rss

هجوم الأسلحة الكيميائية في سراقب، سوريا

English English

بيان صحفي
هيذر نويرت
المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية
واشنطن، العاصمة
5 شباط/فبراير 2018

 
 

تشعر الولايات المتحدة بانزعاج شديد إزاء المزاعم المستمرة حول استخدام غاز الكلور من جانب النظام السوري لترويع المدنيين الأبرياء، وهذه المرة في محافظة إدلب بالقرب من مدينة سراقب.

هذا الهجوم هو السادس من نوعه الذي أفادت عنه التقارير في الأيام الثلاثين الماضية في سوريا. إننا نناشد المجتمع الدولي للتكلم بصوت واحد، واغتنام كل فرصة للضغط علناً على نظام الأسد ومؤيديه، ووقف استخدامه للأسلحة الكيمياوية، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الاعتداءات الوحشية.

وقد أشار الوزير (تيلرسون) الشهر الماضي في باريس إلى أن روسيا تتحمل المسؤولية في نهاية المطاف عن الضحايا في الغوطة الشرقية والعدد الذي لا يحصى من السوريين الآخرين الذين استهدفوا بالأسلحة الكيميائية منذ مشاركة روسيا في الحرب في سوريا. فمن خلال حماية النظام السوري من المساءلة، لم تتقيد روسيا بالتزاماتها. يجب أن يتوقف استخدام الأسلحة الكيمياوية بشكل قاطع من جانب جميع الأطراف في سوريا. الشعب السوري يعاني. وبقية العالم يراقب.

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/02/277992.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.