rss

مكتب مراقبة الأصول الأجنبية يحدد 16 كياناً وفرداً بسبب أنشطة تتعلق بدعم برامج الصواريخ النووية والباليستية لكوريا الشمالية وتجارة الطاقة وصادرات العمل والتهرب من العقوبات

Русский Русский, English English, हिन्दी हिन्दी

واشنطن – حدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية اليوم 10 كيانات و6 أفراد رداً على التطوير المستمر لأسلحة الدمار الشامل في كوريا الشمالية، وانتهاكات قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومحاولة التهرب من العقوبات الأمريكية. وتستهدف عقوبات اليوم شركات وأفراد من بلدان العالم الثالث تقوم (1) بمساعدة أفراد محددين أصلاً يدعمون برامج كوريا الشمالية النووية وبرامج صواريخها الباليستية، (2) ويتعاملون في تجارة الطاقة الكورية الشمالية، (3) ويسهلون تصديرها للعمال، (4) ويمكنون الكيانات الكورية الشمالية المعترف بها من الوصول إلى الأنظمة المالية الأمريكية والدولية. ونتيجة لإجراء اليوم، ينبغي حجب أي ممتلكات أو مصلحة في الممتلكات للأشخاص الذين تم تحديدهم تكون في حيازة أو تحت سيطرة أشخاص أمريكيين أو داخل الولايات المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، يتم عموماً حظر معاملات الأفراد الأمريكيين مع هؤلاء الأشخاص.

 تستكمل هذه الإجراءات التي اتخذتها وزارة الخزانة قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2371 الصادر في 5 آب/أغسطس 2017، وتحمل حكومة كوريا الشمالية المسؤولية عن استمرار اختبار الصواريخ الباليستية وتطوير أسلحة الدمار الشامل.

 وقال وزير الخزانة ستيفن ت. منوشين إنّ “الخزانة ستواصل زيادة الضغط على كوريا الشمالية من خلال استهداف من يدعمون التقدم في البرامج النووية والصواريخ البالستية وعزلهم عن النظام المالي الأمريكي.” وأضاف: “ليس من المقبول أن يمكن أفراد وشركات في الصين وروسيا وأماكن أخرى كوريا الشمالية من توليد دخل يستخدم لتطوير أسلحة دمار شامل وزعزعة استقرار المنطقة. نحن نتخذ إجراءات تتفق مع عقوبات الأمم المتحدة لبيان وجود عواقب لتحدي العقوبات وتقديم الدعم لكوريا الشمالية والردع عن هذا النشاط في المستقبل.”

تم اتخاذ إجراءات اليوم بناءً على الأمر التنفيذي رقم 13882 الذي يستهدف مطوري أسلحة الدمار الشامل ومؤيديهم والأمر التنفيذي رقم 13722 الذي يستهدف جزئياً إيرادات كوريا الشمالية من الفحم، فضلاً عن صناعات الطاقة والخدمات المالية لديها. ترد أدناه تفاصيل هذه الإجراءات.

 ###


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.