rss

الذكرى السابعة لوضع مير حسين موسوي ومهدي كروبي وزهرا رهنورد في الإقامة الجبرية

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت
15 شباط/فبراير 2018

 
 

يصادف هذا الأسبوع الذكرى السنوية السابعة لوضع المرشحين الرئاسيين الإيرانيين للعام 2009 مهدي كروبي ومير حسين موسوي وزوجة الأخير والناشطة في مجال حقوق الإنسان زهرا رهنورد تحت الإقامة الجبرية. يمثل استمرار وضع هؤلاء الأفراد الثلاثة تحت الإقامة الجبرية مخالفة لالتزامات إيران الدولية، بما في ذلك بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لتوفير الحد الأدنى من ضمانات المحاكمة العادلة وعدم إخضاع المواطنين للاعتقال أو الاحتجاز التعسفي.

وتدعو الولايات المتحدة إيران إلى احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع الأفراد في إيران، بما يتفق مع التزاماتها الدولية، بما في ذلك ضمان الحق الأساسي في حرية التعبير السلمي والحق في المشاركة في المجتمع المدني وفي العملية السياسية بدون خوف من الاعتقال والاحتجاز التعسفيين أو الحرمان من المحاكمات العادلة. وننضم إلى المجتمع الدولي في إدانة استمرار الاحتجاز التعسفي لهؤلاء الأفراد الثلاثة بدون توجيه تهم إليهم أو محاكمات عادلة والدعوة إلى الإفراج الفوري عنهم وعن جميع سجناء الرأي المحتجزين ظلماً في إيران.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/02/278373.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.