rss

مؤتمر صحفي للرئيس ترامب 

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Português Português, Español Español, اردو اردو, Русский Русский

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
للنشر الفوري
حزيران/يونيو 2018

 

فندق كابيلا
سنغافورة

04:15 عصرا بتوقيت سنغافورة

الرئيس ترامب: شكرا جزيلا للجميع، نحن ممتنون لكم. نستعد للعودة. أمضينا 24 ساعة جبارة، بل ثلاثة أشهر جبارة بالأحرى لأن هذا مستمر منذ بعض الوقت. قدمنا تسجيلا للرئيس كيم وشعبه وممثليه يبين الكثير من الأمور ويبين ما يمكن تحقيقه. هذا مكان رائع بحق ويتمتع بإمكانية أن يكون مذهلا. إنه يقع بين كوريا الجنوبية والصين ويتمتع بإمكانيات هائلة. أظن أنه يفهم ذلك ويرغب في القيام بما هو صحيح.

يشرفني أن أتوجه اليوم إلى شعوب العالم بعد هذه القمة التاريخية مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون. أمضينا ساعات مكثفة جدا معا وأظن أن معظمكم قد حصل على الوثيقة التي وقعنا عليها أو سيحصل عليها بعد قليل. إنها وثيقة شاملة وستتحقق.

أقف أمامكم كمبعوث للشعب الأمريكي لإيصال رسالة أمل وسلام ومستقبل أفضل.

اسمحوا لي أن أبدأ بتوجيه الشكر إلى مضيفينا المذهلين في سنغافورة، وبخاصة صديقي رئيس الوزراء لي. ينعم هذا البلد بنعمة كبيرة وجمال أخاذ، ونحن نوجه أحر تمنياتنا لكل مواطن سنغافوري جعل هذه الزيارة مهمة وممتعة إلى هذا الحد على الرغم من كل العمل والساعات الطويلة.

أود أيضا أن أشكر الرئيس مون من كوريا الجنوبية. يعمل فعلا بجد وسأتحدث معه مباشرة بعد أن ننتهي هنا. غادر صديقي رئيس وزراء اليابان آبي بلادنا لتوه، وهو فعلا يرغب بالأفضل لليابان وللعالم. إنه رجل صالح. كما أود أن أشكر شخصا مميزا جدا، ألا وهو الرئيس الصيني شي الذي أغلق الحدود بالفعل… ربما قام بذلك إلى حد أقل في خلال الشهرين الماضيين ولكن ما من مشكلة في ذلك. ولكنه قام بذلك بالفعل. إنه شخص رائع وصديق لي وقائد عظيم لشعبه. أود أن أشكرهم على جهودهم لمساعدتنا في الوصول إلى هذا اليوم التاريخي.

والأهم من ذلك، أود أن أشكر الرئيس كيم على اتخاذ الخطوة الجريئة الأولى نحو مستقبل مشرق جديد لشعبه. يثبت اجتماعنا غير المسبوق، وهو الأول بين رئيس أمريكي وزعيم لكوريا الشمالية، أن التغيير الحقيقي ممكن بالفعل.

كان لقائي بالرئيس كيم صادقا ومباشرا ومثمرا. تعرف أحدنا على الثاني جيدا في فترة زمنية محدودة جدا وفي ظل ظروف حازمة جدا. نحن مستعدان لبدء تاريخ جديد ولكتابة فصل جديد بين دولتينا.

منذ ما يقرب من 70 عاما… فكروا في ذلك، قبل سبعين عاما، عصف صراع دموي جدا بشبه الجزيرة الكورية. قضى عدد لا يحصى من الناس نحبهم في الصراع، بما في ذلك عشرات الآلاف من الأمريكيين الشجعان. ولكن الحرب لم تنته يوما على الرغم من الاتفاق على الهدنة. لم تنته هذه الحرب بعد حتى يومنا هذا، ولكن بات يمكننا أن نأمل جميعنا الآن في أنها ستنتهي عما قريب. سيحصل ذلك. ستنتهي عما قريب.

ليس من الضروري أن يحدد الماضي مسار المستقبل. ليس من الضروري أن يكون صراع الماضي حرب المستقبل. يستطيع الأعداء أن يصبحوا أصدقاء، كما أثبت التاريخ مرارا وتكرارا. يمكننا أن نكرم تضحية أجدادنا باستبدال أهوال المعركة ببركات السلام. هذا ما نقوم به الآن وهذا ما قمنا به في الماضي.

لا حدود لما يمكن أن تحققه كوريا الشمالية عندما تتخلى عن أسلحتها النووية وتحتضن التجارة والمشاركة مع بقية العالم التي ترغب فعلا في المشاركة. تتاح للرئيس كيم فرصة فريدة من نوعها، ألا وهو أن يتذكره التاريخ كالقائد الذي فتح باب عصر جديد مجيد من الأمن والازدهار لشعبه.

وقعت والرئيس كيم لتونا بيانا مشتركا أعاد فيه التأكيد على “التزامه الراسخ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.” ووافقنا أيضا على مفاوضات قوية لتنفيذ الاتفاق في أقرب وقت ممكن. يريد ذلك فعلاً. لم نعد في الماضي. لسنا إدارة أخرى لم تبدأ بالموضوع من الأصل وبالتالي لم تنجزه قط.

أخبرني الرئيس كيم أن كوريا الشمالية بدأت تدمر بالفعل موقعا رئيسيا لاختبار محركات الصواريخ. ليس هذا الموضوع مذكورا في المستند الموقع الذي حصلتم عليه، إذ اتفقنا على ذلك بعد توقيع الاتفاق. هذه مسألة مهمة بالنسبة إلى الصواريخ التي كانوا يختبرونها، وسيتم تدمير الموقع في وقت قريب جدا.

يمثل اليوم بداية عملية شاقة. نحن يقظون إلى أقصى حد ولكن السلام يستحق دائما بذل الجهود، وبخاصة في هذه الحالة. وجب أن يحدث ذلك قبل سنوات عدة. وجب حل هذا الموضوع منذ وقت طويل، ولكننا نقوم بحله الآن.

تسنح للرئيس كيم فرصة تحقيق مستقبل رائع لشعبه. يستطيع أي كان افتعال الحروب ولكن وحدهم الأكثر شجاعة قادرون على صنع السلام.

لا يمكن أن يدوم الوضع الحالي إلى الأبد. الشعب الكوري في كل من كوريا الشمالية والجنوبية موهوب وكادح. إنهم موهوبون بحق. يتشاركون في التراث واللغة والعادات والثقافة والمصير. ولكن سيتم الآن إزالة خطر الأسلحة النووية من أجل تحقيق مصيرهم المذهل وإعادة توحيد أسرهم الوطنية.

ستبقى العقوبات سارية المفعول في غضون هذه الفترة. نحن نحلم بمستقبل يتمكن فيه جميع الكوريين العيش معا في وئام وتجتمع العائلات وتلد الآمال من جديد ويضيء نور السلام ظلمة الحرب. هذا المستقبل المشرق موجود وهذا ما يحدث. إنه متاح. إنه في متناول أيدينا. سيتحقق. سيتحقق على أرض الواقع. يعتقد الناس أنه لا يمكن أن يتحقق ذلك يوما. إنه يتحقق الآن. هذا يوم عظيم جداً. هذه لحظة رائعة بحق في تاريخ العالم.

الرئيس كيم في طريق عودته إلى كوريا الشمالية. وأنا أعلم أنه سيبدأ بمجرد وصوله عملية ستسعد الكثيرين وتجعلهم يشعرون بالأمان إلى حد كبير.

يشرفني أن أتواجد مع الجميع اليوم. وسائل الإعلام… هذا تجمع كبير لوسائل الإعلام. أشعر بعدم الارتياح بسبب ذلك. ولكن هذا ما يحصل. يفهم الناس أن هذا الموضوع مهم جدا لنا جميعا، بما في ذلك أنتم وعائلاتكم.

شكرا جزيلا لوجودكم هنا. سنجيب على بعض الأسئلة. ثمة الكثير من الأسئلة. تفضل. طبعا، تفضل. من “أن بي سي”.

 

السؤال: شكرا سيدي الرئيس. لدي سؤالان لو سمحت. أولا، قتل الرجل الذي قابلته اليوم، كيم جونغ أون، أفراد من عائلته وجوع شعبه وهو المسؤول عن وفاة أوتو وارمبير. لماذا أنت مرتاح جدا بوصفه كرجل “موهوب جدا”؟

 

الرئيس ترامب: إنه بالفعل موهوب جدا. أي شخص يتولى هذا المنصب وهو في السادسة والعشرين من العمر ويكون قادراً على تشغيله وإدارته بحزم… لست أقول إنه لطيف أو أي شيء من هذا القبيل. لقد تولى الإدارة. قلائل من يستطيعون القيام بذلك في هذا العمر. قد ينجح في ذلك واحد من أصل عشرة آلاف على الأرجح.

أوتو وارمبير شخص مميز جدا وسأتذكره لفترة طويلة في حياتي. والداه صديقان مقربان لي. ما كان هذا ليحدث لولا أوتو. ثمة ما تغير منذ ذلك اليوم. كان ما حصل فظيعا. كان وحشيا. ولكن بدأ الكثيرون يركزون على ما يجري، بما في ذلك كوريا الشمالية.

أعتقد بالفعل أن وفاة أوتو لم تذهب سدى. قلت هذا لوالديه. إنه شاب مميز. علي الاعتراف أيضا بأن والديه مميزان. لم تذهب وفاة أوتو سدى. لعب دورا كبيرا في تواجدنا هنا اليوم. شكرا جزيلا.

 

السؤال: سيدي الرئيس، يتعلق السؤال الثاني بالأمن… السؤال الثاني…

 

الرئيس ترامب: تفضل.

 

السؤال: … حول الضمانات الأمنية التي ذكرتها في بيانك. هلا تحدد ماهية الضمانات التي ترغب في منحها لكيم جونغ أون؟ هل يشمل ذلك تقليل القدرات العسكرية؟

الرئيس ترامب: لا.

السؤال: ولمتابعة إجابتك…

الرئيس ترامب: لا، لسنا نخفض أي شيء. لا نقوم بالتخفيض. علي أن أكون صادقا، في مرحلة ما… كنت أقول هذا في خلال حملتي كما تعلمون، وربما تعرفون ذلك أكثر من معظم… كنت أقول إنني أريد أن أسحب جنودنا وإعادتهم إلى بلادهم. لدينا الآن 32 ألف جندي في كوريا الجنوبية وأود أن أتمكن من إعادتهم إلى ديارهم، ولكن هذا ليس جزءا من المعادلة في الوقت الحالي. آمل أن يحصل ذلك في وقت ولكنه لن يحصل الآن.

