rss

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو مع إيليز لابوت من سي إن إن

English English, Français Français, हिन्दी हिन्दी, Русский Русский, اردو اردو, Español Español

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
مقابلة
24 حزيران/يونيو 2018
عبر الهاتف

 

السيدة نويرت: لدينا عشر دقائق يا إيليز لذا سأنتظر.

السؤال: حسنا، حسنا. معالي الوزير، لقد ورثت قبل شهرين وزارة الخارجية في حال سيئة فعلا… كانت المعنويات منخفضة والموظفون قلائل بالفعل ووعدت بإعادة الزخم. لذلك أنا مهتمة برأيك. كيف تغيرت الأمور برأيك منذ توليت السلطة؟

الوزير بومبيو: لقد مر شهران وقد حققنا قدرا كبيرا من التقدم في مجالين. خفضنا أولا مقدار الأوامر والتحكم، أي أنني سمحت للضباط باتخاذ القرارات. لقد قمنا بنقل العديد من القرارات من الطابق السابع وأعدناها إلى المهنيين في قوة العمل، تماما كما وصفت ما سأقوم به… السماح للخبراء بإصدار الأحكام وفهم توجه الرئيس وفهم توجيهاتي حتى يعرفوا نية القائد. وأعتقد أن هذا قد أحدث فارقا حقيقيا، ليس في قدرتنا على تنفيذ رؤية الرئيس فحسب، بل أيضاً القيام بذلك بطريقة تتحرك بسرعة خصومنا.
قمنا ثانيا بالدفع فعلا باتجاه ملء الشواغر في صفوف فريق العمل. قمت بقيادة احتفاليتي أداء قسم بنفسي لمجموعة كبيرة من ضباط الخدمة المدنية وبعض الاحتفاليات الأخرى لبعض كبار المسؤولين. نحن نحرز تقدما في الكابيتول هيل أيضا ونتوقع أن يتم تعيين عدد كبير من وكلاء الوزارة ومساعدي وزير الخارجية في الأسابيع القادمة. إذن نحن نحرز تقدما حقيقيا في مجال إعادة زخم الفريق في الميدان أيضا.
وبشكل عام، سنحت لنا أيضا بعض الفرص لنكون في مقدمة صنع السياسة. لقد قمنا بعمل مذهل… كان الفريق رائعا في سنغافورة لناحية مساعدة الرئيس على تنفيذ تلك المهمة. أود أن أقول إن الشيء عينه يحصل فيما نقوم بالإعداد لقمة حلف شمال الأطلسي (الناتو). تحصل كافة الأمور التي تجعل الفريق متحمسا لتحقيق ما انضم إلى وزارة الخارجية لتحقيقه.

السؤال: دعنا نتحدث قليلا عن كوريا الشمالية. وافق كيم جونغ أون في البيان في القمة على بعض المبادئ العريضة جدا بشأن نزع السلاح النووي. وقال الوزير ماتيس على سبيل المثال إنه لم ير أي علامات واضحة على اتخاذ أي خطوات حتى الآن. هل تمكنتم من التحقق أكثر من تفاصيل ما يود الكوريون الشماليون القيام به ومتى؟

الوزير بومبيو: أربعون عاما من التاريخ و12 يوما من الاتفاق حتى الآن و… ولكن اسمحي لي أن أقول ما يلي. تم تحديد تفاهمات قبل انعقاد القمة، وتم البعض منها أثناء تواجد الرئيس هناك في سنغافورة، مما وضعنا على المسار الصحيح بحسب اعتقادي حتى نتمكن من بناء إطار للنجاح.
ولكن لا يمكن أن يحدث أي من ذلك ولا يمكن ملء ذلك الإطار بغياب صانعي القرار الرئيسيين… أوضح صانع القرار في كوريا الشمالية نيته نزع السلاح النووي. سمعت ذلك بنفسي عندما زرت تلك المنطقة كمدير لوكالة الاستخبارات المركزية، وسمعت ذلك بنفسي عندما زرت بيونغ يانغ كوزير للخارجية، وسمعت ذلك مرة أخرى عندما كان ثمة فريق متواجد هناك مع الرئيس ترامب والرئيس كيم. كان واضحا تمام الوضوح في بيانه بشأن استعداده للقيام بذلك. رأيناهم يتحدثون عن ذلك لأول مرة داخل كوريا الشمالية.
سيكون ثمة تحديات دائما وثمة عمل ينبغي القيام به. ولكن لما حصل أي من ذلك بدون التزام أعلى قائدين وطالما يبقى هذا الالتزام قائما، تبقى الولايات المتحدة مستعدة للقيام بما قاله الرئيس بالضبط، أي خلق مستقبل أكثر إشراقا لكوريا الشمالية وتوفير ضمانات أمنية للشعب الكوري الشمالي.

