rss

الرئيس دونالد ج. ترامب يقف لصالح الابتكارات الأمريكية

English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Русский Русский, اردو اردو

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
للنشر الفوري
22 آذار/مارس، 2018

 
“ إن سرقة الرخاء الأميركي تحت إدارتي ستنتهي. وسنقوم بالدفاع عن صناعتنا وخلق مجال عمل متكافئ للعامل الأمريكي — أخيرًا.” – الرئيس دونالد جي ترامب

حماية القدرة التنافسية الأمريكية: يتخذ الرئيس دونالد جي. ترامب إجراءات لمعالجة السياسات والممارسات الصينية التي تضر بالابتكار الأمريكي.

• وجه الرئيس إدارة حكومته إلى النظر في مجموعة من الإجراءات للرد على أعمال الصين وسياساتها وكذلك ممارساتها التي تنطوي على الاستحواذ غير العادل والضار للتكنولوجيا الأمريكية.

• ستقترح إدارة الرئيس ترامب أجراء عامً يضيف 25٪ من الرسوم الإضافية على بعض المنتجات المدعومة بسياسة الصين الصناعية غير العادلة.

o إن القطاعات الخاضعة للتعريفات المقترحة ستشمل الفضاء الجوي وتكنولوجيا الاتصالات وكذلك المعلومات والآلات.

• سيقوم مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة بمواجهة ممارسات ترخيص التكنولوجيا التمييزية للصين من خلال إجراءات إقامة دعوة نزاع لدى منظمة التجارة العالمية.

• ستقوم وزارة الخزانة، بالتشاور مع الوكالات الأخرى، باقتراح فرض قيود على استثمارات الصين في تكنولوجيا الحساسة للولايات المتحدة.

تهديد للابتكار الأمريكي: استند الرئيس دونالد ج. ترامب في جزء كبير منه إلى نتائج تحقيق قانون رقم 301 الذي أجرته إدارته.

• بدأت إدارة الرئيس ترامب في آب/أغسطس بتحقيقً في الأفعال والسياسات والممارسات الصينية المتعلقة بنقل التكنولوجيا وكذلك الملكية الفكرية والابتكار.

o قام الممثل التجاري للولايات المتحدة بقيادة التحقيق بموجب التشريع رقم 301 من قانون التجارة لسنة 1974، والذي يمنح الممثل التجاري للولايات المتحدة سلطة واسعة تخضع للتوجيه الرئاسي للقضاء على الممارسات أو السياسات التجارية غير العادلة التي تثقل كاهل التجارة الأمريكية.

o كان هذا هو أول تحقيق طبقا لقانون رقم 301 منذ عام 2013.

• قام مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة بقيادة تحقيق موسعا يستند إلى تحليل شامل للأدلة والتعليقات الواردة من الأكاديميين والمراكز البحثية وكذلك مكاتب المحاماة والرابطات التجارية والشركات الأمريكية والعاملين.

• خلص التحقيق إلى أن الصين تستخدم قيود الملكية الأجنبية، مثل متطلبات المشاريع المشتركة وعمليات المراجعة الإدارية والترخيص لتفرض أو تضغط على الشركات الأمريكية لنقل التكنولوجيا إلى الكيانات الصينية.

o طلبت الصين من الشركات الأجنبية التي تعمل بسوق سيارات الطاقة الجديدة أن تنقل التقنيات الأساسية إلى مشروع مشترك والإفصاح عن تكنولوجيا التطوير والتصنيع للمركبة بأكملها.

• خلص التحقيق إلى أن الصين تجبر الشركات الأمريكية ذات الصلة بالتقنيات على ترخيص التقنيات إلى الكيانات الصينية للقيام بذلك على أساس شروط غير سوقية.

o تقوم الصين بفرض قيودً تعاقدية على ترخيص الملكية الفكرية والتكنولوجيا الأجنبية في بلادها، ولكنها لا تفرض نفس القيود على العقود بين مؤسستين صينيتين.

