rss

استمرار المساعدات الإنسانية الأمريكية لأزمة ولاية راخين

اردو اردو, English English, हिन्दी हिन्दी

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
مذكرة صحفية
23 نيسان/أبريل 2018

 

 

أعلن اليوم جون ج. سوليفان، القائم بأعمال وزير الخارجية الأمريكية عن تقديم 50 مليون دولار من المساعدات الإنسانية الإضافية للأشخاص الضعفاء الهاربين من أزمة ولاية راخين. وسنرفع هذه المساعدة استجابة الولايات المتحدة للأزمة في بورما وبنغلاديش إلى أكثر من 163 مليون دولار منذ شهر آب/أغسطس 2017، بينما وصل مجموع المساعدات الإنسانية للنازحين داخل بورما أو منها إلى أكثر من 255 مليون دولار منذ بداية السنة المالية 2017، وقد أعلن القائم بأعمال الوزير هذا التمويل الجديد في قمة مجموعة السبع في تورنتو، حيث ضم صوته إلى صوت أعضاء المجموعة الآخرين للتنديد بانتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات، بما في ذلك الفظائع المرتكبة في ولاية راخين.

منذ شهر آب/أغسطس، فرّ حوالي 700,000، معظمهم من نساء وأطفال الروهينغا، من العنف في ولاية راخين، بورما بينما بلغ العدد الإجمالي للاجئين الذين استضافته بنغلاديش الآن حوالي مليون شخص.

وتواصل الولايات المتحدة تقديم المساعدات المنقذة للحياة التي ستقدّم الدعم للاجئين وللمجتمعات المضيفة في بنغلاديش، من أجل توفير الحماية والمأوى في حالات الطوارئ والمياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والدعم النفسي الاجتماعي للأشخاص الذين تأثروا بالأزمة، بالإضافة إلى التحضير لموسم الرياح الموسمية والأعاصير الوشيك، من أجل المساعدة في منع الخسائر في الأرواح والمأوى والوصول إلى الخدمات الأساسية.

إننا نحيي كرم حكومة بنغلاديش في استجابتها لهذه الأزمة الإنسانية ونقدّر جهودها المتواصلة لضمان وصول المساعدة إلى المحتاجين. ونحن نواصل حثّ جميع الجهات الفاعلة على لعب دور بناء في حل هذه الأزمة – إنهاء العنف في بورما واستعادة حكم القانون، وتسمح بوصول المساعدات الإنسانية ووسائل الإعلام على الفور، وضمان قدرة الأشخاص الذين يريدون العودة طواعية إلى ديارهم على القيام بذلك في بطريقة آمنة وكريمة، ومعالجة الأسباب الجذرية للأزمة في ولاية راخين. ولهذا الغرض، ندعو الحكومة البورمية إلى تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية لعام 2017 بشأن ولاية راخين على الفور.

تعكس هذه المساهمة البالغة 50 مليون دولار دعمًا قويًا من الحزبين لهذه الأزمة العاجلة من جانب الكونغرس الأمريكي، ونحن ممتنون لذلك. ونحث المانحين الآخرين على المشاركة في تقديم المساعدات الإنسانية الإضافية التي لا تزال مطلوبة للمتضررين من الأزمة.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ PRM Press على [email protected]


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/04/281130.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.