rss

المخرجات الرئيسية لأولويات الولايات المتحدة في الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

English English, Français Français

وزارة الخارجية

مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية

للنشر الفوري

مستند وقائع

3 تشرين الأول/أكتوبر 2017

المخرجات الرئيسية لأولويات الولايات المتحدة في الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

في الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف من 11 إلى 29 أيلول/سبتمبر، كانت القيادة الأمريكية نشطة وفعالة في تشكيل الاستجابة الدولية لحالات حقوق الإنسان العاجلة. وكانت مشاركة الولايات المتحدة في العديد من القرارات والإجراءات التي تغطي المواضيع الخاصة بكل بلد والموضوعية على حد سواء تحمي حقوق الملكية الحرجة للولايات المتحدة، وتقدم توضيحات بشأن الحالات الخاصة بكل بلد، وقد حققت نتائج ناجحة بشأن مسائل صعبة.

اليمن: توسطت الولايات المتحدة بنجاح للتوصل إلى قرار هام بالإجماع لمعالجة حالة حقوق الإنسان في اليمن. وينشئ القرار مجموعة من الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين – وهذه أقوى آلية لدراسة حالة حقوق الإنسان في اليمن والإبلاغ عنها حتى الآن. ويواصل القرار أيضا تقديم المساعدة التقنية وبناء القدرات للجنة التحقيق الوطنية التابعة لحكومة الجمهورية اليمنية.

فنزويلا: في 11 أيلول/سبتمبر، أكد المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين أنّه يمكن أن يكون ثمة جرائم ضد الإنسانية قد ارتكبت في فنزويلا. وفي خطاب أمام المجلس في وقت لاحق من ذلك اليوم، حاول وزير خارجية فنزويلا تحويل الانتباه بعيداً عن انتهاكات نظام مادورو المستمرة لحقوق الإنسان. وقد نددت الولايات المتحدة بهذا الخطاب وكررت البيان المشترك الذي أصدرته مجموعة ليما في 12 أيلول/سبتمبر، والذي يدين استمرار انهيار النظام الديمقراطي وانتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا.

بوروندي: شاركت الولايات المتحدة في رعاية قرار قدمه الاتحاد الأوروبي لتجديد ولاية لجنة التحقيق المعنية بحقوق الإنسان في بوروندي، وأقر هذا القرار بأغلبية 22 صوتاً مقابل 11 صوتاً، فيما امتنع 14 عضواً عن التصويت. وصوتت الولايات المتحدة ضد قرار بوروندي المنافس الذي صاغه البلاد ذاتياً لأنه رسم صورة غير صحيحة لحالة حقوق الإنسان ولم يجدد ولاية لجنة التحقيق. وبدلاً من ذلك، لم يطلب القرار الأخير الذي رعته مجموعة البلدان الأفريقية وحظي بتصويت 23 عضواً بالموافقة مقابل 14 صوتاً رافضاً و9 أعضاء ممتنعين، سوى أن تعين المفوضية السامية لحقوق الإنسان خبيراً لتعزيز عمل مكتب المفوضية في بوروندي.

جمهورية الكونغو الديمقراطية: صوتت الولايات المتحدة ضد قرار جمهورية الكونغو الديمقراطية الذي صاغه البلد بنفسه والذي تم إقراره على الرغم من العبارات الديموقراطية غير الملائمة التي تصف جهود الكونغو الديمقراطية لمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان والنداءات الضعيفة التي تحث الجمهورية على احترام التزاماتها وتعهداتها المتعلقة بحقوق الإنسان. وأصدرت الولايات المتحدة بياناً قوياً يدعم استمرار عمل فريق الخبراء العامل في منطقة كاسايس ويدعو الحكومة إلى التعاون التام معه.

السودان: شاركت الولايات المتحدة في رعاية قرار قدمته مجموعة البلدان الأفريقية بتجديد ولاية الخبير المستقل المعني بالسودان لمدة سنة أخرى، وتم إقراره بالإجماع. وبينما يعترف القرار ببعض التطورات الإيجابية في السودان في خلال العام الماضي، يسلط الضوء أيضاً على الشواغل الخطيرة المتبقية. كما يشجع السودان على تكثيف جهوده الرامية إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية في المناطق المتأثرة بالنزاع.

أوضاع البلدان الأخرى: شاركت الولايات المتحدة في رعاية قرار حول انتهاكات حقوق الإنسان، وبخاصة في ما يتعلق بتأثير الحرب الأهلية على الأطفال. وأيدت الولايات المتحدة تجديد ولاية الخبراء المستقلين المعنيين بالصومال وجمهورية أفريقيا الوسطى وتمديد ولاية بعثة تقصي الحقائق في بورما لمدة سنة أخرى. ووقعت الولايات المتحدة على بيانات مشتركة بشأن حالة حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم والفلبين. وقد انضممنا إلى التصويت بالإجماع على قرار يجدد ولاية المقرر الخاص المعني بكمبوديا لمدة سنتين أخريين.

القرارات المواضيعية: شاركت الولايات المتحدة في رعاية قرار بتمديد ولاية المقررين الخاصين بشأن الحقيقة والعدالة والإصلاح وضمانات عدم التكرار. وقد انضمت الولايات المتحدة إلى التصويت بالإجماع على قرارات تتناول الأعمال الانتقامية ضد من يتعاونون مع الأمم المتحدة، وحقوق الإنسان للسكان الأصليين، والنساء، وأهداف التنمية المستدامة، وتجديد ولاية الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري وغير الطوعي.

# # #


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2017/10/274577.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.