rss

فعالية صحفية لوزير الخارجية ريكس تيلرسون

English English, Français Français, Русский Русский

وزارة الخارجية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
تصريحات
أكتوبر/4 تشرين الأول 2017

الوزير تيلرسون: صباح الخير. أريد التحدث عن بعض التقارير الصحفية التي صدرت هذا الصباح. أولاً، إنّ التزامي بنجاح رئيسنا وبلدنا قوي بقدر ما كان في اليوم الذي قبلت فيه عرضه لتولي منصب وزير الخارجية. أعطى برنامج الرئيس ترامب “الولايات المتحدة أولاً” صوتاً للملايين الذين شعروا أنّ الوضع السياسي الراهن قد تخلى عنهم تماماً وأنّ مصالحهم تأتي في المرتبة الثانية بعد مصالح دول أخرى. تحطم أهداف الرئيس ترامب للسياسة الخارجية الأنماط التي يعتبر الناس تقليدياً أنها قابلة للتحقيق بالنيابة عن بلدنا. نحن نجد طرقاً جديدة للتحكم في تحقيق انتصارات جديدة. وتقتضي مهمتنا الآن بتحقيق نتائج بالنيابة عن الولايات المتحدة، ونحن نقوم بذلك.

لقد توصلنا إلى وحدة دولية حول حملة الضغط السلمي على كوريا الشمالية، بما في ذلك التأثير على الصين لممارسة تأثير اقتصادي غير مسبوق على كوريا الشمالية. وحشد الرئيس في قمة الرياض الدول ذات الأغلبية المسلمة لتحمل مسؤوليات جديدة لوقف الإرهاب. ويسهم أعضاء حلف شمال الأطلسي حالياً في تعزيز الأمن المشترك أكثر من ذي قبل. وبات نهجنا تجاه جنوب آسيا، وتحديداً أفغانستان، يعني البناء على علاقاتنا مع الهند وباكستان للقضاء على الإرهاب ودعم الحكومة الأفغانية في توفير الأمن لشعبها. الخلافة الاحتيالية لداعش في العراق وسوريا على وشك الانهيار تماماً بفضل استراتيجية عدوانية جديدة يقودها الرئيس.

كل ما أنجزناه حققناه كفريق واحد. وبالمثل، فرض الوزير منوشن عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية والكيانات ذات الصلة. ويجب على البلدان أن تقرر بشكل متزايد ما إذا كانت ستتعامل تجارياً مع كوريا الشمالية أو مع مجتمع الدول المحبة للسلام. وقد قادت السفيرة هايلي وحققت نجاحاً هائلاً بتمرير أقسى العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة حتى الآن على كوريا الشمالية. أتواصل مع الجنرال ماتيس كل يوم عملياً ونتفق على ضرورة اتباع أعلى مستوى من التنسيق بين جهودنا الدبلوماسية وجهودنا العسكرية. لا يمكن أن يكون لديك شريك أقوى من وزير الدفاع الذي يحتضن الدبلوماسية، وآمل أنه يشعر أنّ لديه الشريك الذي يحتاج إليه في وزارة الخارجية.

ليست هذه سوى بداية قائمة الشركاء والأصدقاء عبر الحكومة الذين يعملون جميعاً من أجل الشعب الأمريكي. ثمة الكثير من الأمور التي ينبغي القيام بها، ونحن قد بدأنا للتو.

بالحديث عن بعض التفاصيل التي أبلغ عنها بشكل غير صحيح هذا الصباح، لم يضطر نائب الرئيس يوماً أن يقنعني بأن أبقى وزيراً للخارجية لأنني لم أفكر يوماً في ترك هذا المنصب. أقدر صداقة نائب الرئيس واستشارته وأنا معجب بقيادته في إدارة الرئيس ترامب لمعالجة العديد من جداول أعمال الرئيس ترامب الهامة، سواء من منظور السياسة الخارجية أو الدبلوماسية… عفواً، الهدف المحلي.

اسمحوا لي أن أقول لكم ما تعلمته عن هذا الرئيس، والذي لم أكن أعرفه قبل استلام هذا المنصب. هو يحب بلاده. يضع الأمريكيين والولايات المتحدة أولاً. إنه ذكي، وهو يطالب بالنتائج أينما يذهب، ويحمّل من حوله المسؤولية عما إذا كانوا قد قاموا بالمهمة التي طلب منهم القيام بها. المساءلة هي إحدى القيم الأساسية التي أتشاركها مع الرئيس.

أنا جديد في واشنطن، ولكنني تعلمت أنّ البعض يحاولون زرع الخلافات للدفع بأجندة خاصة بهم عن طريق تحطيم الآخرين في محاولة لتقويض جدول أعمال الرئيس ترامب. أنا لا ولن أعمل بهذه الطريقة، وينطبق الأمر عينه على جميع من في فريقي هنا في وزارة الخارجية.

