rss

بيان صحفي: السفيرة هايلي بشأن هجوم آخر بالأسلحة الكيميائية في سوريا

English English, Français Français

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
23 كانون الثاني/يناير 2018

 
 

تمثل تقارير استخدام غاز الكلور ضد المدنيين الأبرياء في الغوطة الشرقية من قبل النظام السوري دليلاً آخر على تجاهله الصارخ للقانون الدولي ولامبالاته القاسية بحياة شعبه. في تشرين الثاني/نوفمبر، استخدمت روسيا حق النقض ضد تجديد آلية التحقيق المشتركة، وهي المجموعة الفنية المستقلة والنزيهة التي أنشأها مجلس الأمن بالإجماع للتحقيق في مرتكبي هجمات الأسلحة الكيميائية في سوريا وتحديد المسؤولين عنها.

وأضافت السفيرة هايلي: “عندما قتلت روسيا آلة التحقيق المشتركة، وجهت رسالة خطيرة إلى العالم لا تقول فيها إنّ استخدام الأسلحة الكيميائية مقبول فحسب، بل أيضاً إنّ من يستخدمون الأسلحة الكيميائية لا يحتاجون إلى تحديد أو محاسبة. إذا كانت هذه التقارير صحيحة، يجب أن يؤثر هذا الهجوم في سوريا على ضميرهم بشدة. لن تكف الولايات المتحدة يوماً عن القتال من أجل الأطفال والنساء والرجال السوريين الأبرياء الذين أصبحوا ضحايا لحكومتهم ولمن يواصلون دعمها”.

لن تنفك الولايات المتحدة تتبع جميع السبل المتاحة للمساءلة، بما في ذلك من خلال مجلس الأمن الدولي، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ولجنة التحقيق بشأن سوريا، والآلية الدولية المحايدة والمستقلة لسوريا، والشراكة الدولية لمكافحة الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيميائية.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.