rss

بيان من السكرتير الصحفي حول هجمات النظام السوري على الغوطة الشرقية

Русский Русский, English English

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
للنشر الفوري
21 شباط / فبراير 2018

 
 

تدين الولايات المتحدة بشدة الهجمات الأخيرة على الشعب السوري في الغوطة الشرقية من قبل روسيا ونظام الأسد. ونقدّم تعازينا إلى أسر القتلى والجرحى، ونناشد المجتمع الدولي أن يدين هذه الهجمات المروعة. إن التدمير المستهدف للمرافق الطبية في الغوطة الشرقية واستمرار استخدام أساليب الحصار، التي تؤدّي إلى تجويع المدنيين السوريين ومنع وصول المساعدات الإنسانية، كلها تثير القلق بشكل خاص. ونحن نؤيد تأييدا تاما النداء الذي وجهته الأمم المتحدة لوقف العنف من أجل السماح بإيصال الإمدادات الإنسانية دون قيد أو شرط وتسهيل عمليات الإجلاء الطبي العاجلة للمدنيين.

كما تدعو الولايات المتحدة روسيا وشركاءها إلى الوفاء بالتزاماتهم فيما يتعلق بمناطق التصعيد وخاصة في الغوطة الشرقية ووضع حدّ للمزيد من الهجمات ضد المدنيين في سوريا. ويجب على الأسد ونظامه المشين أن يتوقفا عن ارتكاب فظائع إضافية، ويجب أن يكفّ داعموه في موسكو وطهران عن تشجيعه على ذلك. إن الهجمات المروّعة للنظام تدلّ على الحاجة الملحّة لعملية جنيف التي تقودها الأمم المتحدة للمضي قدما نحو حلّ سياسي في سوريا يحترم إرادة الشعب السوري، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وبيان دا نانغ المشترك الصادر في تشرين الثاني / نوفمبر 2017 عن الرئيس دونالد ج. ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.