سنوقف ألعاب الحرب مما سيوفر علينا قدرا هائلا من المال، إلا إذا وجدنا أن المفاوضات المستقبلية لا تسير كما ينبغي. ولكننا سنوفر مبلغا هائلا من المال. أضف إلى ذلك أن هذا تحريضي جدا.

نعم يا جون. نعم، جون، تفضل. تفضل، أعتذر. ظننت أنك جون روبرتس. نظرت إليك وقمت…

السؤال: ما من مشكلة.

الرئيس ترامب: هذا أفضل بكثير، أليس كذلك؟

السؤال: كثيرا ما يخطئ الناس بيننا يا سيدي الرئيس.

الرئيس ترامب: نعم.

السؤال: سيدي الرئيس، لا يذكر هذا البيان المشترك نزع السلاح النووي بشكل يمكن التحقق منه ولا رجعة فيه.

الرئيس ترامب: نعم.

السؤال: هل يمثل ذلك تنازلا من جانب الولايات المتحدة؟

الرئيس ترامب: لا، على الإطلاق. إذا نظرت إلى البيان، ستجد أنه يذكر أننا سنقوم… لنر… ستتم إزالتها. لا أعتقد أنه يمكن أن نكون أكثر بساطة في ما نطرحه… “المسائل المتعلقة بتأسيس علاقات جديدة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”… تأسيس. نتحدث عن الضمانات وعن “التزام جازم بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية”. هذه هي الوثيقة التي وقعنا عليها للتو.

السؤال: هل ناقشت مع الرئيس كيم أساليب التحقق من هذه العملية، سواء من قبل الولايات المتحدة أو المنظمات الدولية؟ وهل لديك جدول زمني…

الرئيس: نعم، ناقشنا ذلك. ناقشنا ذلك. وسنقوم بالتحقق من ذلك بالفعل.

السؤال: هل يمكنك أن تطلعنا عليه؟

الرئيس ترامب: نعم، سنتولى أمر التحقق. سيتم التحقق من ذلك.

السؤال: كيف سيتم التحقق من ذلك يا سيدي الرئيس؟

الرئيس: سيتم التحقق من ذلك من خلال وجود الكثير من الأشخاص هناك وعندما نطور ثقة معينة. سبق أن قمنا بذلك برأينا. قام الوزير بومبيو بعمل رائع بالفعل… وكذا فعل موظفوه والجميع. سيتواجد عدد كبير من الأشخاص هناك فيما نقوم بذلك وسنعمل معهم على الكثير من الأمور الأخرى. ولكن هذا نزع كامل للسلاح النووي في كوريا الشمالية وسيتم التحقق منه.

السؤال: هل سيكون هؤلاء الأشخاص أمريكيين أم…

الرئيس: مزيج من الفئتين. مزيج من الفئتين. نعم، سبق أن تحدثنا عن الموضوع.

نعم، تفضل. كن لطيفا. كن محترما.

السؤال: سأكون محترما جدا يا سيدي. ما الذي قاله لك كيم جونغ أون ليجعلك تثق بأنهم لمرة واحدة في تاريخ كوريا الشمالية لا يخدعون النظام ويتلاعبون بالعالم وبالناس الذين سيضطرون إلى دخول البلاد والتأكد من أنهم يتخلون فعلا عن ترسانتهم النووية؟ ماذا قال لك؟

الرئيس: هذا سؤال وجيه. ذكر بالفعل أنهم سلكوا مساراً في الماضي لم يحقق لهم أي شيء في نهاية المطاف كما تعلمون. أخذوا في إحدى الحالات مليارات الدولارات في خلال ولاية كلينتون… أخذوا مليارات الدولارات ولم يحدث أي شيء. كان ذلك مروعا وقد ذكر الموضوع.

قال إنهم لم يصلوا يوما إلى هذا الحد. بصراحة، لا أعتقد أنهم تحلوا في أي وقت بالثقة في أي رئيس لإنجاز الأمور والتحلي بالقدرة على إنجاز الأمور كما الآن. كان حازما جدا في حقيقة أنه يريد تحقيق ذلك. أعتقد أنه يريد ذلك على قدر مماثل أو حتى أكبر مني لأنهم يرون مستقبلا مشرقا جدا لكوريا الشمالية.

لا يمكن أن نتأكد، أليس كذلك؟ لا يمكن أن نتأكد. ولكن دعوني أقول لكم إننا وقعنا اليوم على وثيقة شاملة جدا وأعتقد أن معظمكم قد حصل على نسخة منها. وقعنا وثيقة شاملة جدا وأعتقد أنه سيلتزم بها. أعتقد في الواقع أنه سيبدأ بالعملية على الفور عندما يصل إلى بلاده.

السؤال: هل تثق به يا سيدي الرئيس؟

الرئيس: نعم. أثق به. لا يسعني إلا أن أقول إنني أعرفه… كان ثمة الكثير من الخطابة كما تعرفون. ما كان ليحدث هذا بدون الخطابة على ما أظن. أعتقد أنه بدون الأمور الأخرى التي تحدث… أعتقد أن إنشاء الفريق الجديد كان مهما جدا. لدينا فريق رائع. أظن أنه يريد تحقيق ذلك. ينتابني شعور قوي بذلك.

ها هو جون. أعتقد… يشبه أحدكما الثاني عندما يكون الضوء على… الشعر مشابه جدا. دعاني أرى من لديه شعر أفضل. شعره جيد يا جون، لا أريدك أن تستاء.

السؤال: يبدو أحدنا يشبه الآخر بفضل الوهج الملائكي للإضاءة الخلفية يا سيدي الرئيس. لا شك في أن نزع الأسلحة النووية… الأسلحة النووية والأسلحة البيولوجية وغيرها يمثل مشكلة في كوريا الشمالية. ولكن تتمثل المشكلة الكبيرة الأخرى بسجلهم الرهيب في مجال حقوق الإنسان. هل تمت مناقشة هذا الموضوع على الإطلاق؟

الرئيس: نعم.

السؤال: هل ستتعاملون معه في المستقبل؟

الرئيس: نعم، تمت مناقشة الموضوع. ستتم مناقشته أكثر في المستقبل، موضوع حقوق الإنسان. وما تمت مناقشته بتفصيل كبير يا جون هو حقيقة أنه… لا بد أنني تلقيت عددا لا يحصى من المكالمات والرسائل والتغريدات بشأن أي شيء أستطيع القيام به… يريدون استعادة رفات أبنائهم. يريدون رفات آبائهم وأمهاتهم وجميع من وقعوا ضحية تلك الحرب الوحشية التي جرت في كوريا الشمالية إلى حد كبير. سألت عن ذلك اليوم ووافق على الموضوع. جرى ذلك في آخر لحظة. ستتم استعادة الرفات. سيبدؤون بهذه العملية على الفور.

سألني كثيرون عما إذا كان ثمة أي طريقة للعمل مع كوريا الشمالية لاستعادة رفات أولادهم أو آبائهم، حتى أثناء الحملة. طرح علي كثيرون هذا السؤال. وقلت آنذاك إننا لا نتفق كثيرا مع تلك المجموعة من الناس. ولكننا نتفق معهم الآن. وافق على ذلك بسرعة وبطريقة لطيفة… كان ذلك بالفعل لطيفا وهو يتفهم الموضوع. يتفهم الموضوع.

إذن ستتم استعادة رفات الآلاف… رفات أكثر من 6 آلاف شخص نعرف بأمرهم.

السؤال: لا شك في أن قضية سجناء الحرب والمفقودين في فيتنام هي قضية مهمة جدا لآلاف الأمريكيين.

الرئيس: وبخاصة للكثيرين ممن هم…

السؤال: ولكن ماذا يتوقع الرئيس ترامب من كيم جونغ أون بشأن سجل حقوق الإنسان فيما يتعلق بالشعب الكوري الشمالي؟

الرئيس: ناقشنا هذا الموضوع. تمت مناقشته بشكل مختصر نسبيا بالمقارنة مع نزع السلاح النووي. هذه هي النقطة التي بدأنا منها وانتهينا عندها. ولكنهم سيغيرون بعض الأمور وأعتقد أنه يريد القيام بذلك. أعتقد أنه يريد… ستتفاجأ فعلا من ذلك. إنه ذكي جدا ومفاوض ممتاز يريد القيام بما ينبغي القيام به.

طرح موضوع أنهم لم يصلوا في الماضي إلى هذا الحد البعيد في الحوار. لم يحصل أي شيء مما يحصل الآن. لقد تابعوا ما كانوا يقومون به. حصلوا على مليارات الدولارات وتابع البرنامج النووي في اليوم التالي كما كان. ولكن هذه الفترة مختلفة وهذا الرئيس مختلف جدا بكل إنصاف. هذا أمر مهم جدا بالنسبة إلي. هذا أحد الأسباب… هذا أحد الأسباب التي دفعتني إلى التحدث عن الموضوع في خلال حملتي كما تعلم جيدا يا جون.

حسنا. لا أعرف من هؤلاء. لا أستطيع رؤيتكم تحت كل هذه الأضواء ولكنكم لا تبدون مثل أي منهما. تفضل. طبعا. تفضل.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس. تهانينا بادئ ذي بدء.

الرئيس: شكرا جزيلا لك. أنا ممتن لتهانيك.

السؤال: هلا تتحدث عن موضوع معاهدة السلام. وهل ستسافر إلى بيونغيانغ عما قريب؟

الرئيس: سأزورها في الوقت المناسب. سبق أن قلت إنني أتطلع قدما إلى هذا اليوم الذي سيحصل في الوقت المناسب. وسأقوم أيضا بدعوة الرئيس كيم إلى البيت الأبيض في الوقت المناسب. أعتقد أن ذلك سيكون مهما جدا. وقد قبل. قلت إننا سندعوه في الوقت المناسب. نريد أن نتقدم قليلا في المسار الذي نعمل فيه.

