rss

قوات الأمن العراقية تحرر الموصل

Français Français, Español Español, اردو اردو

 

2017/07/09

جنوب غرب آسيا – يرحب التحالف بإعلان رئيس الوزراء العبادي عن انتصار العراق في الموصل، ونهنئ قوات الأمن العراقية على تقدمها الملحوظ ضد داعش.

في حين لا يزال ينبغي تطهير مناطق من مدينة الموصل القديمة من الأجهزة المتفجرة ومقاتلي داعش الذين يختبئون فيها، باتت قوات الأمن العراقية تسيطر الآن على الموصل.

صرّح الفريق ستيفن ج. تاونسند القائد عام لفرقة العمل المشتركة في عملية العزم الصلب: “نهنئ رئيس الوزراء العبادي وقوات الأمن العراقية على انتصارهم التاريخي ضد عدو وحشي وشرير. لقد فقد داعش عاصمته في العراق وأكبر مركز سكاني احتجزه في أي مكان في العالم.”

يستحق مقاتلو البيشمركة والحكومة الإقليمية الكردية والرئيس بارزاني أيضاً الشكر على مساهماتهم وتضحياتهم لتحقيق هذا النصر الذي بلغناه بصعوبة كبيرة.

وتابع تاونسند: “كانت الموصل ستكون معركة صعبة بالنسبة إلى أي جيش والتحالف فخور بالوقوف جنباً إلى جنب مع شركائنا العراقيين وهم يحتفلون بفوزهم الشاق. كلف هذا الانتصار حياة العديد من العراقيين الشجعان، من الجنود وقوات الشرطة والمدنيين. عانى الناس من مختلف الانتماءات العرقية والطائفية وضحوا معاً، ليس من أجل بلدهم فحسب، بل أيضاً للمساعدة في توفير الأمن للمنطقة والعالم “.

“لكنّ هذا الانتصار لا يشكل نهاية لهذه الأيديولوجية الشريرة والتهديد العالمي الذي يمثله داعش. وقد حان الوقت الآن ليتحد العراقيون جميعهم لضمان هزيمة داعش في بقية أنحاء العراق وعدم السماح بعودة الظروف التي أدت إلى ظهور داعش في العراق”.

في خلال احتلال الموصل، دمر تنظيم داعش العديد من الكنوز الدينية والثقافية في المدينة، بما في ذلك مسجد النوري وقبر النبي يونا. وقد أرعب وقتل الآلاف من المدنيين بوحشية، بمن فيهم عشرات النساء والأطفال. استخدم داعش المساجد والمدارس والمستشفيات كمرافق لبناء القنابل وكمواقع قتالية. وفي النهاية، تحققت هزيمة داعش.

وعلى الرغم من أنّ داعش قد فقد الموصل، إلا أنّ التهديد لا يزال قائماً في مناطق أخرى من العراق. وسوف يقف التحالف جنباً إلى جنب مع الحكومة العراقية وشعبها حتى هزيمة داعش ويتم تحرير جميع العراقيين واستعادة الأمن.

###


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.