rss

بيان من السكرتير الصحفي حول التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لتوسيع جهود المساعدات الإنسانية في اليمن

English English

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
للنشر الفوري
23 شباط/فبراير 2018

 
 

ترحب الولايات المتحدة بجهود التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لتخفيف الأزمة الإنسانية في اليمن. وقد أطلق التحالف خطة للعمليات الإنسانية في 22 کانون الثاني/يناير 2018، ووافق، كجزء من تلك الخطة، علی تحويل مبلغ 930 مليون دولار إلی وکالات الأمم المتحدة لدعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018 بتاريخ لا يتعدى 31 /آذار/مارس. بدأت الآن أربع رافعات متنقلة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي، وممولة من الولايات المتحدة بتفريغ الإمدادات في ميناء الحديدة في اليمن. إننا نقدر استعداد التحالف للمساهمة في إعادة إعمار اليمن، بما في ذلك الاستثمار في الموانئ الرئيسية والبنية الأساسية للنقل، والعمل مع الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي والمنظمات غير الحكومية لتلبية احتياجات الملايين من الشعب اليمني اليائس. إن الولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على تحقيق الأهداف الحاسمة، بما في ذلك توسيع إمكانية حصول اليمنيين على الغذاء والدواء بعد حوالي أربع سنوات من الحرب الأهلية، وتؤكد من جديد على الضرورة المستمرة لوصول المساعدات الإنسانية والسلع التجارية دون أي عوائق عبر جميع موانئ الدخول. ونحث الحوثيين على العمل مع المجتمع الدولي لضمان وصول جميع الإمدادات الأساسية إلى ملايين الناس الذين هم في أمس الحاجة إليها في المناطق التي يسيطر الحوثيون على القسم الأكبر منها. يتوقف تخفيف هذه الاحتياجات الإنسانية الحيوية والمخاوف الأمنية المشروعة لبلدان المنطقة على تسوية سياسية للنزاع، ولذلك فإن الولايات المتحدة تشيد بالالتزامات العلنية التي أعلنتها مؤخراً عدة أطراف هامة في النزاع لحشد الجهود الدبلوماسية، وهي على استعداد لدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتحقيق السلام.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.