rss

نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل سكوت بازبي بشأن إصدار تقرير انتهاكات حقوق الإنسان والرقابة في كوريا الشمالية

Русский Русский, English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Português Português, Español Español, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري 26 تشرين الأول/أكتوبر 2017
إحاطة مسجلة

السيدة نويرت: أود أن أقدم لكم الآن نائباً آخر لمساعد الرئيس. تفضل إلى هنا. إليكم سكوت بازبي. يعمل سكوت لمكتب شؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل، وحضر إلى هنا اليوم للتحدث عن كوريا الشمالية. اليوم، تمشياً مع قانون كوريا الشمالية للعقوبات وتعزيز السياسات للعام 2016، أصدرت وزارة الخارجية تقريرها الثالث عن انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية وعن الرقابة أيضاً. وبالاقتران مع التقرير، حددت وزارة الخزانة عقوبات على الأشخاص والكيانات المحددة في هذا التقرير. وسيتحدث نائب مساعد وزير الخارجية السيد بازبي قليلاً عن ذلك ويجيب على بعض من أسئلتكم، ثم سأبدأ بالإحاطة الإعلامية المنتظمة.

تفضل يا سيدي.

السيد بازبي: حسناً، شكراً لك يا هيذر. طاب يومكم جميعاً. اليوم، وكجزء من جهودنا المتواصلة لتعزيز المساءلة للمسؤولين الكوريين الشماليين، وكما قالت هيذر، أصدرنا تقريرنا الثالث عن المسيئين الخطيرين لحقوق الإنسان من جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. ويحدد هذا التقرير سبعة أشخاص وثلاثة كيانات مسؤولة عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان أو الرقابة في كوريا الشمالية.

وبالاقتران مع التقرير، أضافت وزارة الخزانة هؤلاء الأشخاص والكيانات الكورية الشمالية العشرة إلى قائمة المواطنين المعينين بشكل خاص وقائمة المواطنين المحظورين. ويتسق الإجراءان مع قانون العقوبات وتعزيز السياسات لكوريا الشمالية للعام 2016. وعلى غرار التقريرين السابقين، يسلط هذا التقرير الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها نظام جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، بما في ذلك عمليات القتل خارج نطاق القضاء، والعمل القسري، والتعذيب، والاحتجاز التعسفي المطول، والاغتصاب، والإجهاض القسري، وغير ذلك من أشكال العنف الجنسي.

ويركز هذا التقرير على وجه الخصوص على العديد من انتهاكات حقوق الإنسان التي تدعم برنامج أسلحة النظام، بما في ذلك العمل القسري، وإعادة التأهيل من خلال معسكرات العمل، وعقود العمل في الخارج. يتم إرسال آلاف الكوريين الشماليين إلى الخارج كل عام للعمل في ظروف تشبه العبيد ولكسب عائدات للنظام. وتنشر الحكومة أيضاً مسؤولي أمن في الخارج لرصد أنشطة مواطني كوريا الشمالية وإعادة الأفراد الذين يطلبون اللجوء قسراً. ويشمل هذا التقرير الأفراد والكيانات المسؤولين عن هذه الأنواع من التجاوزات.

نرمي من خلال هذه الجهود إلى إرسال إشارة إلى جميع المسؤولين الحكوميين في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، ولا سيما مديري معسكرات السجون والمسؤولين من المستوى المتوسط، مفادها أننا نستطيع عرض انتهاكات حقوق الإنسان والرقابة في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وسيعاني هؤلاء الأفراد من عواقب الانتهاكات المماثلة. شكراً جزيلاً.

السيدة نويرت: هل من أي أسئلة؟

السيد بازبي: نعم يا سيدتي.

السيدة نويرت: تفضلي يا كايلي، تفضلي.

السؤال: لدي سؤال سريع. ثمة شخص على القائمة متمركز في الصين في القنصلية العامة في شنيانغ. لست متأكدة كيف أعبر عن ذلك، ولكن ماذا تتوقعون من الصين نتيجة لإدراج الولايات المتحدة هذا الفرد؟ هل تتوقعون منهم اتخاذ إجراءات ضده؟ ماذا تتوقعون؟

السيد بازبي: أدرج هذا الشخص في التقرير بسبب مسؤوليته عن تيسير عودة طالبي اللجوء الكوريين الشماليين إلى كوريا الشمالية. تم طرح قضيته مع الصين. لا أريد أن أتحدث عما قد تقوم به الصين أو لا في قضيته، ولكننا لفتنا انتباهها إليه.

