rss

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت اضطهاد البهائيين في اليمن

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
14 أيار/مايو 2018

 
 

تشعر الولايات المتحدة بقلق عميق من مضايقات البهائيين واحتجازهم من قبل الحوثيين في صنعاء في اليمن. لقد استهدف الحوثيون الطائفة البهائية في خطاب تحريضي إلى جانب موجة من الاعتقالات و”استدعاءات من المحكمة” والعقاب بدون عملية قانونية عادلة أو شفافة. تشير هذه الإجراءات في خلال العام الماضي إلى وجود نمط مستمر من سوء معاملة البهائيين في اليمن. ويبدو أنّ هذه الإجراءات تمثّل محاولة للضغط على البهائيين اليمنيين للتخلي عن عقيدتهم.

تجسّد الأعمال الأخيرة والخطابة من قبل قادة الحوثيين تشويهاً للبهائيين في اليمن واضطهاداً لهم. وفي خطاب في آذار/مارس أمام جمهور عريض تم نقله تلفزيونياً، شجب الزعيم الحوثي عبد الملك الحوثي العقيدة البهائية ووصف البهائيين “بالشيطانيين” وزعم أنهم في حرب ضد الإسلام. علاوة على ذلك، قام الزعماء الحوثيون منذ منتصف العام 2017 بمضايقة عشرات البهائيين واحتجازهم بسبب إيمانهم. وبعد أربعة أعوام من السجن، حُكم على حامد بن حيدرة، وهو أحد أفراد الطائفة البهائية، بالإعدام العلني في صنعاء في 2 كانون الثاني/يناير 2018.

ندعو الحوثيين إلى إنهاء معاملتهم غير المقبولة للبهائيين وندعوهم إلى السماح للطائفة البهائية بممارسة دينها بدون خوف من الترهيب أو الانتقام.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/05/282075.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.