تضمنت الوثيقة التي وقعناها اليوم الكثير من المسائل، وثمة أيضا مسائل لم يتم تضمينها واتفقنا عليها بعد توقيع الاتفاق. قمت بذلك من قبل في حياتي. لم ندرجها في الوثيقة لأن الوقت لم يسنح لنا بذلك. أعتقد أن معظمكم قد حصل على نسخة منها أو سيحصل عليها عما قريب. ولكنني…

لم تحصلوا على نسخ؟ حسنا. الرجاء تمرير هذه الوثائق. لقد وقعناها منذ قليل. ولكن إذا مررتم النسخ… سترون ما نتحدث عنه.

نعم سيدي. تفضل.

السؤال: تهانينا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا.

السؤال: ما الدور الذي لعبته اليابان؟ وهل تم طرح مسألة الخطف؟

الرئيس: نعم.

السؤال: وماذا عن مصير المسيحيين؟

الرئيس: نعم.

السؤال: وسؤال المتابعة هو متى ستجري مقابلة مع التلفزيون الياباني؟ ثمة خمسون ألف جندي أمريكي في اليابان. تهانينا مرة أخرى.

الرئيس: خمسون ألف جندي عدد كبير. هذا صحيح. نعم، الخطف. طبعا. كانت هذه المسألة النقطة الرئيسية بالنسبة إلى رئيس الوزراء آبي، طبعا إلى جانب موضوع نزع السلاح النووي. ولقد طرحت هذه المسألة. طبعا. سيعملون على هذه المسألة. لم ندرجها في الوثيقة ولكن سيتم العمل عليها.

قضية المسيحيين، نعم. نحن… طرحناها بشكل جازم. أمضى فرانكلين جراهام ويمضي الكثير من الوقت في كوريا الشمالية. إنها عزيزة عليه. لقد طرح الموضوع وسيتم اتخاذ إجراءات. اتفقنا؟ شكرا لك. هذا سؤال رائع.

نعم يا جون. تفضل.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا لك يا جون.

بالعودة إلى مسألة حقوق الإنسان، تحدثت بحزم عن هذه المسألة في خطابك إلى الأمة. لقد أظهرت… كان المنشق الفار في مكان السيدة الأولى على العكازات. وقلت آنذاك إن كوريا الشمالية قامت بقمع شعبها بوحشية أكثر من أي نظام آخر على وجه الأرض. هل ما زلت تعتقد أن الوضع كذلك بعد أن جلست مع كيم جونغ أون؟ وهل عليه تغيير ذلك؟

الرئيس: صحيح. أعتقد أن الوضع قاس هناك يا جون. لا شك في ذلك. ناقشنا هذا الموضوع بحزم اليوم، مع التنبه إلى الغرض الرئيسي لما نقوم به هنا، أي نزع السلاح النووي. ولكن ناقشنا هذا الموضوع لوقت طويل. سنتخذ إجراء بهذا الشأن. الوضع صعب، والوضع صعب في أماكن كثيرة بالمناسبة. ليس صعبا هناك فحسب. ولكنه صعبة وسنواصل العمل عليه. أعتقد أنني سنتفق على شيء ما في نهاية المطاف. ولكن ناقشنا الموضوع مطولا إلى جانب الموضوع النووي وكان أحد الموضوعات الأساسية.

السؤال: ولكن هل ينبغي تغيير ذلك لإفساح المجال لهذه الحقبة الجديدة المجيدة التي تحدثت عنها؟ هل عليهم…

الرئيس: أعتقد أن الوضع سيتغير. نعم. أظن أنه ينبغي أن يتغير وأعتقد أنه سيتغير بالفعل. نعم. شكرا لك. شكرا جزيلا.

ستيف. هل هذا أنت يا ستيف؟ مباشرة هناك.

السؤال: نعم يا سيدي. شكرا لك. ما هو الجدول الزمني المحدد لنزع السلاح النووي؟ وهل تفكر في تخفيف أي عقوبات في هذه المرحلة؟

الرئيس: من الناحية العلمية… كنت أشاهد وأقرأ الكثير حول هذا الموضوع. يستغرق نزع السلاح النووي بالكامل وقتا طويلا. يستغرق ذلك وقتا طويلا. ينبغي انتظار فترات محددة من الوقت علميا وينبغي أن تحصل الكثير من الأمور. ولكن على الرغم من ذلك، يعني مجرد بدء العملية أنها انتهت إلى حد كبير. لا يمكنك استخدامها. هذا هو الخبر السار. وسيبدأ ذلك عما قريب جد. أعتقد أن ذلك سيبدأ في وقت قريب جدا. سنقوم بذلك بأسرع ما يمكن من الناحية الميكانيكية والمادية يا ستيف.

السؤال: وماذا عن العقوبات؟

الرئيس: سيتم رفع العقوبات عندما نتأكد من أن الأسلحة النووية لم تعد تمثل عاملا. لعبت العقوبات دورا كبيرا ولكن سيتم رفعها عند تلك المرحلة. آمل أن يحصل ذلك عما قريب ولكن سيتم رفعها. كما تعلمون وكما قلت، العقوبات مستمرة حاليا. ولكنني أتطلع إلى رفعها في مرحلة معينة. سيتم رفعها عندما نعرف أننا أحرزنا تقدما وألا شيء سيحدث.

تفضل. لو سمحت.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا.

السؤال: تهانينا على هذه القمة التاريخية.

الرئيس: شكرا جزيلا لك. مبروك للجميع بالمناسبة. مبروك للجميع.

تفضل.

السؤال: لقد قمت بتوقيع وثيقة مع كيم جونغ أون. إنها في الأساس مجرد ورقة. تلقينا بالأمس إحاطة من وزير الخارجية مايك بومبيو وقال فيها ما يلي: “سبق أن وقع الكثير من الرؤساء على أوراق ليدركوا أن الكوريين الشماليين لم يعدوا بما اعتقدنا أنهم وعدوا به أو نكثوا تلك الوعود بالفعل”. ما الذي يميز هذه المرة عن غيرها يا سيدي الرئيس؟

الرئيس: الإدارة مختلفة والرئيس مختلف ووزير الخارجية مختلف. ثمة أشخاص… هذا الأمر مهم جدا بالنسبة إليهم كما تعلمون. نحن ننجز هذا الموضوع. ربما لم يمثل هذا الأمر أولوية بالنسبة إلى المجموعات الأخرى. لا أظن أنهم كانوا سيتمكنون من إنجاز المسألة حتى إذا كانت أولوية بصراحة. بصدق، لا أعتقد أنهم كانوا سيتمكنون من إنجاز المسألة حتى إذا كانت أولوية.

كان الموضوع أسهل في ذلك الوقت. كان… كنت سأجد الموضوع أسهل بكثير لو كان ذلك قبل 10 سنوات أو قبل 5 سنوات. لست ألقي باللوم على الرئيس أوباما فحسب. تعود هذه المسألة إلى 25 سنة، وجب أن يحدث ذلك آنذاك. استلمت مهمة صعبة جدا. استلمت هذا الموضوع واستلمت الصفقة مع إيران والكثير من المشاكل الأخرى.

ولكننا… نحن نقوم بعمل جيد. لقد عملت على الاتفاق الإيراني بصراحة لأن الموضوع النووي يمثل دائما أولوية بالنسبة إلي. للموضوع النووي الأولوية.

ولكن في ما يتعلق بالاتفاق الإيراني، أعتقد أن إيران بلد مختلف الآن عما كانت عليه قبل ثلاثة أو أربعة أشهر. لا أعتقد أنهم يتطلعون ناحية البحر الأبيض المتوسط كما من قبل. لا أعتقد أنهم يتطلعون كثيرا ناحية سوريا بثقة كاملة كما كانوا يفعلون من قبل. لا أعتقد أنهم واثقون جدا الآن.

ولكنني آمل… على الرغم من ذلك، أتمنى أن تعود إيران في الوقت المناسب بعد تطبيق هذه العقوبات – العقوبات التي فرضناها على إيران قاسية… آمل أن تعود وتتفاوض على صفقة حقيقية لأنني أود أن أتمكن من تحقيق ذلك. ولكن هذا الموضوع سابق لأوانه في الوقت الحالي.

نعم، تفضل.

السؤال: سيدي الرئيس، لم تتحدثوا عن إقامة العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء. بعد كم من الوقت سيحدث ذلك؟

الرئيس: هذا سؤال جيد. آمل أن يكون ذلك عما قريب. ولكن علينا إحراز تقدم أولا. من المبكر أن نتحدث عن ذلك. يجب أن نحرز تقدما.

تفضل. مرحبا.

السؤال: هلا توضح لنا، عندما قلت إنكم ستوقفون “ألعاب الحرب”، هل كنت تشير إلى أنكم ستوقفون المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية؟

الرئيس: نعم، قمنا بالمناورات لفترة طويلة مع كوريا الجنوبية. نطلق عليها اسم “ألعاب الحرب” وأنا أسميها كذلك. إنها مكلفة جدا. المبالغ التي ننفقها على هذه المناورات هائلة. تساهم كوريا الجنوبية في التكلفة ولكن ليس بنسبة مئة بالمئة، وعلينا طبعا أن نتحدث معهم عن هذا الموضوع أيضا. لهذا الأمر علاقة بالمصاريف العسكرية وبالتجارة.

إذن هذا ما سنقوم به. عقدنا بالفعل اتفاقا جديدا مع كوريا الجنوبية، في ما يتعلق بالصفقة التجارية، ولكن علينا التحدث معهم. علينا أن نتحدث إلى العديد من البلدان حول معاملتنا بشكل عادل.

ولكن الألعاب الحربية باهظة الثمن. نحن ندفع تكلفة غالبيتها. نحلق بقاذفات القنابل من غوام. قلت… سألت عندما بدأت ولايتي: “من أين تأتي القاذفات؟” وكان الجواب: “من غوام. من مكان قريب.” فقلت: “هذا رائع، من مكان قريب. أين المكان القريب؟” وكان الجواب: “على بعد ست ساعات ونصف.” ست ساعات ونصف… هذا وقت طويل بالنسبة إلى هذه الطائرات الضخمة الكبيرة لتحلق إلى كوريا الجنوبية لإجراء تدريبات ثم إلقاء القنابل في كل مكان ثم العودة إلى غوام. أعرف الكثير عن الطائرات. يكلف القيام بذلك كثيرا، ولم يرق لي ذلك.

قلت… أجد أن هذا الوضع استفزازي جدا يا جينيفر، هذا وضع استفزازي عندما أرى ذلك يحصل وثمة دولة مجاورة. إذن في ظل الظروف التي نتفاوض فيها على صفقة شاملة وكاملة، أعتقد أنه من غير المناسب إجراء ألعاب حربية.

