rss

السفيرة نيكي هايلي تلقي ملاحظات في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن السلام والأمن في أفريقيا

English English, Français Français

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
2017/07/19

أدلت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هايلي بملاحظات اليوم في المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي بشأن السلام والأمن في أفريقيا. وقد أسلطت السفيرة هايلي الترابط بين الأزمات الإنسانية وحقوق الإنسان والسلام والأمن الدوليين في القارة.

“يواجه أكثر من 14 مليون شخص اليوم خطر المجاعة في شمال شرق نيجيريا والصومال وجنوب السودان. ينبغي أن يتم ذكر هذه الأزمة أولاً في كل النشرات الإخبارية وتحتل الصفحة الأولى من كل صحيفة. وستواصل الولايات المتحدة القيام بدور قيادي في الجمع بين الموارد للتغلب على هذه الأزمة. وفي 8 تموز/يوليو، قمنا بالإعلان عن تقديم مبلغ إضافي قدره 446 مليون دولار كمساعدات إنسانية للناس الذين يعانون في جنوب السودان ونيجيريا والصومال، ليصل إجمالي المبلغ للعام المالي 2017 إلى 1,4 مليار دولار. ونشكر مختلف الجهات المانحة والمجتمعات المضيفة للنازحين على كرمهم المذهل، ولكن قدرتنا على توفير الإغاثة الحقيقية تعوقها حقيقة لا مفر منها، ألا وهي الصراع المسلح الذي هو السبب الرئيسي لانعدام الأمن الغذائي في جنوب السودان ونيجيريا والصومال”.

“ينبغي أن يسبق الالتزام بتعزيز حقوق الإنسان الصراع ويتمتع بالأسبقية على السياسة من أجل ضمان السلام والأمن. عندما تطرح دول المجموعة الأفريقية بلداً مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية ليصبح عضواً في مجلس حقوق الإنسان، فهي لا تضعف تلك الهيئة فحسب، بل تزيد الصراع الذي يتسبب بالكثير من المعاناة في تلك القارة”.

###

 


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/7903
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.