• خلص التحقيق إلى أن الصين تقوم بتوجيه الاستثمارات وعمليات الاستحواذ وتسهيلها بشكل غير عادل لتوليد نقل التكنولوجيا من الشركات الأمريكية إلى الكيانات الصينية على نطاق واسع.

o ساهم صندوق مدعوم من الحكومة الصينية في مساعدة شركة ابيكس تكنولوجي كو (Apex Technology Co)، وهي اتحاد شركات استثمارية صيني، بشراء شركة أمريكية لتصنيع طابعة كمبيوتر والتي سبق أن رفعت دعوى قضائية ضد شركة ابيكس بسبب انتهاك براءات الاختراع.

• خلص التحقيق إلى أن الصين تقوم بإجراء ودعم الهجمات الإلكترونية ضد الشركات الأمريكية للوصول إلى معلوماتها التجارية الحساسة، مثل الأسرار التجارية.
o قامت اتهمت الولايات المتحدة في عام 2014 باتهام خمسة من القراصنة العسكريين الصينيين بالتجسس الإلكتروني المرتكب ضد شركات أمريكية ومنظمة عمالية لتحقيق أفضلية تجارية.

• يقدر التحليل المشترك بين الوكالات أن أعمال الصين وسياساتها وممارساتها غير العادلة تتسبب في عشرات الملايين من الدولارات في الأضرار التي تلحق بالولايات المتحدة سنويا.

مواجهة التجارة غير المشروعة: أوضح الرئيس ترامب أن إدارته ستواجه ممارسات تجارية غير عادلة تضر بالتجارة الأمريكية.

• سعى الرئيس ترامب منذ توليه منصبه إلى مواجهة الممارسات التجارية غير العادلة التي أضرت بالتجارة الأمريكية لفترة طويلة جداً.

• أجرت إدارة الرئيس 82 تحقيقا في مكافحة إغراق الأسواق والرسوم التعويضية في عام 2017.

o كانت هذه زيادة بنسبة 58 في المئة في التحقيقات عنها خلال عام 2016.

• أعلن الرئيس في كانون الثاني/ يناير عن تعريفات ضمانات جديدة على الغسالات السكنية الكبيرة المستوردة والخلايا الشمسية.

o استند قرار الرئيس بفرض التعريفات إلى توصيات لجنة التجارة الدولية المستقلة من الحزبين.

• نجحت إدارة الرئيس ترامب في قضايا المنازعات لدى منظمة التجارة العالمية التي تستهدف الممارسات التجارية غير العادلة والتمسك بحقنا في سن قوانين التجارة العادلة.

o أن الممثل التجاري للولايات المتحدة كسب دعوى الامتثال لدى منظمة التجارة العالمية ضد رسوم مكافحة الإغراق غير العادلة في الصين والرسوم التعويضية على صادرات الدواجن الأمريكية في شباط/ فبراير 2018، وأعلنت الصين إنهاء هذه الإعمال.

o إن الولايات المتحدة كسبت دعوى نزاع لدى منظمة التجارة العالمية بشأن نظام ترخيص الاستيراد غير العادل في إندونيسيا الذي يقيد الصادرات الزراعية الأمريكية في شباط/ نوفمبر 2017.

o وجدت لجنة الامتثال لدى منظمة التجارة العالمية في تشرين الأول/ أكتوبر 2017 أن قواعد وسم التونة الأمريكية المصممة لإعلام المستهلكين حول ممارسات الصيد الآمنة تتسق مع معايير منظمة التجارة العالمية.
o رفضت منظمة التجارة العالمية في سبتمبر 2017 بأن مزاعم الاتحاد الأوروبي بأن بوينغ تتلقى إعانات محظورة.
o إن لجنة الامتثال لدى منظمة التجارة العالمية في حزيران/ يونيو 2017 رفضت تقريباً جميع مطالبات الاتحاد الأوروبي بأن الإعانات الأمريكية المزعومة إلى شركة بوينج كانت سبباً في إلحاق ضرر خطير بأيرباص، وبدلاً من ذلك وجدت أن 28 من 29 من البرامج التي تم تحديها تتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.