عندما أستيقظ في الصباح، تتمحور أول أفكاري حول سلامة مواطنينا في الداخل والخارج. ما من مسؤولية أكثر أهمية لي من ضمان سلامة الأمريكيين. ينبغي أن يكون توفير الأمن للولايات المتحدة الهدف الأول لسياستنا الخارجية الأمريكية. وسيواصل الرئيس ترامب وإدارته المضي قدماً كفريق واحد مع مهمة واحدة، ألا وهي تحقيق أمور عظيمة للولايات المتحدة الأمريكية لجعل الولايات المتحدة عظيمة مجدداً.

شكراً.

السؤال: هل هذا الشيء الوحيد الذي تعتبره خاطئاً في تلك المقالة؟

الوزير تيلرسون: أظن أنّ هذا هو العنصر الأهم في هذه المقالة، وهو إعادة التأكيد على التزامي بالدور الذي طلب مني الرئيس ترامب أن أؤديه وأن أبدد فكرة أنني فكرت يوماً في ترك المنصب. لقد أجبت على هذا السؤال مراراً وتكراراً. ولكن لسبب ما، لا يزال يتم الإبلاغ عنه بشكل خاطئ. لم أفكر يوماً في التخلي عن منصبي. أنا أخدم بتعيين من الرئيس وأنا هنا طالما أنّ الرئيس يعتبر أنني يمكن أن أكون مفيداً لتحقيق أهدافه.

السؤال: معالي الوزير، هل توافق مع الوزير ماتيس على ضرورة أن تبقى الولايات المتحدة في خطة العمل المشتركة الشاملة؟

الوزير تيلرسون: سنقدم توصية للرئيس. سنقدم له خيارين لكيفية المضي قدماً للدفع قدماً بالسياسة الهامة باتجاه إيران. وكما سمعتمونا نقول عدة مرات، لا تمثل خطة العمل المشتركة سوى جزء صغير من القضايا العديدة التي نحتاج إلى التعامل معها عندما يتعلق الأمر بالعلاقة مع إيران. خطة العمل جزء مهم من ذلك، ولكنها ليست الجزء الوحيد. قلت مرات عديدة إننا لا نستطيع أن ندع الاتفاق النووي وحده يحدد العلاقة الإيرانية.

السؤال: معالي الوزير…

السؤال: معالي الوزير…

السؤال: معالي الوزير، هل باكستان شريك موثوق به؟

السؤال: هل يمكنك أن تتطرق إلى العنوان الرئيسي للقصة، وهو أنك وصفت الرئيس بالمعتوه؟ وإذا لم يكن الأمر كذلك، من أين انبثقت هذه التقارير برأيك…

الوزير تيلرسون: أنا… لن أتطرق إلى تفاصيل تافهة مماثلة. هذا ما لا أفهمه بشأن واشنطن. أكرر أنني لست من هنا ولكننا لا نتعامل مع الأمور التافهة في المنطقة التي آتي منها. ليس المقصود منها سوى تقسيم الناس. لن أشارك في هذا الجهد الرامي إلى تقسيم هذه الإدارة.

السؤال: معالي الوزير، هل تحدثت مع الرئيس عن التقرير وهل طلب منك الإدلاء ببيان، أو…

السيد تيلرسون: لم أتكلم مع الرئيس هذا الصباح. أعتقد أنه في طريقه إلى لاس فيغاس بحسب ما أعرف.

السؤال: هل إسلام آباد شريك لكم؟ لقد قابلت وزير الخارجية للتو. هل باكستان شريك موثوق به الآن بعد الاجتماع بوزير خارجية باكستان في وقت سابق من اليوم؟

الوزير تيلرسون: نعم، أظن ذلك. أظن أنّ باكستان… إنها… العلاقة الباكستانية الأمريكية مهمة جداً على النطاق الإقليمي. عندما طرحنا استراتيجية جنوب آسيا، تحدثنا عن ذلك في سياق إقليمي. لا يتعلق الأمر بأفغانستان فحسب. يتعلق ذلك بأهمية باكستان واستقرارها على المدى الطويل أيضاً. لدينا مخاوف بشأن مستقبل الحكومة الباكستانية من حيث… نريد أن تكون حكومتهم مستقرة. نريد أن تكون سلمية. العديد من القضايا التي تكافح باكستان بشأنها هي قضايانا. لذلك نعتقد أنه لدينا فرصة لتعزيز تلك العلاقة. سنعمل جاهدين على مختلف المستويات، بدءاً من وزارة الخارجية إلى وزارة الدفاع مروراً بمجتمعاتنا الاستخباراتية، فضلاً عن الفرص الاقتصادية والتجارية. هذا نهج إقليمي بحق، وباكستان حاسمة لاستقرار المنطقة على المدى الطويل برأيي.

شكراً جزيلاً.

###

 

 


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.