إذن نقوم أولا بتوفير المال، الكثير من المال، وثانيا، سيقدرون ذلك كثيرا برأيي.

السؤال: ولكن هل تعطيكم كوريا الجنوبية شيئا بالمقابل؟

الرئيس ترامب: حسنا، لقد حصلنا… سمعت ذلك. بعض الذين… لا أدري، ربما يقصدون ذلك حقا. لا أريد أن أعارض الصحافة دائما لأنني لا… لا سيما اليوم، فهذا الأمر مهم جدا. ولكنني لاحظت أن البعض قالوا إن الرئيس وافق على الاجتماع وتنازل عن الكثير من الأمور. لم أتنازل عن أي شيء. أنا هنا. لم أنم منذ 25 ساعة، ولكنني وجدت أنه من المناسب القيام بذلك. كنا نتفاوض معهم على مدار الساعة بكل ما للكلمة من معنى وكان معنا جون ومايك وفريق كامل من الأشخاص الموهوبين.

ولكننا لم نتنازل عن أي شيء بخلاف… أنت على صواب، وافقت على الاجتماع. وأعتقد أن هذا اللقاء كان جيدا بالنسبة إلى الولايات المتحدة بقدر ما كان بالنسبة إلى كوريا الشمالية. ولكنني كتبت بعض الأمور التي حصلنا عليها. هم حصلوا على اجتماع طبعا، ولكن وحدهم من يمقتون دونالد ترامب سيقولون إنني وافقت على تقديم التزام كبير.

لا شك في أنني وافقت على قضاء بعض الوقت والقدوم إلى هنا والاجتماع وهذا أمر جيد. ولكن هذا مذهل بالنسبة إلينا كدولة برأيي وأعتقد أنه جيد لهم أيضا.

ولكن ما الذي قاموا به لتبرير هذا الاجتماع؟ الالتزام المضمون بنزع السلاح النووي بالكامل، هذا هو الموضوع الأهم. لقد ضمنوا إطلاق سراح ثلاثة رهائن أمريكيين. سلموهم لنا قبل شهرين. يعيش هؤلاء الثلاثة الآن بسعادة في منازلهم ومع عائلاتهم. كان الأمر قاسيا بالنسبة إليهم، على أقل تقدير.

ضمنا الالتزام باستعادة الرفات، بما في ذلك… رفات الأبطال الذين سقطوا. قدموا التزاما وبدؤوا على الفور باستعادة الرفات. تحدثت للتو عن عدد من طلبوا مني ذلك. لقد دهشت من هذا العدد في الواقع. سألني كثيرون إذا كان ذلك ممكنا. لم يكن لدينا أي علاقة بالرئيس كيم أو بأي شخص آخر في كوريا الشمالية في ذلك الوقت. كان المجتمع منغلقا جدا كما تعلمون. إذن نحن نعيد الرفات.

قمنا بتأمين وقف كافة التجارب الصاروخية والنووية لـ… منذ كم من الوقت؟ سبعة أشهر؟ لم ينطلق أي صاروخ. لم يحصل أي اختبار نويي منذ سبعة أشهر. لم يحصل أي انفجار نووي. أتذكر حدوث حدث نووي وبلغت درجته 8,8 على مقياس ريختر. وأعلنوا… سمعت ذلك على الراديو، أعلنوا عن حدوث زلزال هائل في مكان ما في آسيا، ثم قالوا إنه في كوريا الشمالية، ثم اكتشفوا أنه كان اختبارا نوويا. وقلت إنني لم أسمع يوما بحدوث أي شيء في أعلى درجة 8 على مقياس ريختر.

ستجد إذا راجعت ما حدث أنه لم يتم إطلاق صواريخ. لقد نسفوا منطقة الصواريخ الخاصة بهم. سيحصل ذلك. لم يتم إدراج ذلك في العقد. سنطلعكم على التفاصيل الدقيقة الخاصة بهذا الموضوع. لقد ضمنوا وقف إطلاق كافة الصواريخ وكافة التجارب النووية. لقد ضمنوا إغلاق موقع التجارب النووية الأساسي الوحيد لديهم. المواقع الثلاثة… تتواجد هذه المواقع في منطقة مشتركة حولها وقد ضمنوا إغلاقها.

ضمنوا الالتزام بتدمير موقع اختبار محركات الصواريخ. لم يتم تضمين ذلك في الاتفاق. حصلت على ذلك بعد التوقيع على الاتفاق. قلت له: “أسد لي معروفا. لديك موقع اختبار لمحركات الصواريخ. نعرف مكانه بسبب الحرارة.” المعدات المتوفرة لنا مذهلة بحق بصراحة. وقلت: “هل يمكنك إقفاله؟” سيقوم بإقفاله.

احتفظنا بقدرة الاستمرار في تطبيق العقوبات. إذن نحن نطبق العقوبات. كان ثمة 300 عقوبة أستعد لفرضها الأسبوع الماضي. قلت إنني لا أستطيع فرض العقوبات بينما أستعد للاجتماع… وجدت أن القيام بذلك دليل على قلة الاحترام. 300 عقوبة صارمة وقوية. وجدت أن القيام بذلك دليل على قلة الاحترام.

إذا عند النظر إلى كافة الأمور التي حصلنا عليها يا جينيفر… لم أدفع 1,8 مليار دولار نقدا لاستعادة رهائننا كما في حال الرهائن الذين عادوا من إيران. كان ما حصل مخزيا.

حققنا الكثير من الأمور. لذلك عندما أسمع صحفيا يقول إن الرئيس ترامب قد وافق على الاجتماع… لا يشكل الاجتماع مشكلة. أعتقد أنه ينبغي أن نجتمع لمناقشة الكثير من الموضوعات المختلفة، وليس هذا الموضوع فحسب. وأعتقد حقا أنه يمكن تحقيق الكثير من الأمور العظيمة.

نعم. تفضل لو سمحت.

السؤال: لقد ذكرت لتوك الكثير من الأمور التي تقول إنكم حصلتم عليها في هذا الاجتماع. ولكنك قلت منذ وقت ليس ببعيد إنك تحدد نجاح هذا الاجتماع بمقدار تخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية.

الرئيس ترامب: هذا ما تقوم به.

السؤال: حسنا، هل يمكنك التحدث عن كيفية…

الرئيس ترامب: بالتأكيد. هذا ما يقومون به. لا أعتقد أن…

السؤال: كيف ضغطت على كيم جونغ أون من أجل نزع الأسلحة النووية بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه؟

الرئيس ترامب: نعم، بصراحة…

السؤال: وهلا تشرح لنا لماذا لم يتم إدراج هذه التفاصيل في هذه الاتفاقية؟

الرئيس ترامب: لأنه لم يكن ثمة وقت. أنا هنا ليوم واحد. نحن نعمل معا لساعات عديدة بشكل مكثف، ولكن ستجري العملية الآن. لقد بدأوا العمل بالفعل برأيي يا مايك. لقد بدأوا. قاموا بتفجير مواقعهم. قاموا بتفجير موقع الاختبار الخاص بهم.

ولكنه كان يعلم قبل مجيئه… لم تكن هذه مفاجأة. لم يكن الأمر كما لو أننا لم نناقش الموضوع أبدا. ناقشنا ذلك. ناقش مايك ذلك كثيرا مع نظيره في كوريا الشمالية. كانوا يعلمون أن هذا… لنقل إنهم لم يوافقوا على ألا أوقع على أي اتفاق. ما كان ثمة أي اتفاق يمكن توقيعه. فهموا ذلك.

لم يأخذ هذا الموضوع حيزا كبيرا اليوم في الواقع إذ تم العمل عليه أكثر من أي موضوع آخر. كان هذا الموضوع الوحيد. عملنا عليه قبل وصولنا إلى هنا. لذلك عندما طرحنا الموضوع اليوم… أنتم ترون العبارات المستخدمة. إنها قوية جدا. إنها في الوثيقة.

تفضلي سيدتي.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس. هلا تتحدث عن العواقب العسكرية لكوريا الشمالية إذا لم تلتزم بما تتحدث عنه. هل يمكن أن يحصل عمل عسكري؟

الرئيس: لا أريد أن أتحدث عن هذا الموضوع. نعم، أعرف. يصعب التحدث عن هذا الموضوع لأنني لا أريد أن أهدد. لا أريد أن أتوعد. لقد فهموا ذلك. ورأيت ما كان قد يحدث.

يعيش 28 مليون شخص في سيول. نعتقد أن لدينا مدن كبيرة. ننظر إلى نيويورك حيث يعيش 8 ملايين شخص. نعتقد أنها مدينة كبيرة. يعيش 28 مليون شخص في سيول. فكروا في ذلك. إنها بجوار الحدود مباشرة. إنها بجوار المنطقة منزوعة السلاح مباشرة. إنها هناك. لو حصل ذلك… سمعت من يتحدث عن 100 ألف شخص. أعتقد أنه كان من الممكن أن يقضي 20 مليون أو 30 مليون شخص نحبهم. يشرفني فعلا أن أقوم بذلك لأنني أعتقد أنه كان يمكن أن يقضي 30 أو 40 أو50 مليون شخص نحبهم. تقع مدينة سيول بجوار الحدود مباشرة وهي واحدة من أكبر المدن في العالم.

السؤال: تحدثت مرة عن النار والغضب. ألم يعد الحال كذلك؟

الرئيس: ربما كنا نحتاج إلى نار وغضب في ذلك الوقت. ما كان يمكن أن نسمح بهذا النوع من القدرات من وجهة نظر الولايات المتحدة. وما كانت اليابان ستسمح هي الأخرى بذلك بالتأكيد. اليابان مجاورة لكوريا الشمالية.

السؤال: لدي سؤال آخر. سيدي الرئيس، هلا تخبرنا عن الفيديو الذي عرضته قبل هذا المؤتمر الصحفي.

الرئيس: نعم.

السؤال: متى عرضته لكيم؟ ما كان القصد منه؟

الرئيس: اليوم. نعم، أعده بعض… آمل أن يكون قد أعجبكم. وجدته جيدا. وجدته مثيرا للاهتمام بما يكفي لعرضه. نسخة باللغة الإنجليزية وأخرى باللغة الكورية. نحن أعددناه. عرضته له اليوم. في خلال الاجتماع في الواقع، في نهاية الاجتماع. أعتقد أنه أعجبه. كانوا يعطون… لم يكن لدينا شاشة كبيرة تضاهي الرفاهية المتاحة لكم. لم نحتج إلى شاشة لأنه كان متوفرا على شريط وجهاز آي باد. عرضوه. تفرج عليه حوالى ثمانية من ممثليهم ووجدت أنهم ذهلوا به.