السؤال: ما إمكانيات ما يمكن أن تفعله؟

السيد بازبي: ثمة مجموعة من الاحتمالات، بما في ذلك الطرد من البلاد.

السيدة نويرت: جاين.

السؤال: شكراً جزيلاً لك. في ما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، هل تتوقعون أن يصبح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون مطلوباً في المحكمة الجنائية الدولية بسبب سوء المعاملة؟

السيد بازبي: حسناً، من الواضح أنّ حكومة الولايات المتحدة ليست من يتخذ هذا القرار. هذا قرار يستطيع أن يتخذه أي عدد من الكيانات الأخرى. لذلك أكرر أنني لا أستطيع أن أتحدث عما قد تقوم به هذه الكيانات أو لا في ما يتعلق بكيم جونغ أون.

السؤال: هل يمكنك أن تعطينا تقديراً عن الأصول المجمدة بالفعل نتيجة للعقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة اليوم؟ هل من أصول هامة تقع ضمن اختصاص الولايات المتحدة تم تجميدها بالفعل نتيجة لأعمالها؟

السيد بازبي: سأحيلك إلى وزارة الخزانة للحصول على هذا النوع من المعلومات. ليس لدي أي تفاصيل مماثلة.

السؤال: لمتابعة السؤال بشأن العقوبات المحتملة. إذا كنت لا تعرف ما هي العقوبات التي ستفرضها الصين أو لا يمكنك أن تطلعنا عليها، ولا تعرف في الواقع ما إذا كانت الصين ستتخذ أي إجراء، لماذا تعتقدون أنّ هذا الشخص الذي حددتموه سيتعرض لأي مساءلة أو أي عواقب؟

السيد بازبي: صدر التقرير اليوم فحسب، وقد أبلغنا نتائج هذا التقرير والبيانات الواردة فيه إلى الصينيين ومع السلطات الحكومية الأخرى في المنطقة. باتت الصين على اطلاع الآن لتقرر ما ينبغي القيام به.

السؤال: هل سبق لهم أن اتخذوا أي إجراء ضد مسؤول كوري شمالي تم تحديده على نحو مماثل؟

السيد بازبي: هذا أول شخص مماثل يذكر في تقرير على هذا النحو ولكن…

السؤال: ولكنكم طبعاً أثرتم معهم قضايا أخرى في الماضي أو عن غيره من الأفراد.

السيد بازبي: نعم. ما من شيء في بالي الآن. لا أستطع أن أقول لك.

السؤال: أنت لا تعرف…

السيد بازبي: أستطيع أن أقول لك أي شيء يخطر على بالي ولكن يمكننا أن نجيبك في وقت لاحق.

السؤال: عظيم. سيكون من المثير للاهتمام أن نعرف ما إذا اتخذوا أي إجراء في السابق.

السيدة نويرت: آبي من أن بي سي نيوز، السؤال الأخير.

السؤال: مرحباً. أردت أن أسأل… أظن أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تقررون فيها استهداف مسؤولين من المستوى المتوسط ​​داخل حكومة كوريا الشمالية، وأعتقد أنّ الفكرة كانت أنّ الناس سيشعرون بمستوى مختلف من المسؤولية في هذه المراكز المتوسطة. هل رأيتم أي أثر لقيامكم بذلك واستهداف هذا المستوى المحدد من الناس داخل حكومة كوريا الشمالية؟

السيد بازبي: من الصعب جداً الحصول على معلومات من كوريا الشمالية، ولكننا سمعنا من المنشقين من هناك… شهدوا تغييرات في السياسة، وفي بعض الحالات تم تخفيف قسوة المعاملة نتيجة للعقوبات المماثلة. هذا ما سمعناه من المنشقين.

السيدة نويرت: شكراً جزيلاً لك. نائب مساعد وزير الخارجية سكوت بازبي، شكراً على حضورك.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2017/10/275123.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.