rss

الرئيس دونالد ج. ترامب يضاعف الضغوط لقطع التمويل عن كوريا الشمالية

Português Português, English English, Français Français, Español Español

البيت الأبيض

مكتب السكرتير الصحفي

للنشر الفوري

21 أيلول/سبتمبر 2017

 

 عقوبات مالية قوية: أصدر الرئيس ترامب اليوم أمراً تنفيذياً جديداً يقضي بفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية.

  • تشكل الأعمال والسياسات الاستفزازية والمزعزعة للاستقرار والقمعية التي تمارسها حكومة كوريا الشمالية تهديداً مستمراً للأمن القومي والسياسة الخارجية والاقتصاد في الولايات المتحدة وتتسبب باضطراب للعلاقات الدولية الأمريكية.
  • تلتزم الولايات المتحدة باستهداف مختلف الوسائل التي تستخدمها كوريا الشمالية لكسب الأموال والوصول إليها ونقلها ثم تستخدمها لتعزيز برامجها الخاصة بأسلحة الدمار الشامل.
  • يجب أن نضاعف الضغط على كوريا الشمالية لكي نبرهن لقيادتها بأنّ أفضل طريقة هي العودة إلى نزع السلاح النووي.

استهداف المؤسسات التجارية والمالية: تستهدف هذه السلطات الجديدة الأفراد والكيانات التي تشارك في التجارة مع كوريا الشمالية، وكذلك المؤسسات المالية التي تسهل هذه التجارة.

التجارة: يستهدف الأمر التنفيذي بشكل مباشر شبكات الشحن والتجارة التابعة لكوريا الشمالية وينشئ حظراً لمدة 180 يوماً على السفن والطائرات التي زارت كوريا الشمالية ويمنعها من زيارة الولايات المتحدة. ويستهدف هذا الحظر أيضاً السفن التي اشتركت في نقل سفينة إلى سفينة مع سفينة زارت كوريا الشمالية في غضون الأيام الـ180 الأخيرة. تعتمد كوريا الشمالية على شبكات النقل البحري لتسهيل التجارة الدولية.

ويأذن الأمر التنفيذي أيضاً لوزير الخزانة، بالتشاور مع وزير الخارجية، بفرض عقوبات على الأشخاص المشاركين في:

  • الصناعات: البناء والطاقة والخدمات المالية وصيد الأسماك وتكنولوجيا المعلومات والتصنيع والطب والتعدين والمنسوجات والنقل في كوريا الشمالية.
  • الموانئ: ملكية أو مراقبة أو تشغيل أي ميناء في كوريا الشمالية، بما في ذلك أي ميناء أو مطار أو معبر بري.
  • الواردات/الصادرات: استيراد أو تصدير واحد مهم على الأقل لأي سلع أو خدمات أو تكنولوجيا من/إلى كوريا الشمالية.

المؤسسات المالية: يتيح الأمر التنفيذي سلطة فرض عقوبات على أي مؤسسة مالية أجنبية تقوم عن علم أو تسهل أي معاملة هامة بالنيابة عن بعض الأفراد والكيانات المعينة أو أي معاملة هامة تتعلق بالتجارة مع كوريا الشمالية بتاريخ الأمر التنفيذي أو بعده.

    • بموجب هذه السلطة الجديدة، يمكن أن تكون تدابير العقوبات قيوداً على حسابات المراسلة أو الدفعات المستحقة أو عقوبات الحظر.
    • كما يمنح الأمر التنفيذي وزير الخزانة سلطة إضافية لمنع أي أموال تنشأ من حسابات مرتبطة بكوريا الشمالية تأتي إلى الولايات المتحدة أو يمتلكها شخص أمريكي أو تحوّل إليها أو تمر عبرها.
  • ينبغي أن تختار المؤسسات المالية الأجنبية بين التعامل مع الولايات المتحدة أو تسهيل التجارة مع كوريا الشمالية أو أنصارها المعينين.

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.