وجدت أنه كان معدا بشكل جيد. عرضته لكم لأنه يظهر المستقبل. من الممكن أن يكون المستقبل كذلك، والبديل ليس بديلا جيدا. ليس البديل جيدا. عرضته لأنني أريده فعلا أن يقوم بشيء ما. لا أعتقد أنه كان من الضروري أن أعرضه لأنني أعتقد فعلا أنه يريد تحقيق ذلك.

نعم. تفضل. كيف حال قارب جزيرة ستاتين؟ هل هو على ما يرام؟ كتب أفضل قصة عني مع قارب جزيرة ستاتين. ولم يكتب أي قصة جيدة بعد ذلك.

السؤال: حصل ذلك منذ وقت طويل يا سيدي.

الرئيس: لا أعرف ما الذي حدث. كان هذا منذ وقت طويل.

السؤال: سيدي الرئيس، كان هذا الأسبوع مشغولا جدا بالنسبة إليك على الساحة الدولية. تغادر هذه القمة هنا في سنغافورة بعد أن وصفت كيم جونغ أون بالرجل الموهوب. وغادرت قمة مجموعة الدول الصناعية السبع قبل بضعة أيام في كندا بعد أن وصفت رئيس الوزراء ترودو بالرجل الضعيف وغير الشريف. ما الذي تقوله لحلفاء الولايات المتحدة القلقين من احتمال تعريض تحالفاتنا طويلة الأمد للخطر ومن أنك تعامل أصدقاءنا التاريخيين كأعداء وأعداءنا التاريخيين كأصدقاء؟

الرئيس: أعتقد أن هذا سؤال وجيه بادئ ذي بدئ. عقدت اجتماعا جيدا جدا مع مجموعة الدول الصناعية السبع، وتركت الاجتماع. سأكون صادقا، تستفيد كل هذه الدول تقريبا منا كثيرا. كثيرا جدا، بالفعل. الولايات المتحدة في هذا الوضع الآن بسبب سوء الإدارة في أعلى المناصب وبسبب الرؤساء الذين لم يهتموا بالتجارة أو لم يفهموها أو لأي سبب من الأسباب. لسنوات عديدة… من الواضح أن الصين هي الأنجح في هذا المجال ولكن يأتي الاتحاد الأوروبي في المرتبة الثانية… خسرنا 151 مليار دولار. كانوا ممثلين في الاجتماع. يتم استغلالنا في التجارة.

تتمتع كندا بمزايا كبيرة جدا علينا من حيث العجز التجاري. لدينا عجز تجاري كبير مع كندا، وكنت أقرأ أنه في الواقع فائض. ليس فائضا. إنه في الواقع 17 ولكن يمكن أن يكون 100. لقد أصدروا وثيقة. لا أعرف إذا اطلعتم عليها. لم يرغبوا أن أطلع عليها ولكن وجدناها. ربما كانوا يحاولون إظهار القوة التي يتمتعون بها. تقارب الخسارة السنوية مع كندا 100 مليار دولار.

لا يأخذون منتجاتنا الزراعية… الكثير منها. يفرضون نسبة 270%، ولكن قال لي أحدهم منذ بضعة أيام إنهم رفعوا النسبة إلى 295% لمنتجات الألبان قبل بضعة أشهر. ليس هذا بعدل بالنسبة إلى مزارعينا وشعب بلدنا… العمال والمزارعين والشركات. لسنا قادرين على التجارة. لديهم حواجز صعبة ويفرضون تعريفات باهظة.

وعندما حاولت فرض تعريفة مضادة لرفعنا قليلا لئلا يكون التوازن مختلا إلى هذا الحد، وصفوا الأمر بالفظيع. سألت عما هو الفظيع. علينا أن نجاوركم قليلا. يجب أن يكون ثمة بعض التوازن. حتى لو لم يكتمل ذلك، يجب أن يكون ثمة بعض التوازن. أكرر هذا الكلام مع العديد من البلدان.

على أي حال، حضرنا… أنهينا الاجتماع. كان الجميع سعداء بحق، ووافقت على التوقيع على شيء ما. سألت عن التغييرات. طلبت التغييرات، وكان قد تم إجراء تلك التغييرات. في الواقع، الصورة مع أنجيلا ميركل التي أتفق معها كثيرا، الصورة التي أجلس فيها هكذا، كنت أنتظر الوثيقة لأنني أردت أن أطلع على الوثيقة النهائية مع التغييرات التي طلبتها.

كان ذلك ودودا جدا… أعلم أنه لم يبد ودودا وأنه قد تم الإبلاغ عما حصل كتصرف كريه من الطرفين. حاولوا تصوير أنني كنت غاضبا منها أو أنها… كنا في الواقع نتحدث ليس إلا، أقصد المجموعة بأكملها، عن موضوع غير ذي صلة وبشكل ودي بانتظار إعادة الوثيقة حتى أتمكن من قراءتها قبل أن أغادر.

على أي حال، غادرت وكان ذلك وديا جدا. عندما صعدت إلى الطائرة، أعتقد أن جاستن لم يكن يعرف أن طائرة الرئاسة “إير فورس وان” فيها حوالى 20 جهاز تلفزيون وأنا أتفرج عليها. كان يجري مؤتمرا صحفيا حول كيف أنه لن يقبل بتوجيهات من الولايات المتحدة. ورحت أتساءل عما يعنيه بالتوجيهات. كنا قد تصافحنا للتو. كان ذلك وديا جدا.

لا يمكن أن تستمر الدول في الاستفادة منا في مجال التجارة. لقد صدرت الأرقام. فقدت هذه الدولة 800 مليار دولار على التجارة مع دول أخرى، وأكبرها الصين، على مدى العامين الماضيين والسنوات العديدة الماضية، ولكن على مدى العامين الماضيين بشكل خاص. 800 مليار دولار. 151 مليار دولار مع الاتحاد الأوروبي. بالكاد يأخذون منتجاتنا الزراعية. لا يأخذون الكثير مما لدينا، ومع ذلك يرسلون إلينا سيارات مرسيدس وبي إم دبليو بالملايين. هذا غير عادل وإلى حد كبير بالنسبة إلى عمالنا. سأقوم بتسوية الأمور، ولن يكون ذلك صعبا حتى. اتفقنا؟ شكرا لك.

تفضل. تفضل.

نعم، أود إشراك الكونغرس. لا، لدي علاقة جيدة مع جاستن ترودو. جمعتني به علاقة طيبة بالفعل، باستثناء أنه عقد مؤتمرا صحفيا لأنه افترض أنني على متن الطائرة ولا أتفرج عليه. لقد تعلم الدرس. سيكلف ذلك الشعب الكندي الكثير من المال. لقد تعلم الدرس. لا يمكن القيام بذلك. لا يمكن القيام بذلك.

كنا نضحك. جمعتنا علاقة جيدة جدا. لدي علاقة جيدة مع جاستن. لدي علاقة جيدة مع الجميع. لدي علاقة جيدة جداً مع أنجيلا ميركل. ولكن في ما يتعلق بحلف شمال الأطلسي، نحن ندفع 4,2% وهي تدفع 1٪ من الناتج المحلي الإجمالي الأصغر بكثير مما لدينا. نحن ندفع 4,2% من مبلغ أعلى بكثير. ندفع مقابل ذلك. يمكن لأي شخص أن يقول… 60 إلى 90% من حلف شمال الأطلسي. نحن نحمي دول أوروبا، ويؤذوننا في التجارة بالإضافة إلى ذلك. لا يمكن أن نقبل بهذه الأمور. ليس هذا بعدل بالنسبة إلى دافعي الضرائب الأمريكيين وشعبنا.

ولكن لا، لدي علاقة جيدة مع جاستن. وأظن أن لدي علاقة جيدة جدا مع الرئيس كيم في الوقت الحالي. بالفعل. أعتقد… آمل أن يكون ذلك جيدا لأننا سنتمكن من حل مشكلة كبيرة إذا كان الأمر كذلك. أعتقد أننا قطعنا شوطا طويلا نحو حل المسألة اليوم.

هل نستمر في الإجابة على الأسئلة لبعض الوقت؟ سارة؟ لا أدري. الأمر متروك للأسطورية سارة هاكابي ساندرز. هلا نتابع يا سارة. حسنا، سنذهب. لست معتما. يعني ذلك أننا سنصل إلى المنزل في وقت متأخر من المساء. أليس كذلك؟

نعم. تفضل. طبعا. تفضل. تفضل.

السؤال: مرحبا يا سيدي الرئيس.

الرئيس: كيف الحال؟

السؤال: أنا بخير.

الرئيس: يسعدني أن أراك.

السؤال: من “سترايت تايمز أوف سنغابور”. أهلا بك في هذا البلد.

الرئيس: شكرا جزيلا لك.

السؤال: آمل أن تكون قد استمتعت بالطعام.

الرئيس: إنه لبلد جميل. لقد استمتعت بالطعام بالفعل.

السؤال: وصفت هذا الموضوع بالعملية. ما هي الخطوة التالية مباشرة؟ هل ثمة حوار مستمر…

الرئيس: نعم. سنجتمع الأسبوع المقبل للتحدث عن التفاصيل.

السؤال: من…

الرئيس: الوزير بومبيو. نعم. الأسبوع المقبل، مع جون بولتون وفريقنا بأكمله لنطلع على التفاصيل وتحقيق هذه الأمور. نريد أن ننجز هذه المسائل وهو يريد إنجازها. نعمل أيضا مع كوريا الجنوبية كثيرا ونعمل مع اليابان ونعمل مع الصين، بدرجة أقل ولكننا نعمل معها.

السؤال: وهل ستعود إلى سنغافورة؟

الرئيس: سأعود إليها بكل سرور. كان رئيس وزرائكم رائعا. كنا معه بالأمس. قام بعمل رائع. رحب بنا كثيرا. لقد أحدث ذلك فرقا في الواقع. هذا مكان رائع.

شكرا جزيلا.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس.

