rss

السفيرة هايلي تدلي بتصريحات حول اعتماد قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن المساءلة عن الفظائع التي ارتكبها تنظيم داعش

Português Português, English English, Français Français, Español Español

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة

مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

للنشر الفوري

21 أيلول/سبتمبر، 2017

قامت السفيرة والممثل الدائم للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بالإدلاء بتصريحات عقب اعتماد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2379 الذي ينشئ فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة لجمع الأدلة على الفظائع التي ارتكبها تنظيم داعش والسعي إلى تحقيق العدالة لضحايا وحشية داعش.

“يمكننا تحقيق العدالة من خلال اتخاذ هذه الخطوة الهامة بمساءلة داعش عن جرائمها العديدة التي لا توصف، ونأمل ، في الوقت المناسب، أن تبدأ عملية الشفاء. أن الوصول إلى هذا الأمر قد يستغرق وقتا طويلا، ولكن قرار اليوم يعد معلما بارزا. فهو خطوة أولى رئيسية نحو معالجة حالات الموت والمعاناة وكذلك الإصابة لضحايا الجرائم التي أرتكبها تنظيم داعش في العراق– وهي تتضمن جرائم الإبادة الجماعية “.

“إن الولايات المتحدة تشرفت بالعمل مع شركائنا العراقيين والبريطانيين على مدى العام الماضي لجعل هذا القرار حقيقة واقعة. ونقدم شكرنا لهم على تفانيهم في رؤية تحقيق هذا العمل. وبينما يتعلق هذا القرار بتهديد داعش عبر الحدود الوطنية، فإننا نؤيد المساءلة عن جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي وكذلك كافة الانتهاكات والإساءات لحقوق الإنسان”.

###


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/7988
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.