rss

تصريحات السفيرة هايلي في اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم بشأن بورما

اردو اردو, English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة

مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

للنشر الفوري

28 أيلول/سبتمبر 2017

ألقت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هايلي تصريحات في اجتماع مجلس الأمن الدولي بعد ظهر اليوم بشأن الأزمة الإنسانية المستمرة في ولاية راخين في بورما والخطر الذي تمثله أعمال العنف ضد الروهينغا ومجتمعات الأقليات الأخرى على عملية الانتقال الديموقراطي في بورما.

“لا ينبغي أن نخشى أن نسمي تصرفات السلطات البورمية كما تبدو: حملة وحشية مستدامة لتطهير البلاد من الأقلية العرقية. يجب أن يخجل كبار القادة البورميين الذين ضحوا كثيراً لتكون بورما منفتحة وديمقراطية”.

“فات الأوان على التعابير الدبلوماسية الحسنة والدبلوماسية في هذا المجلس. علينا أن ننظر الآن في اتخاذ إجراءات ضد قوات الأمن البورمية المتورطة في الإساءات وإثارة الكراهية بين مواطنيها”.

“أود أن أتوجه مباشرة إلى الشعب البورمي. أود أن أناشد الخير والأمل في المستقبل الموجودين في قلوب غالبيتكم الساحقة. ضحى الكثيرون منكم بالكثير من أجل بلد أفضل. أعلم أنكم سئمتم من صور العنف من بورما والتي يراها العالم. ولكن هدف تحقيق بورما المنفتحة والديمقراطية لا يزال ممكناً. تمسكوا بتلك الرؤية. لا تتخلوا عنها. لا تقتنعوا بالقادة الذين يتخلون عنها. كل رجل بورمي وامرأة وطفل هو ابن الله وله قيمة أخلاقية متساوية. تمسكوا بهذا الاعتقاد وسيتحقق لكم المستقبل الذي حلمتم به – المستقبل الذي تستحقونه”.

النص الكامل للتصريحات: https://usun.state.gov/remarks/7998

###


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/7998
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.