الرئيس: تفضلي سيدتي.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس. ما كان الانطباع الأول مع الرئيس كيم هذا الصباح الذي جعلك تقرر عدم المغادرة، بعد أن قلت إنك ستعرف من الدقيقة الأولى إذا كان نزيها أم لا؟

الرئيس: نعم. لقد قلت ذلك عن العلاقات. قلت ذلك عن الناس. نحن نعرف في الثانية الأولى. كنت كريما. قلت خمس ثوان. ولكننا نعرف في الثانية الأولى في بعض الحالات. لا ينجح ذلك في بعض الأحيان، ولكنه ينجح في أحيان أخرى.

اتفقنا منذ البداية، ولكن كان ثمة الكثير من الإعداد. لم نصل ونبدأ بالحديث عن… لم نصل ونبدأ بالحديث عن هذه الموضوعات شديدة التعقيد المستمرة منذ 70 عاما. ناقشنا ذلك لأشهر عدة. بمجرد توقف الخطاب وما إن فعلوا شيئا عظيما… كما تعلمون، قامت كوريا الشمالية بشيء عظيم عندما ذهبت إلى الألعاب الأولمبية. الألعاب الأولمبية… سيقول لكم الرئيس مون إن الألعاب الأولمبية لم تكن ناجحة جدا. لم يشعر الناس أنهم يرغبون في المشاركة في الاحتفالات الافتتاحية. ما كانوا يبيعون التذاكر. وبمجرد أن قال الرئيس كيم “دعونا نشارك في الألعاب الأولمبية”، بيعت التذاكر كالنار في الهشيم وحققت الألعاب نجاحا كبيرا. حققت نجاحا عظيما. قام كيم بشيء مذهل.

ولكن منذ ذلك الوقت… إلى حد كبير منذ ذلك الوقت… كما تعلمون، جاء وفد من كوريا الجنوبية وكان قد التقى للتو مع كوريا الشمالية. جاءوا إلى البيت الأبيض. أخبروني عن الكثير من الأمور، بما في ذلك أنهم مستعدون لنزع السلاح النووي. معنا أحد أعضاء الوفد العظماء هنا اليوم. قال الوفد إن كوريا الشمالية مستعدة لنزع السلاح النووي. وعندما بدأ ذلك… كنا نتحدث بالفعل عن هذا الموضوع منذ نهاية الألعاب الأولمبية عندما جاء الوفد بأكمله ليتحدث عن أمور مختلفة، بما في ذلك نزع السلاح النووي.

السؤال: هل لي بسؤال ثاني لو سمحت؟ وافقت كوريا الشمالية في الوثيقة التي وقعتها في وقت سابق من اليوم على الالتزام بنزع السلاح النووي. سأستخدم إحدى عباراتك التي تنتقد فيها أسلافك ومعارضيك السياسيين، كيف تضمنون أن كوريا الشمالية لا تكتفي بالكلام وعدم اتخاذ الإجراءات في المستقبل؟

الرئيس: هل تستطيعين أن تضمني أي شيء؟ هل يمكنني أن أضمن أنك قادرة على الجلوس بشكل صحيح عند الجلوس؟ لا يمكنك ضمان أي شيء. لا يسعني إلا أن أقول إنهم يريدون إبرام صفقة. هذا ما أستطيع القيام به. أبرمت صفقات طيلة حياتي. أحسنت القيام بذلك وهذا ما أقوم به. أعرف متى يريد شخص ما إبرام صفقة أو متى لا يريد. لا يجيد الكثير من السياسيين ذلك. لا يجيدونه ولكنني أجيده.

أكرر أنه كان يمكن تحقيق ذلك بشكل أسهل منذ وقت طويل. ولكنني أعرف… ينتابني شعور قوي… غريزتي أو قدرتي أو موهبتي… أشعر أنهم يريدون إبرام صفقة. يمثل إبرام صفقة أمرا رائعا للعالم. سيكون رائعا بالنسبة إلى الصين لأنني لا أستطيع أن أتصور أن الصين سعيدة بوجود من لديه أسلحة نووية بالقرب منها. كانت الصين مفيدة جدا في هذا الإطار.

إذن أعتقد أنه يريد إبرام صفقة. من يستطيع أن يتأكد؟ ولكننا سنتأكد عما قريب لأن المفاوضات مستمرة. اتفقنا؟ شكرا جزيلا.

تفضل.

السؤال: لقد ذكرت أنك أثرت قضية حقوق الإنسان على نطاق واسع مع الرئيس كيم.

الرئيس: نعم.

السؤال: أتساءل عما تستطيع قوله لمن لا يتمتعون بأي قدرة على سماع هذا المؤتمر الصحفي أو مشاهدته، أي الـ100 ألف كوري شمالي المحتجزين في شبكة من معسكرات الاعتقال. هل خنتهم من خلال إضفاء الشرعية على النظام في بيونغيانغ؟

الرئيس: لا، أعتقد أنني ساعدتهم لأن الأمور ستتغير برأيي. أعتقد أنني ساعدتهم. لا يسعني قول أي شيء. لا يسعني إلا أن أقوم بما أستطيعه. يجب أن نوقف عملية التسليح النووي. علينا القيام بأمور أخرى وهذا موضوع مهم جدا. إذن ستتمكن في مرحلة معينة من طرح سؤال أو ذكر بيان أكثر إيجابية.

ولكن لا يسعني القيام بالكثير الآن. أعتقد أنه سيتخذ فعلا إجراءات في مرحلة معينة. أعتقد أنهم أحد أكبر الرابحين اليوم، أعني تلك المجموعة الكبيرة التي تتحدث عنها. أعتقد أنهم سيكونون أكبر الرابحين كمجموعة في نهاية المطاف.

نعم سيدي. تفضل. تفضل. نعم.

السؤال: هل يمكن أن تفكر في إزالة العقوبات بدون تحسن كبير في حالة حقوق الإنسان؟

الرئيس: كلا، أريد تحسنا كبيرا. أريد أن أعرف أن ذلك لن يحدث. أكرر أنه بمجرد بدء هذه العملية، سيكون ثمة نقطة لا يمكن العودة من بعدها، على الرغم من أنها لن تنتهي لبعض الوقت إذ هذا غير ممكن من الناحية العلمية والميكانيكية. سأبدأ بالتفكير جديا في الموضوع عندما نصل إلى هذا الحد.

نعم. تفضل. تفضل. تفضل. أنت أولا.

السؤال: سيدي الرئيس، هل ناقشتم أيضا تكلفة نزع السلاح النووي وكيف ستسدد كوريا الشمالية التكلفة في ظل العقوبات المعوقة القائمة؟ أنا من وكالة الأنباء في سنغافورة.

الرئيس: أعتقد أن كوريا الجنوبية واليابان ستساعدهم كثيرا. أعتقد أنهم مستعدون لمساعدتهم. يعلمون أنهم سيضطرون لمساعدتهم. أعتقد أنهم سيساعدونهم كثيرا. لن نضطر لمساعدتهم. كانت الولايات المتحدة تدفع ثمنا باهظا في الكثير من الأماكن المختلفة. ولكن ستقدم كوريا الجنوبية المجاورة بالفعل واليابان مجاورة أيضا المساعدة. أعتقد أنهم سيقدمون مساعدة سخية جدا وعملا رائعا. سيساعدونهم.

نعم يا سيدتي. تفضلي. في الخلف. نعم.

السؤال: شكرا يا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا.

السؤال: أود متابعة سؤال ستيف. سأل كم من الوقت سيستغرق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية. وقلت إنه سيستغرق وقتا طويلا. ما معنى ذلك؟

الرئيس: لا أعرف، عندما نقول وقتا طويلا. أعتقد أننا سنقوم بذلك بأسرع ما يمكن القيام به علميا وبأسرع ما يمكن القيام به ميكانيكيا. لا أظن… لقد قرأت قصص الرعب. تستغرق هذه العملية 15 عاما. هذا غير ممكن حتى على افتراض أنك تريد القيام بذلك بسرعة. أعتقد أن من كتب ذلك على خطأ ولكن ثمة نقطة لا يمكن العودة من بعدها، وهي عندما نصبح في حدود 20%.

كان عمي أستاذا عظيما، وأعتقد أنه درس لـ40 عاماً في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. كنت أتحدث معه عن الموضوع النووي دائما. كان خبيرا عظيما. كان عبقريا رائعا ومذهلا. الدكتور جون ترامب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. أعتقد أنه درس هناك 40 عاما بحسب ما قيل لي. في الواقع، أرسل لي رئيس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كتابا عن عمي. ولكن كنا نتحدث عن الموضوع النووي. هذا موضوع معقد جدا. ليس الأمر مجرد قول عبارة “يا إلهي. دعونا نتخلص من الأسلحة النووية”. يستغرق الأمر فترة من الوقت.

ولكن الفترة الأساسية التي أتحدث عنها هي الفترة الأولى عندما تصل إلى نقطة معينة لا تستطيع العودة من بعدها. العودة صعبة بحق.

السؤال: وكم من الوقت ستستغرق؟

الرئيس: لا نعرف ولكن سيحصل ذلك بسرعة.

تفضل. طبعا.

السؤال: شكرا سيدي الرئيس. أريد أن أسأل مرة أخرى عن حملة العقوبات.

الرئيس: نعم.

السؤال: ألمحت في البداية إلى أن الصينيين لا يقومون بعمل كبير لتأمين الحدود كما في السابق. وعبرت عن بعض الشكوك عندما ذهب كيم لرؤية الرئيس شي. كان وزير الخارجية الروسي في بيونغيانغ وقال إنه لا ينبغي فرض أي عقوبات فيما تجري هذه المفاوضات. ويتحدث الكوريون الجنوبيون الآن عن استعادة شكل من أشكال التجارة. إذن بما أنه يبدو أن جميع هؤلاء اللاعبين يتحركون باتجاه رفع العقوبات، كيف يمكنكم الحفاظ على نظام العقوبات؟ ما مدى النفوذ الذي تتمتعون به على هذه الدول؟

الرئيس: أعتقد أن لدينا الكثير من النفوذ. أعتقد أننا نتمتع بنفوذ هائل. أعتقد أن الصين، وعلى الرغم من علاقتي مع الرئيس شي – وهو رجل أحترمه كثيرا وأحبه كثيرا أيضا. نحن نجري محادثات صعبة جدا بشأن التجارة، وأعتقد أن ذلك يؤثر على الصين إلى حد ما. ولكن القيام بما ينبغي. أصبحت الحدود أكثر انفتاحا على مدى الشهرين الماضيين مما كانت عليه عندما بدأنا. ولكن هذا هو الوضع. علينا القيام بذلك. لدينا عجز هائل في التجارة، وهذا معروف عادة باسم العجز التجاري. لدينا عجز هائل في التجارة مع الصين وعلينا اتخاذ إجراءات حيال ذلك. لا يمكننا الاستمرار في السماح بحدوث ذلك.

