rss

تصريح من السفيرة هايلي عن المساءلة لاستخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا

English English, Русский Русский

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
18 تشرين الأول/أكتوبر

 
 

بالنظر إلى الهجمات المتعددة لاستخدام الأسلحة الكيمياوية التي شهدناها في سوريا، فأن تجديد ولاية آلية التحقيق المشتركة، التي هي الأداة الأولية للأمم المتحدة للتحقيق في الاستخدام المفزع للأسلحة الكيمياوية في سوريا، يعد أمر بالغ الأهمية. ونحن بحاجة لضمان المساءلة عن هذه الهجمات، التي قتلت المئات من المدنيين الأبرياء، بما في ذلك الأطفال التي كانون يغطون في نومهم أو في طريقهم إلى مدارسهم. وهناك دعم قوي في مجلس الأمن لتجديد تخويل الآلية للاستمرار في هذا العمل المهم، كما هو يفترض.

والولايات المتحدة تناشد مجلس الأمن للموافقة على استمرار هذه التحقيقات حتى إصدار التقرير الرسمي المقبل وعرض نتائجه. وينبغي ألا يكون هذا الأمر مدعاة للجدل، لكن بعض الأعضاء في مجلس الأمن قد قرروا أن يكون الأمر كذلك. والاشتراط أن يكون التجديد حسب محتوى التقرير القادم، وهو ما يرغب فيه الروس، يعتبر تسيس لهذه العملية. لا يمكن أن نعمل بهذه الطريقة. نحتاج إلى أن نستمر في التحقيق في هذه الهجمات، وأن نجمع الأدلة ونتأكد متى استخدمت العوامل الكيمياوية، وبعدها ننظر إلى من كان مسؤولا حتى نخضعهم للمساءلة. لا يمكن أن نكون انتقائيين عمن نريد أن يقع عليه الخطأ.

واليوم، ستقوم الولايات المتحدة بتداول مشروع قرار لتجديد عمل آلية التحقيق المشتركة بهدف إجراء تصويت حول التجديد قبل إصدار التحقيق القادم.

  # # #


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.