rss

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت إسقاط طائرة الرحلة أم أتش 17 التابعة للخطوط الماليزية

Français Français, English English, Русский Русский

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
24 أيار/مايو 2018

 

تثق الولايات المتحدة بشكل مطلق في النتائج التي توصل إليها فريق التحقيق المشترك كما عرضها النائب العام الهولندي اليوم. وقد أشارت نتائج التحقيق إلى أنّ قاذفة الصواريخ التي استخدمت لإسقاط طائرة الرحلة أم أتش 17 التابعة للخطوط الماليزية تابعة للكتيبة الـ53 المضادة للطيران المتمركزة في كورسك في روسيا.

ويؤكد إعلان اليوم بمزيد من التفاصيل على ما قلناه منذ الأيام الأولى لهذه المأساة، ألا وهو أنه تم إسقاط طائرة الرحلة أم أتش 17 بصاروخ أرض جو من نوع “بوك” روسي الصنع انطلق من أراضي شرق أوكرانيا التي تسيطر عليها روسيا وقوات خاضعة للقيادة الروسية.

نجدد طلب مجلس الأمن الدولي القاضي “بمحاسبة المسؤولين عن ذلك وتعاون كافة الدول بشكل كامل في بذل جهود تطبيق المساءلة.” وندعو روسيا على وجه الخصوص إلى احترام قرار مجلس الأمن رقم 2166 (2014). حان الوقت لتكف روسيا عن أكاذيبها وتحاسب عن دورها في إسقاط الطائرة.

ما زلنا على ثقة في قدرة نظام العدالة الجنائية الهولندي على ملاحقة المسؤولين بطريقة عادلة ومناسبة.

ونعرب مرة أخرى عن أحر تعازينا لأسر الضحايا وأصدقائهم وندعو إلى تحقيق العدالة بالنيابة عن 298 مدنياً بريئاً فقدوا حياتهم في ذلك اليوم.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/05/282498.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.