rss

الولايات المتحدة تشيد بالعقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على ضباط في النظام السوري وعلماء مشاركين في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

English English, Français Français, Русский Русский

 

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت
17 تموز/يوليو 2017

نرحّب بقرار المجلس الأوروبي اليوم فرض عقوبات على ستة عشر مسؤولاً عسكرياً رفيعاً وعالماً في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا لدورهم في تطوير الأسلحة الكيميائية واستخدامها ضد السكان المدنيين. ويأتي هذا الإجراء بعد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة مؤخراً والتي تهدف أيضاً إلى محاسبة النظام السوري على استخدامه المتكرر للأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري، بما في ذلك هجوم خان شيخون في 4 نيسان/أبريل. في نيسان/أبريل 2017، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على العديد من موظفي مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا، وهي الوكالة الحكومية السورية المسؤولة عن تطوير أسلحة غير تقليدية وإنتاجها لدعم برنامج الأسلحة الكيميائية السوري. وبالإضافة إلى ذلك، في أيار/مايو 2017، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على عدد من الأفراد والكيانات السورية رداً على أعمال العنف التي ارتكبتها الحكومة السورية ضد مواطنيها.

تشكّل الجهود المشتركة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فضلاً عن إجراءات العقوبات التي اتخذتها الدول الشريكة الأخرى مؤخراً، جزءاً من جهد متواصل يبذله المجتمع الدولي لتحميل نظام الأسد مسؤولية انتهاك المعايير العالمية القائمة منذ وقت طويل ضد استخدام الأسلحة الكيميائية.

###

 


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2017/07/272643.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.