rss

بيان صحفي – السفيرة هايلي حول طرد عملاء الاستخبارات الروسية من الولايات المتحدة

English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Português Português, Русский Русский, Español Español, 中文 (中国) 中文 (中国), اردو اردو

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
26 آذار/مارس، 2018

 
 

بدأت الولايات المتحدة هذا اليوم بعملية طرد اثنا عشر فردا من عملاء الاستخبارات في البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة والذين أساءوا لامتياز إقامتهم في الولايات المتحدة. وقد قررنا بعد مراجعة الأمر أن عملاء الاستخبارات الإثني عشر يعملون في أنشطة تجسسية معادية لأمننا القومي. وأن إجراءاتنا تتناسب مع اتفاق مقرات الأمم المتحدة.

كما أن الرئيس ترامب وبشكل منفصل أمر بطرد 48 من ضباط المخابرات الروسية وإغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل.

وقالت السفيرة هايلي “يُظهر قرار الرئيس اليوم أن تصرفات روسيا تحمل عواقب. فروسيا وبما هو أبعد من سلوكها المزعزع للاستقرار في جميع أنحاء العالم، مثل مشاركتها في الأعمال الوحشية في سوريا وأعمالها غير القانونية في أوكرانيا، قد استخدمت الآن سلاحا كيميائيا داخل حدود أحد أقرب حلفائنا. كما أن روسيا هنا في نيويورك تستخدم الأمم المتحدة كملاذ آمن للأنشطة الخطرة داخل حدودنا. وأن الولايات المتحدة والعديد من أصدقائنا هذا اليوم يبعثون برسالة واضحة مفادها أننا لن نقبل سوء تصرف الروسي”.


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8349
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.