أعتقد أنه كان لذلك تأثير على علاقتي… مسألة الحدود. لا أعتقد أن هذه العلاقة… لا أعتقد أن هذه المسألة تؤثر على شعوري أو علاقتى بالرئيس شي. ولكن عندما بدأنا بالعمل في البداية، لم نكن مستعدين لسلوك هذا المسار. وعندما بدأنا بالاستعداد للقيام بذلك، أعتقد أنه كان لذلك تأثير على الحدود بصراحة. هذا مؤسف. ولكن علي القيام بذلك، ليس أمامي أي خيار. لا بد من القيام بذلك من أجل بلدنا.

ستقوم كوريا الجنوبية بكل ما هو ضروري لإتمام الصفقة. ولن أتاجر إذا كان ذلك يعني أننا لا نستطيع التجارة. لا شك في أنهم لن يقوموا بالتجارة. إذا اعتقدوا… سيفعلون ذلك بموافقتنا… إذا اعتقدوا أن بإمكانهم القيام ببعض الأعمال لأننا أحرزنا الكثير من التقدم… نحن في الواقع تقدمنا كثيرا. هذه الوثيقة متقدمة جدا. لم تحصل للتو. لقد تم ذلك على مدى أشهر. أكرر أن الخطابة كانت مهمة والعقوبات كانت مهمة. لا أعرف حتى ما الذي كان أكثر أهمية. كان كلاهما مهما.

نعم. تفضل.

السؤال: سيدي الرئيس، أنا دايفد سانجر من صحيفة نيويورك تايمز. أتساءل عما إذا كان الرئيس كيم قد أخبرك عن عدد الأسلحة النووية التي يعتقد أنه قد صنعها وما إذا كان مستعدا لتسليمها أولا، وما إذا كنت بحاجة إلى القيام بأكثر مما تم القيام به في صفقة إيران لتفكيك كل من عمليات اليورانيوم والبلوتونيوم. وهل شعرت أن الرئيس كيم قد فهم حقا ما ينطوي عليه ذلك وكان لديه جدول زمني في ذهنه لإغلاق هذه العمليات؟

الرئيس: دايفد، يمكنني أن أؤكد لك أنه يفهم. يفهم ذلك جيدا. يفهم ذلك بشكل أفضل ممن يقومون بهذا العمل نيابة عنه. هذا سؤال سهل. أما بشأن عدد الأسلحة التي لديه، فهو كبير. كبير جدا. سيمر التوقيت بسرعة. أعتقد أنكم ستشهدون بعض الإجراءات الجيدة. على سبيل المثال، ثمة موقع الصواريخ، أعتقد أنكم فوجئتم بسماع ذلك… كان ذلك بمثابة إضافة في آخر لحظة، أي موقع الصواريخ.

ولكنني أظن فعلا أن الأمور ستجري بسرعة كبيرة يا دايفد. الترسانة كبيرة جدا ولا شك في ذلك. اعتدت أن أقول إن هذا مجرد كلام في الهواء، ولكن لدينا معلومات استخباراتية جيدة في هذا المجال، على الرغم من أنها أقل ربما من المعلومات الاستخباراتية من أي بلد آخر. أنت تفهم هذه المسألة أكثر من أي شخص في الغرفة ربما. قد تكون المعلومات الاستخباراتية أقل من أي بلد آخر، ولكن لدينا ما يكفي منها لنعرف أن عدد الأسلحة لديهم كبير جدا.

لهذا السبب أقول دائما إنه ما كان ينبغي أن يحدث ذلك في وقت متأخر من العملية. أما كان من الأفضل لو حصل ذلك قبل 5 سنوات أو قبل 20 سنة أو قبل 15 سنة ولم نضطر للقلق بشأن عدم عقد اجتماع ناجح مثل اليوم؟ ما زلت أحب أول مقابلة لي معك يا دايفد. ما زلت أحتفظ بهذه المقابلة في الواقع.

نعم. تفضل.

السؤال: شكرا يا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا.

السؤال: … القمة الثانية… إذا كان ثمة قمة ثانية مع الرئيس كيم جونغ أون، هل ستكون في بيونغيانغ أو واشنطن؟

الرئيس: لم نحدد ذلك. سنحتاج إلى قمة أخرى على الأرجح. سنحتاج على الأرجح… أو إلى اجتماع. يمكننا استخدام مصطلح مختلف، ولكن سنحتاج على الأرجح إلى اجتماع آخر. سنكون على الأرجح… اسمحوا لي أن أقول إننا تقدمنا أكثر بكثير مما كنت أظن. لم أعتقد أننا سنصل إلى هذا الحد. ظننت… وقلت للناس… لم أكن أرغب في بناء آمال الناس كثيرا. قلت إنني أعتقد أن هذا الاجتماع سيكون ناجحا إذا اتفقنا وطورنا علاقة وربما نصل إلى هذه النقطة في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر من الآن. ولكن جرت الأمور بسرعة كبيرة بالفعل، ومرد ذلك إلى الأساس المعد قبل اجتماعنا. جرت الكثير من الأمور بسرعة كبيرة.

لم يكن لدينا… موضوع إعادة الرفات على سبيل المثال. لم يكن أحد المواضيع المدرجة على جدول أعمالنا اليوم. طرحت الموضوع في النهاية لأن الكثيرين تحدثوا معي حوله. طرحت الموضوع في النهاية. كان بالفعل كريما جدا. قال “هذا أمر وجيه وسنقوم بذلك” بدلا من أن يقول “حسنا، دعنا نتحدث عن هذا الموضوع في المرة القادمة”.

وكان يعلم… يعرفون أين يوجد الكثير من هؤلاء الناس المذهلين، وحيث دفنوا على طول الطرق والطرق السريعة والمسارات عادة، لأن جنودنا كانوا يتحركون ذهابا وإيابا وكان عليهم أن يتحركوا بسرعة. الأمر محزن بحق، ولكنه عرف. طرحت الموضوع في النهاية، وكان من الرائع بالفعل أن يتمكن من القيام بذلك. سيفرح الكثيرون بذلك.

نعم. تفضل.

السؤال: شكرا يا سعادة الرئيس.

الرئيس: شكرا.

السؤال: إيميرالد روبنسون من “وان أميريكا نيوز”. تهانينا.

الرئيس: شكرا. شكرا لكم على طريقة المعاملة اللطيفة. نقدر لكم ذلك. هذا جيد جدا بحق. ما تقومين به مذهل بحق. تفضلي.

السؤال: إذن أنت…

الرئيس: سيطرح علي الآن السؤال القاتل.

السؤال: أريد أن أتحدث عن مستقبل كوريا الشمالية.

الرئيس: نعم. ما من مشكلة.

السؤال: الناس على وجه التحديد… يقول كيم جونغ أون إنه يريد مستقبلا أكثر إشراقا وازدهارا لشعبه، ولكننا نعلم أنهم عاشوا في ظل القمع. لقد عرضت عليه هذا الفيديو الذي يبين كيف يمكن أن يكون المستقبل. ولكن هل لديك فكرة عن النموذج الذي تود التوجه إليه؟ هل هو مفتوح لمزيد من الحرية من الناحية الاقتصادية؟

الرئيس: هذا سؤال جيد. اطلعتم اليوم على شريط وأجد أنه تم إعداده بشكل جيد. ولكن تم إعداده على أعلى مستوى من التطور المستقبلي. قلت له إنهم ربما قد لا يرغبون في ذلك وقد ترغبون في نموذج أصغر بكثير منه. قلت له إنه سيقوم بشيء ولكن ربما يرغب في نسخة أصغر. قد لا يرغب في القطارات وما إلى هنالك. هذا… كل شيء متقدم جدا وربما لا يرغبون في ذلك. الأمر عائد لهم. يعود الأمر لهم. سيقرر الناس ما يريدونه. قد لا يريدون ذلك. أتفهم ذلك أيضا.

ولكن بين الشريط نسخة عما يمكن أن يحدث وما يمكن أن يتحقق. لديهم شواطئ رائعة على سبيل المثال. نرى ذلك كلما قاموا بتفجير مدافعهم في المحيط، أليس كذلك؟ قلت: “يا إلهي، يا لهذا المنظر. ألن يكون من الرائع بناء شقة هناك؟” وشرحت وقلت: “بدلا من القيام بذلك، يمكنك جلب أفضل الفنادق في العالم إلى هناك”. فكروا في الأمر من منظور عقاري. ثمة كوريا الجنوبية والصين، وهم يمتلكون الأرض بين الدولتين. أليس ذلك مذهلا؟ هذا رائع. ولكنني قلت له إنه قد لا يرغب في تحقيق ما ورد في الشريط، وإنه قد يرغب في نسخة أصغر. وهذا ممكن,

ولكنه نظر إلى الشريط ونظر إلى الآي باد وأؤكد لكم أنهم استمتعوا به بالفعل. اتفقنا؟

نعم. تفضل. سؤالان بعد. حسنا. سنجيب على ثلاثة أسئلة أخرى. نعم. تفضل. تفضل.

السؤال: كي براين بينيت من مجلة تايم.

الرئيس: نعم. مرحبا يا براين. هل أظهر على الغلاف مرة أخرى هذا الأسبوع؟ يا إلهي، هل أنا… العديد من الغلافات.

السؤال: هذا ممكن تماما.

الرئيس: أعرف. حسنا.

السؤال: هل تعتبر كيم جونغ أون نظيرا لك الآن؟

الرئيس: من أي ناحية؟

السؤال: عرضت للتو فيديو يبين أنك وكيم جونغ أون على قدم المساواة في مناقشة مستقبل…

الرئيس: لا، أعتقد أن… لا أرى الأمور على هذا النحو. لا أرى الأمور على هذا النحو. أنا مستعد للقيام بكل ما يلزم لجعل العالم مكانا أكثر أمانا. إذا وجب أن أقول إنني جالس على… أفهم ما تقصده. إذا كان لا بد لي من القول إنني أجلس مع الرئيس كيم وسيتيح لنا ذلك إنقاذ أرواح 30 مليون شخص – أو ربما أكثر – سأكون على استعداد لذلك. أنا على استعداد للسفر إلى سنغافورة بفخر كبير وبكل سرور.