السؤال: ولكن قلت بنفسك إن هذه بداية العملية ومن الواضح أنه وجب أن يصدر كيم جونغ أون تلك التصريحات. ولكنك قلت إنه لا يمكن أن يكون صبرك وصبر الولايات المتحدة غير محدود في هذا الشأن. هل حددت لنفسك أي نوع من… لا أريد استخدام عبارة “جدول زمني” ولكن كم من الوقت تحددون لاختبار مدى جدية تلك الالتزامات؟ سمعت أنكم ربما ترغبون في محاولة تحقيق أمر ما بحلول نهاية الصيف لتمضوا قدما أو ربما لتعرفوا أن الوقت قد حان لتعيدوا تقييم كيفية النظر إلى المسألة؟

الوزير بومبيو: سنقوم بإعادة التقييم باستمرار يا إيليز. هذه عملية مستمرة. نأمل أن نشهد عملية مستمرة من تحقيق التقدم. ولكن كان الرئيس واضحا. كل الإجراءات التي اتخذناها… قراره بتعليق المناورات الحربية رفيعة المستوى… إنها قائمة طالما ثمة تفاوض بحسن نية ويتم تحقيق نتائج مثمرة. إذا لم نتمكن من القيام بذلك، إذا تبين أنه لا يمكن تحقيق النتيجة التي قال الرئيسان إنهما يرغبان فيها… نعم، سنعيد تقييم ما إذا… لن أحدد جدولا زمنيا لذلك. ولكن سواء كان ذلك في غضون شهرين أو ستة أشهر، نحن ملتزمون بالمضي قدما بطريقة سريعة لنرى ما إذا كان يمكن تحقيق ما يعتزم الرئيسان القيام به.

السؤال: لديكم قمة حلف شمال الأطلسي ورحلة الرئيس إلى المملكة المتحدة بعد بضعة أسابيع. تأتي هذه الرحلة في أعقاب فرض الرئيس هذه التعريفات. لقد استخدم عبارات قوية جدا لوصف البعض من أقرب حلفائنا، وبتنا نسمع الأوروبيين وكندا الآن يقولون إنهم لا يعتقدون أن بإمكانهم الاعتماد على الولايات المتحدة. لا شك أن ذلك يجعل عملك الآن أصعب لناحية الدفع قدما ببعض أهم أهداف سياستك عندما لا يقف أصدقاؤك إلى جانبك. كيف ستردم هذه الانشقاقات في التحالف عبر الأطلسي؟

الوزير بومبيو: كنت جنديا شابا في ألمانيا في الثمانينات. أتذكر حديثا مماثلا… يا إلهي، يشعر الشركاء الأوروبيون بالقلق من شيء تقوم به الولايات المتحدة. أقول كل ذلك، صحيح؟ كنا سنضع الصواريخ أو سنسحب الصواريخ… يمكنني أن أستمر في الحديث. يمكنني التحدث لساعات حول المسائل التي اختلفت عليها الولايات المتحدة وأوروبا.
ذكرت ذلك كخلفية لأن ما ذكرته يتوافق مع أنواع المناقشات التي جمعت الولايات المتحدة وأوروبا لعقود. نحاول في هذه الحالة التأكد من أن يتحمل الشركاء الأوروبيون حصتهم العادلة من العبء المتمثل في بناء التحالف الحيوي مع حلف شمال الأطلسي. نحاول التأكد من أن الترتيبات التجارية بين بلداننا عادلة ومتبادلة ومتوازنة.
ولكن في كل محادثة… وأنا أجري محادثات كثيرة… تحدثت مع كريستيا فريلاند في خلال الثلاثين ساعة الأخيرة. وتحدثت مع وزير خارجية فرنسا صباح الأمس أيضا، وأنا متأكد من أنني سأتحدث مع بوريس في وقت ما من هذا الأسبوع. تهدف كل محادثة نجريها إلى تحقيق مجموعة مشتركة من الأهداف. الصدع بين الولايات المتحدة وأوروبا مبالغ به بدرجة كبيرة. ثمة الكثير من المسائل التي نتشارك فيها بالقيم والاهتمامات. أنا واثق من أننا سنعمل على تحقيق الأهداف التي حددها الرئيس وهذه هي الأمور التي تمثل تحديات اليوم، ولكن في نهاية المطاف، التحالف التقليدي القائم على القيم بين أوروبا والولايات المتحدة، ذلك التحالف عبر الأطلسي، سيبقى قويا، كما هو الحال على مدى أكثر من سبعين عاما حتى الآن.

