rss

البيان المشترك للرئيس دونالد جي ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون لقمة سنغافورة

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français, Português Português, Русский Русский, Español Español, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

 

 

عقد الرئيس دونالد جي ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، ورئيس لجنة شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون قمتهما التاريخية الأولى في سنغافورة بتاريخ 12 حزيران 2018.

وقد أجرى الرئيس ترامب والرئيس كيم جونغ أون تبادلا شاملا ومعمقا وصريحا للآراء حول القضايا المتعلقة بإقامة علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وبناء نظام سلام دائم وقوي في شبه الجزيرة الكورية. وتعهد الرئيس ترامب بتقديم الضمانات الأمنية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. بدوره أكد الرئيس كيم جونغ أون من جديد التزامه الراسخ والثابت بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

واقتناعا منهما بأن إقامة علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية سيسهم في إرساء السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والعالم، واقرارا منهما بأن بناء الثقة المتبادلة من شأنه أن يعزز نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، فأن الرئيسين ترامب وكيم جونغ أونغ يصرحا بالتالي:

  • تلتزم الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بإقامة علاقات جديدة بينهما بما تمليه رغبة شعبي البلدين بالسلام والازدهار.
  • ستوحد الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جهودهما لبناء نظام سلام دائم ومستقر في شبه الجزيرة الكورية.
  • تأكيدا لإعلان بانمونجوم في 27 نيسان/أبريل 2018 تلتزم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بالعمل نحو نزع الأسلحة النووية الكامل من شبه الجزيرة الكورية.
  • تلتزم الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بالعمل على استرداد رفات الأسرى والمفقودين، بما في ذلك التبادل الفوري لمن تم التعرف عليهم.

وبعد الاعتراف بأن قمة الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية – وهي الأولى من نوعها – كانت حدثا ذا أهمية كبرى في التغلب على عقود من التوتر والأعمال العدائية بين البلدين وفي فتح مستقبل جديد بينهما، يلتزم الرئيس ترامب والرئيس كيم جونغ أون بتنفيذ النصوص الواردة في هذا البيان المشترك بشكل كامل وسريع. ويلتزم البلدان بإجراء مفاوضات للمتابعة برئاسة وزير الخارجية الولايات المتحدة بومبيو ومسؤول مختص رفيع المستوى من كوريا الشمالية في أٌقرب وقت ممكن، بغية تنفيذ نتائج القمة بين البلدين.

ويلتزم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد جي. ترامب ورئيس مجلس شؤون الدولة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون بالتعاون من أجل تطوير علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وتعزيز السلام والرخاء والأمن في شبه الجزيرة الكورية والعالم.

كيم جونغ أون
رئيس لجنة شؤون الدولة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

دونالد جي. ترامب
رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

12 حزيران/يونيو 2018

جزيرة سنتوسا
سنغافورة


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.