rss

تعليق السفيرة هايلي على تبني مجلس الأمن بيانا رئاسيا حول مزاعم العبودية في ليبيا

English English

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
المكتب الإعلامي والعلاقات العامة
للنشر الفوري
7 كانون الأول/ديسمبر 2017

 

 

اعتمد مجلس الأمن الدولي اليوم بيانا رئاسيا بشأن التقارير التي تفيد ببيع مهاجرين كرقيق في ليبيا. وتؤيد الولايات المتحدة بقوة هذا الإجراء الذي اتخذه المجلس للفت الانتباه إلى هذه الفظائع المزعومة والتحقيق مع مرتكبيها وتقديم الرعاية لضحاياها. إن الولايات المتحدة تدين الرق الحديث بكافة أشكاله، ولسوف تواصل العمل مع المجتمع الدولي لإزالته من هذا العالم.

وقالت السفيرة هايلي “من المهم جدا ان يرفع مجلس الامن صوته عاليا عندما تهدد انتهاكات حقوق الانسان حياة المدنيين الابرياء. إن التقارير حول بيع الأشخاص الذين يهربون من العنف كرقيق في ليبيا مرعبة. ولا بدّ لجميع البلدان أن تبذل كل ما في وسعها لإنهاء هذه الممارسة الوحشية. وإلى أن يحين ذلك، يتعيّن تقديم أولئك الذين يرتكبون هذه الجرائم التي لا توصف إلى العدالة، ويجب معاملة الضحايا بالاحترام والكرامة التين يستحقونها “.


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8202
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.