السؤال: معالي الوزير، سيجتمع الرئيس ترامب بالرئيس بوتين عما قريب. قال بوتين عندما اجتمعا في المرة الأخيرة إن روسيا لم تتدخل في الانتخابات، وقال مدير الاستخبارات القومية كوتس إنه ما زال يعتقد أنهم تدخلوا فيها. ومع اقتراب حلول منتصف المدة بعد بضعة أشهر، ألا ينبغي أن يكون هذا الموضوع بندا هاما على جدول الأعمال في هذا الاجتماع المرتقب؟

الوزير بومبيو: ما زال ثمة الكثير من الأمور للتحدث عنها بين الولايات المتحدة وروسيا. يتوجه السفير بولتون إلى هناك الآن كما تعلمون. لقد تحدثت مع نظيري سيرجي لافروف مرتين في هذين الشهرين الأولين من ولايتي، سواء عن ساحة المعركة في سوريا أو الوضع في أوكرانيا أو التدابير الروسية النشطة. أنا متأكد من أن الرئيس ترامب والرئيس بوتين سيناقشان مواضيع عدة وسيحاول كل منهما إعادة العلاقة إلى مكان فيه مجموعة مشتركة من التفاهمات. لا يشاركنا الروس مجموعة قيمنا على عكس الأوروبيين. المحادثة معهم مختلفة، ولكنها لا تزال محادثة تستحق إجراءها.

السؤال: لو وضعنا هذا الموضوع جانبا، لا شك في أنكم تعملون معا على الكثير من المجالات ولكن هل تظن أن عدم الثقة هو ما يمنع الدفء في العلاقات؟

الوزير بومبيو: لقد قتلوا شخصا في بريطانيا. يمكن أن أسرد المزيد من الأمور. سيكون من الخطأ القول إنه ثمة قضية واحدة تسببت في عدم دفء العلاقات بين البلدين. ولكن لا ينبغي أن نخطئ الظن، يوافق الرئيس ترامب على أن التدخل الروسي في انتخاباتنا أمر غير مسموح بكل بساطة. لا أظن… لا أظن أنه سيتبنى موقفا مغايرا من ذلك.

السؤال: لدي سؤالان بعد يا معالي الوزير.

الوزير بومبيو: بالطبع.

السؤال: منذ انسحبت الولايات المتحدة من الصفقة الإيرانية وخطة العمل الشاملة المشتركة، شهدنا تسميات جديدة وأرسلتم مسؤولين في وزارة الخارجية ومسؤولين في وزارة الخزانة لمناقشة الخطوات التالية، وتحدثت كثيرا عن إيران، بما في ذلك التهديد من الحرس الثوري الإيراني. هل تعتقد أن الخطوة التالية المحتملة تتمثل بتصنيفهم كمجموعة إرهابية أجنبية؟ يجري الحديث في الإدارة عن أنه ينبغي أن تكون هذه الخطوة التالية.

