rss

السفيرة هايلي بشأن استخدام نظام الأسد المستمر للأسلحة الكيميائية

Français Français, English English

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة

مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

للنشر الفوري

4 تشرين الأول/أكتوبر 2017

 

 

أبلغ المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم عن حالة أخرى من استخدام السارين الكيميائي المميت في جزء من البلاد في هجوم روتيني من قبل النظام السوري. وتؤيد الولايات المتحدة بقوة عمل بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وآلية التحقيق المشتركة التابعة للأمم المتحدة، وكلاهما أداة مستقلة ومحايدة للمجتمع الدولي لضمان المساءلة عن استخدام الأسلحة الكيميائية.

ورداً على ذلك، صرحت السفيرة هايلي: “يستخدم نظام الأسد منذ سنوات أسلحة كيميائية لقتل المدنيين السوريين الأبرياء وإرهابهم. لسوء الحظ، من الواضح أنّ النظام السوري لم يكذب بشأن نطاق برنامجه للأسلحة الكيميائية فحسب، بل يستمر في رفض التعاون مع المنظمات الرقابية مثل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. لن نتمكن من وقف هجمات الأسلحة الكيميائية في المستقبل قبل مساءلة النظام السوري”.

وتابعت السفيرة هايلي: “ينبغي أن يكون تجديد ولاية آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة أولوية قصوى لمجلس الأمن الآن إذ تنتهي ولايتها الشهر القادم. نحن مدينون للشعب البريء – بمن فيهم الأطفال – الذين عانوا وقتلوا على يد النظام السوري لنواصل الدفع باتجاه المساءلة الكاملة عن هذه الجرائم المروعة”.

صوّت مجلس الأمن الدولي بالإجماع لإنشاء آلية التحقيق المشتركة في العام 2015 ولتجديد ولايتها في العام 2016.

###


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8002
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.