rss

السفيرة هايلي حول تهديدات إيران للخروج من برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي)

English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Español Español, اردو اردو, Português Português

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
15 آب/أغسطس 2017

وافق الكونغرس الأمريكي مؤخرا بأغلبية ساحقة ووقع الرئيس ترامب كقانون عقوبات أمريكية جديدة ضد جمهورية إيران الإسلامية. وهذه العقوبات جاءت كرد على دعم إيران الصارخ للإرهاب في جميعا أنحاء العالم وتهريب الأسلحة وإطلاق الصواريخ المستفزة والمزعزعة والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان. إذ أن الكثير من هذه الأنشطة تنتهك التزامات إيران الدولي، بما في ذلك قرار مجلس الأمن الدولي 2231. والعقوبات الأمريكية الجديدة هي غير متصلة ببرنامج العمل المشترك الشامل، المعروفة بالاتفاق النووي.

وقد هدد الرئيس الإيراني روحاني اليوم بأن إيران ستتجرد من التزاماتها بموجب برنامج العمل المشترك الشامل إذا اختارت الولايات المتحدة القيام بخطوات إضافة لمحاسبة إيران على سلوكها المزعزع خارج برنامج العمل المشترك الشامل.

وقد ردت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي على هذا التطور بالقول: “لا يمكن السماح لإيران باستخدام الاتفاق النووي لاحتجاز العالم كرهينة. لا يمكن السماح لإيران تحت أي حال من الأحوال لامتلاك أسلحة نووية. ومع ذلك، علينا في نفس الوقت الاستمرار في محاسبة إيران على برنامج إطلاق الصواريخ ودعم الإرهاب وازدراء حقوق الإنسان وخرق قرارات الأمم المتحدة. ويجب ألا يسمح للاتفاق النووي من أن يتحول إلى أمر “(أكبر من أن يفشل)”.

ومن المقرر أن تزور السفيرة هايلي في الأسبوع المقبل مبنى الوكالة الدولية للطاقة النووية في فيينا لمناقشة نطاق أنشطة إيران النووية مع قادة المنظمة.

###


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/7933
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.