rss

السفيرة هايلي بشأن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

للنشر الفوري

23 آب/أغسطس 2017

 

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم مشاورات حول قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل). وكان من المفترض أن يتم نشر قوة اليونيفيل في جنوب لبنان منذ العام 2006 للتأكد من أنّ حزب الله لم يعد يستخدم هذه الأراضي لتخزين الأسلحة التي يمكن أن تزعزع استقرار المنطقة. ويفتخر حزب الله اليوم علناً ​​بمخزونه غير المشروع من الأسلحة ويهدد في العلن بتدمير إسرائيل. وفي نيسان/أبريل، عرض مقاتلو حزب الله أسلحتهم في خلال جولة للصحفيين وكانوا يقفون لالتقاط الصور الفوتوغرافية مع أسلحتهم على بعد بضعة كيلومترات من مقر قوة اليونيفيل.

وصرّحت السفيرة هايلي: “لليونيفيل مهمة ذات أهمية حيوية، ولكنها، للأسف، لا تتابع مهمتها بقوة وقد أصبح الوضع الأمني ​​في جنوب لبنان أكثر خطورة بكثير. لا يستطيع مجلس الأمن أن يعتمد نهجاً قائماً على العمل المعتاد عندما يكون الخطر بهذا الحجم. وندعو أعضاء مجلس الأمن إلى الانضمام إلينا في اتخاذ إجراءات حقيقية لجعل قوة اليونيفيل مهمة أقوى لحفظ السلام وللوقوف ضد قوى الإرهاب في لبنان وحول المنطقة”.

 


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/7941
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.