rss

جلسة مجلس حقوق الإنسان الخاصة بشأن بورما

Facebooktwittergoogle_plusmail
हिन्दी हिन्दी, English English, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت
5 كانون الأول/ديسمبر 2017

 
 

عقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في وقت سابق من اليوم في جنيف جلسة خاصة حول بورما. وكانت الولايات المتحدة مؤيدة في وقت مبكر لهذه الجلسة الاستثنائية وشاركت في تقديم القرار الذي تمّ التوصل إليه بشأن وضعية حقوق الإنسان للمسلمين الروهينجا والأقليات الأخرى في ميانمار. وفي خلال الجلسة الاستثنائية، قامت الممثلة الأمريكية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة السفيرة كيلي إيكلس كوري ونائب مساعد وزير الخارجية سكوت باسبي من مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل بتكرار دعوة الوزير تيلرسون للجهات الفاعلة للعب دور بناء في حلّ وضع حقوق الإنسان في بورما ومساءلة مرتكبي الانتهاكات ضد حقوق الإنسان.

وتحث الولايات المتحدة على وضع حد فوري للعنف، واستعادة سيادة القانون، وإتاحة الوصول لبعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق على نطاق البلد، وإتاحة الوصول الفوري لوسائط الإعلام إلى المناطق المتضررة، وضمان عودة طوعية آمنة وكفؤة ويمكن التحقق منها لمن يريدون العودة إلى ديارهم.

يمثّل احترام حقوق الإنسان لمختلف الشعوب عنصراً أساسياً من عناصر الديمقراطية، وتقف الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد لدعم الحكومة المدنية المنتخبة في جهودها الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار والازدهار لجميع أبناء بورما.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2017/12/276282.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات البريد الإلكتروني
للاشتراك للحصول على التحديثات أو للاطلاع على تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.