rss

بيان ثلاثي بشأن المرحلة الثانية من المنتدى الرفيع المستوى المعني بالتنشيط في جنوب السودان

English English, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب التحدث الرسمي
للنشر الفوري
مذكّرة صحفية
16 شباط / فبراير 2018

 
 

صدر نص البيان التالي بشكل مشترك بين حكومات الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والنرويج.

يرحب أعضاء الترويكا (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) بالجهود البناءة التي يبذلها الطرفان من أجل التوصل إلى حل توفيقي لما فيه مصلحة شعب جنوب السودان في المنتدى الرفيع المستوى المعني بالتنشيط على مدى الأسبوعين الماضيين في أديس أبابا. وتعرب الترويكا عن تقديرها ودعمها التام للجهود المتواصلة التي تبذلها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية من أجل استعادة السلام من خلال المنتدى الرفيع المستوى المعني بالتنشيط. وهي تثني على الجهود الدؤوبة التي يبذلها المبعوث الخاص للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية السفير إسماعيل ويس وفريق الوساطة.

وتؤكد الترويكا على الأهمية الحاسمة للأطراف التي تهيئ بيئة مواتية لصنع السلام: إن القتال أثناء المفاوضات أمر غير مقبول ولا يمكن التسامح معه. ويجب على الطرفين الوفاء بوعودهما بتنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية الموقع في كانون الأول / ديسمبر 2017. إننا على اطلاع على عزم الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والاتحاد الأفريقي لتحديد الجهات التي تقوض السلام وجعلها تتحمّل عواقب في أقرب وقت ممكن، ونحن نؤيد عزمهما ومستعدون لدعمهما في جهودهما. وينبغي أن يشمل تنفيذ اتفاق وقف الأعمال القتالية أيضا الإفراج عن السجناء السياسيين وأسرى الحرب، ووضع حد لاستخدام الأطفال كجنود واستخدام العنف الجنسي أو القائم على الجندر كسلاح. ويتعيّن على الأطراف جميعها أيضا أن تسمح بالوصول غير المقيد لمراقبي آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية (CTSAMM) وللمساعدة الإنسانية وعمال الإغاثة الذين يستجيبون لأسوأ أزمة إنسانية في أفريقيا.

وبينما أجرت الأطراف المعنية حوارا مفيدا خلال الأسبوعين الماضيين، فإن ثمّة ما هو أكثر مما ينبغي لها أن تفعله إذا ما كان للمنتدى الرفيع المستوى المعني بالتنشيط أن يحقّق تقدما ملموسا ومستداما نحو السلام. وتدعو الترويكا جميع الأطراف إلى الاجتماع من جديد في أقرب وقت ممكن، دون شروط مسبقة، لمواجهة الترتيبات الأمنية والحكومية الأساسية والضرورية للسلام. وإننا نناشد جميع الأطراف اتخاذ خطوات للمحافظة على زخم العملية والامتناع عن إبداء تعليقات أو إجراءات قد تجعل العودة إلى الحوار أكثر صعوبة. ونشجّع الأطراف على الاتفاق على ضرورة وضع ترتيب تفاوضي لحكومة انتقالية شاملة تعكس تنوع جنوب السودان. كما نحثّ الأطراف على أن تضع في أعلى سلّم أولوياتها قضايا فصل السلطات وآليات تسوية المنازعات والمصالحة وتقديم الخدمات والمساءلة. ولا يجب أن تكون الترتيبات محابية لأي جماعة سياسية أو مسلحة أو إثنية بعينها. وندعو الأطراف إلى وضع ترتيبات أمنية عملية تضع حدا للعنف وتبني الثقة وتجترح طريقا واقعيا لإصلاح القطاع الأمني على نطاق أوسع. ونحث الأطراف على دعم الإصلاحات المالية التي تعالج الفساد وتبني الثقة في المؤسسات العامة.

وتجدّد الترويكا رؤيتها الراسخة بأن الانتخابات في عام 2018 غير ممكنة التحقيق، نظرا لاستمرار الصراع وانعدام الأمن وتشريد ثلث السكان وانعدام الأمن الغذائي الشديد الذي يؤثر على نصف السكان. وهي تدعو جميع الأطراف إلى رفض أي جهد أحادي الجانب لتوسيع السلطة من خلال صندوق الاقتراع أو السلطة التشريعية أو الوسائل العسكرية. كما أن المسار التفاوضي للانتخابات يعني حماية الحريات السياسية الأساسية، والتحسينات الهامة في الظروف الأمنية والإنسانية. وتواصل الترويكا الوقوف مع شعب جنوب السودان وتحثّ قادتهم على التحرك بسرعة لتحقيق السلام الذي يستحقه شعبهم.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/02/278418.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.