أكرر، بخلاف حقيقة أن هذا الموضوع يأخذ وقتي، لقد تخلوا عن الكثير من الأمور. تخلوا عنها من قبل حتى. ويمكن حتى إضافة مسألة الألعاب الأولمبية. لقد ذهبوا إلى الألعاب الأولمبية. حولوا دورة الألعاب الأولمبية التي كانت ستحقق فشلا ذريعا بما لا يمكن من افتتاحها حتى إلى نجاح مذهل بالموافقة على المشاركة. أضف ذلك إلى قائمة الأمور التي قاموا بها.

إذن يا براين، إذا كنت أستطيع إنقاذ ملايين الأرواح بالمجيء إلى هنا والجلوس وإقامة علاقة مع شخص قوي جدا يسيطر بحزم على بلد، وهذا البلد يمتلك أسلحة نووية قوية جدا، يشرفني القيام بذلك.

السؤال: هل ينتابك قلق من أن يستعمل كيم الفيديو الذي عرضته للتو كدعاية لإظهاره كند…

الرئيس: لا، لست مهتما بذلك على الإطلاق. يمكننا استخدام هذا الفيديو مع بلدان أخرى.

تفضل.

السؤال: سيدي الرئيس، تلقى الرئيس كلينتون في العام 2000 طلبا من كيم جونغ إل.

الرئيس: أعجب به؟

السؤال: تلقى طلباً من كيم جونغ إل بالسفر إلى بيونغيانغ ومقابلته. رفض كلينتون ذلك وأرسل وزيرة الخارجية أولبرايت.

الرئيس: نعم. قام بالكثير من الأمور. أنفق 3 مليارات دولار ولم يحصل على شيء. بدأت صناعة الأسلحة النووية في اليوم التالي.

السؤال: سيدي الرئيس، أنت بالمقابل قد تلقيت طلبا وأتيت إلى هنا لمقابلته. وهل تتفهم من يقولون إنك قدمت له أفضل هدية، ألا وهي الشرعية لنظام يقمع شعبه بدون أن يكون ثمة عملية مستمرة أمامك. بصفتك الرئيس الأمريكي وبصفتك زعيم العالم الحر، قمت بمصافحة هذا الزعيم الكوري الشمالي والذي يعتبر أنه قمع شعبه بوحشية؟

الرئيس: حسنا. جيد. أعتقد أننا أجبنا على السؤال للتو.

السؤال: ولكن هل تتفهم هؤلاء الناس؟

الرئيس: أفهمهم أفضل منك بكثير.

نعم. تفضل. تفضل. شكرا جزيلا. نعم.

السؤال: سيدي الرئيس، أنا إليانا جونسون من بوليتيكو.

الرئيس: طبعا. مرحبا.

السؤال: مرحبا. ذكرت بعض التنازلات المحددة التي حصلت عليها من كيم: استعادة الرفات وتدمير الموقع النووي. وأعلم أنك قلت إنهما كانا إضافتين…

الرئيس: كان ثمة أمور أكثر من ذلك بكثير، أكثر من ذلك بكثير.

السؤال: نعم. أعلم أنك قلت إن آخر موضوع كان إضافة ولم يتم إدراجه في الاتفاق، ولكنه وعدك. إلام أنتم مستعدون كرد إذا لم ينجز هذه الأمور؟ وهل ستفقدون الثقة في هذه العملية؟

الرئيس: لا، أعتقد أنه سيقوم ذلك. أعتقد ذلك بحق، وإلا لما قمت بذلك. أعتقد ذلك بحق. تمثل الأمر الإضافي بالفعل بموقع اختبار المحركات بالإضافة إلى كافة الأمور الأخرى التي وافقوا على القيام بها. كان… لديهم موقع اختبار محركات قوي جدا، وأكرر أننا قادرون على رؤيته بسبب الحرارة التي يصدرها. ونعم، أستطيع… أنا سعيد جدا. أنا سعيد جدا بهاتين النقطتين… النقطتين اللتين ذكرتهما.

ولكن أعتقد أنك تشير إلى ما ليس مدرجا، أي موقع اختبار المحركات. أعتقد أنه… أعتقد… أعتقد أنه سيحقق هذه الأمور بصراحة. قد أكون على خطأ. قد أقف أمامكم في غضون ستة أشهر وأقول: “مرحبا، كنت على خطأ”. لا أعرف ما إذا سأعترف بذلك يوما ولكنني سأجد عذرا ما.

حسنا، سؤال أو اثنان. سؤال بعد. هيا. نعم، تفضل. طبعا.

السؤال: شكرا يا سيدي الرئيس.

الرئيس: شكرا. شكرا.

السؤال: … من مجموعة شينخوا الصينية للإعلام. أود أن أعرف ما إذا كنت ستتصل بالرئيس الصيني شي عندما تعود إلى العاصمة للبحث في الإنجازات التي حققتها اليوم مع الرئيس كيم؟

الرئيس: نعم. سأتصل به.

السؤال: وما توقعاتك بشأن دور الصين في تسريع عملية إنشاء آلية سلام طويلة الأمد؟

الرئيس: تتمثل توقعاتي لناحية الصين في أنها بلد عظيم ذو قائد عظيم وصديق لي. أعتقد أنه سعيد بالفعل لأننا حققنا هذا النوع من التقدم. سمعت ذلك منه، ولكنني سأتصل به عما قريب وربما حتى قبل أن تحط الطائرة بنا.

يجب أن أقول… الولايات المتحدة بلد عظيم وقد حققنا أرقام اقتصادية قياسية… أكثر من 7 تريليون دولار في القيمة الصافية بالإضافة إلى ما لدينا. تضاعف حجم اقتصاد الولايات المتحدة تقريبا. لا يتحدث أحد عن ذلك، لأنكم تسمعون الكثير عن الصين وذلك أمر محق. ولكن بات اقتصاد الولايات المتحدة يقارب ضعف حجم اقتصاد الصين تقريبا. لدينا بلد رائع ونسير في مسار صحيح.

حسنا. سؤال بعد وننهي المؤتمر.

السؤال: سيدي الرئيس، من كوريا الجنوبية.

الرئيس: كوريا الجنوبية؟ أين كوريا الجنوبية؟ أعتقد أنك تستحق طرح السؤال… تفضل. تفضل. تستحق طرح سؤال. نعم. تستحق طرح سؤال.

السؤال: لدي سؤالان سيدي الرئيس. أولا، ذكرت منذ قليل أنك ستتحدث مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-أون عبر الهاتف.

الرئيس: نعم.

السؤال: ما الذي تنوي مناقشته معه؟

الرئيس: أريد أن أخبره عن الاجتماع ليس إلا. كان ناجحا جدا. سيشارك كثيرا في المفاوضات النهائية. إنه رجل نبيل جدا وهو أيضا صديق لي. أتطلع قدما للتحدث معه. سيكون سعيدا جدا عندما يسمع… سبق أن أبلغته بما حدث. أرسلت إليه المستند في الواقع مع كل التفاصيل التي تستند إليها الوثيقة. إذن سأتحدث معه بعد قليل.

السؤال: هل لي بسؤال آخر. هل تأمل بالتوقيع على معاهدة السلام… هل تخطط للعمل على حل هذا الموضوع مع رئيس كوريا الشمالية كيم وحده؟ أو ما رأيك في مشاركة كوريا الجنوبية والصين كموقعين؟

الرئيس: أود أن أشاركهما أيضا. ولكن المسألة هنا هي ما إذا كان من المفترض أن نقوم بذلك أو لا أو ما إذا كان يجب القيام بذلك من الناحية القانونية. لا يهمني ذلك. أعتقد أنه سيكون من الرائع أن تشارك الصين وكذلك كوريا الجنوبية بالطبع. اتفقنا؟

السؤال: هل ثمة نص…

الرئيس: ماذا؟

السؤال: هل ثمة نص…

الرئيس: مايك، هل لديك نص؟ لديهم نص سيئ على الأرجح ويمكنك أن تعطيه لنا إذا وجدت.

السؤال: إذن تم تسجيل ذلك؟

الرئيس: لا، لم يسجلوها. لا أعتقد أنهم سجلوها. هل من أي تسجيلات متوفرة؟ أتمنى لو كان ذلك متاحا لأنها مثيرة للاهتمام.

الرئيس: الرجاء أن تكرر ما قلته.

ليس لدي أي نص. لدينا بعض الملاحظات أو ما شابه على الأرجح. ولكن لديهم ملاحظات مفصلة في الواقع. جمعتنا محادثة رائعة. كانت محادثة قلبية جدا.

السؤال: كيف تعتقد…

الرئيس: ليس علي التحقق لأن لدي واحدة من أعظم الذكريات على الإطلاق. إذن ليس علي التحقيق. اتفقنا؟ اتفقنا؟

السؤال: ماذا عن المكالمات الهاتفية السابقة التي قمت بها مع كيم جونغ أون؟ لديك مكالمات هاتفية…

الرئيس: نعم، ولكنني لا أريد أن أناقشها. أجرينا عدد كبير من المناقشات. أقمنا علاقات مهمة جدا على مستوى مايك ومستويات أخرى. وفي الواقع، أتى البعض من كوريا الشمالية إلى هنا. إنهم في القاعة. ثمة عدد قليل في الخلف أيضا، في القاعة.

إذن عندما ذهبنا لإبرام هذه الاتفاقية النهائية، كان من المهم جدا ألا نذهب بدون استعداد. دخلنا في المفاوضات مع علاقة هائلة ومعرفة مذهلة. وأعتقد أن هذا سبب نجاحنا.

سأعود إلى بلادي. لا أعرف إذا كنتم تشاركونني ذلك، ولكن مضى وقت طويل لم أسترخ فيه. يمكننا الاسترخاء الآن ثم يبدأ العمل مرة أخرى. أقدر وجود كل شخص هنا. أتمنى أن نكون قد أجبنا على أسئلتكم. شكرا جزيلا لكم. مبروك للجميع، فهذا حدث مهم جدا في تاريخ العالم برأيي. ولكن توخيا للصدق، علي أن أضيف أنني أريد استكماله”.

إذا يا مايك، يجب على فريقنا بأكمله أن يبدأ بالعمل وأن ينجزه. قمنا بخلاف ذلك بعمل جيد. لا يكفي أن نبدأ بالأمور بل ينبغي أن ننهيها. اتفقنا؟

إذن أشكركم وأهنئ جميع من في القاعة. شكرا جزيلا. أقدر كم ذلك، شكرا.

 

انتهى – 05:20 عصرا بتوقيت سنغافورة


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.