الوزير بومبيو: ثمة مجموعة من الخطوات التالية. لا أريد أن أستبق عملية صنع القرار الخاصة بالرئيس. ولكن…

السؤال: ولكن الأمر مطروح، أليس كذلك؟

الوزير بومبيو: تتم مناقشة الكثير من الأمور، الأمور التي ستكون فعالة جدا في اعتقادنا لتحقيق الهدف النهائي… وهذا ما يهم في نهاية المطاف، أليس كذلك؟
يتمثل الهدف النهائي بإقناع جمهورية إيران الإسلامية بأن تكون دولة طبيعية. الأمر بسيط جدا. من الغريب أن الجميع تحدث عن الأمور الـ 12 التي طلبتها من إيران، ولكنها لا تختلف عما أطلبه من بلجيكا، أليس كذلك؟ لا تختلف عما نطلبه من… اختاري أي بلد، من سنغافورة، أليس كذلك؟
لتكن بلدا عاديا. لا تمارسوا الإرهاب، ولا تطلقوا الصواريخ نحو المطارات الدولية، ولا تكونوا أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وامتثلوا للمتطلبات النووية. ما من أمر صعب من بين هذه الأمور أو موجه لإيران وحدها، ولكننا نطلب منهم القيام بما تقوم به الأمم التي تشكل جزءا من مجتمع الأمم لتتصرف جيدا في التجارة العادية والعلاقات الدبلوماسية العادية وكل ما نسعى إليه. الأمر بسيط جدا. ولن أتحدث الليلة عن أي تعيين أو تكتيك عملي معين نقوم به.

السؤال: مفهوم. سأنهي بأزمة الهجرة القائمة. لقد رأيت صور فصل العائلات وبعض التقارير التي تفيد عن إرسال الوالدين مع أطفال آخرين. إنها تحفز الكثير من الاحتجاجات حول العالم. أتساءل عن مدى قلقكم حيال تشويه ذلك لصورة الولايات المتحدة، وعند وضع المسألة إلى جانب قضية التعريفة الجمركية، هل تقلقون من وجود تصور بأن الولايات المتحدة حمائية وتقفل أبوابها؟

الوزير بومبيو: أتمتع ببركة كبيرة لأنني وزير خارجية الأمة الأكثر سخاء في تاريخ الحضارة، وينطبق ذلك على قضايا التجارة واستقبال اللاجئين وتاريخنا العريق في المساعدات الإنسانية، سواء كانت على شكل أموال إعادة البناء أو الناس على الأرض. لست قلقا على الإطلاق من أن ينظر أي شخص في العالم إلى الولايات المتحدة ويراها على صورة مختلفة من منارة من الأمل والديمقراطية والحرية. تاريخنا طويل في ذلك واستمر تحت إدارة ترامب.

السؤال: وفي الختام يا معالي الوزير…

السيدة نويرت: علينا أن ننهي الاتصال يا إيليز.

السؤال: سؤال أخير من فضلك لأختتم.

الوزير بومبيو: نعم يا سيدتي.

السؤال: شكرا جزيلا يا معالي الوزير.
لمتابعة الموضوع، أصدرت إدارتكم بعض تحذيرات السفر لبعض هذه الدول. وصدر في العام الماضي تقرير وزارة الخارجية حول الحاجة إلى معالجة الأسباب الجذرية والدوافع الحقيقية للهجرة غير الشرعية، مثل الفقر والعنف والجريمة. يأتي هؤلاء من بعض من أخطر البلدان وهل من أفكار لبذل جهد أكثر تضافرا لإظهار القيادة الأمريكية للتعامل مع بعض هذه الشروط الأساسية التي قد تكون رادعا أفضل لمواجهة بعض هذه الصور؟

الوزير بومبيو: ثمة الكثير من العوائق بوجه جهود إدارة ترامب على النحو الذي تصفينه، ونعم، نقوم نحن في وزارة الخارجية، وهي جزء من ذلك… نبذل قصارى جهدنا للعمل مع دول المثلث الشمالي لخلق ظروف على الأرض تجعلهم يكفون عن السير في هذه الرحلة الطويلة والشاقة والمحفوفة بالمخاطر في كثير من الأحيان لعبور المكسيك ومحاولة الدخول إلى الولايات المتحدة. نعتقد أن هذا مهم. ولكننا قمنا بالكثير من العمل مع بلدان أمريكا الوسطى هذه لمعالجة الهجرة غير النظامية، وثمة دائما المزيد من العمل الذي يمكن القيام به، ونحن نعمل بجد على ذلك.

السيدة نويرت: علينا المغادرة يا إيليز.

السؤال: حسنا. معالي الوزير…

الوزير بومبيو: شكرا لك يا إيليز.

السؤال: شكرا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.