rss

إعلان الرئيس دونالد جيه ترامب القدس عاصمة لدولة إسرائيل

English English, Français Français, Português Português, Русский Русский, Español Español, اردو اردو, 中文 (中国) 中文 (中国)

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
واشنطن، العاصمة
6 كانون الأول/ديسمبر 2017

 

 

“إن إعلاني اليوم يمثل بداية نهج جديد للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.” – الرئيس دونالد جيه ترامب

الاعتراف بالقدس: الرئيس دونالد جيه ترامب يحقق وعده بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ويصدر تعليماته لوزارة الخارجية بالبدء في نقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

  • اليوم، 6 كانون الأول/ديسمبر 2017، اعترف الرئيس ترامب بالقدس، العاصمة القديمة للشعب اليهودي، عاصمة لدولة إسرائيل.
  • باتخاذ هذا الإجراء، فقد أنجز الرئیس ترامب وعدًا رئیسیًا لحملته أطلقه هو والعدید من المرشحین الرئاسیین السابقین.
  • قامت حكومة ترامب بالتنسيق التام في دعم هذا الإجراء التاريخي الذي اتخذه الرئيس، وتواصلت على نطاق واسع مع شركائنا في الكونغرس وشركائنا الدوليين بشأن هذه المسألة.
  • يحظى إجراء الرئيس ترامب بدعم واسع من الحزبين في الكونغرس، بما في ذلك ما تم التعبير عنه في قانون الاعتراف بالقدس للعام 1995. وقد أعيد تأكيد هذا القانون بتصويت مجلس الشيوخ بالإجماع قبل ستة أشهر فقط.
  • أصدر الرئيس ترامب تعليمات لوزارة الخارجية بوضع خطة لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
  • تقوم الوزارات والوكالات بتنفيذ خطة أمنية قوية لضمان سلامة مواطنينا وأصولنا في المنطقة.

وضع القدس: الرئيس ترامب يعترف أن حدود السيادة المحددة في القدس مسألة حساسة للغاية وتخضع لمفاوضات الوضع النهائي.

  • الرئيس ترامب يعترف بأن وضع القدس قضية حساسة للغاية، لكنه لا يعتقد أن عملية السلام يمكن دعمها بتجاهل الحقيقة البسيطة التي مفادها أن القدس هي موطن لكل من الهيئة التشريعية، والمحكمة العليا، والرئيس، ورئيس الوزراء، في إسرائيل.
  • الرئيس ترامب يعترف بأن الحدود المحددة للسيادة الإسرائيلية في القدس تخضع لمفاوضات الوضع النهائي بين الطرفين.
  • الرئيس ترامب يؤكد مجددًا دعم الولايات المتحدة للوضع الراهن في جبل الهيكل، المعروف أيضًا باسم الحرم الشريف.

الالتزام بعملية السلام: الرئيس ترامب ملتزم بتحقيق اتفاق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

  • الرئيس ترامب يظل ملتزمًا بتحقيق اتفاق سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وهو متفائل بأن السلام يمكن تحقيقه.
  • تأخير الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لم يساعد في تحقيق السلام على مدى العقدين الماضيين.
  • الرئيس ترامب على استعداد لدعم حل الدولتين، حلًا للنزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إذا وافق عليه الطرفان.

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.