنوات عديدة، ولعل ذلك يساعد في قدرتي على التواصل بطريقة مباشرة وواضحة.  وليس فيها لف ودوران لأنني وجدت في تعاملي مع القيادة الروسية في السابق أن ذلك ما يحترمونه.

 


Download outlook
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.