rss

بيان مشترك بشأن مرافق النفط الليبية

English English, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
مذكرة إعلامية
27 حزيران/يونيو 2018

 

صدر نص البيان التالي عن حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة.

بداية النص:

إن حكومات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية قلقة بشدة بشأن إعلان نقل التحكم بحقول النفط والمرافق في رأس لانوف والسدرة إلى كيان غير المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية. إن مرافق ليبيا النفطية وإنتاجها وإيراداتها ملك الشعب الليبي وينبغي أن تبقى هذه الموارد الليبية الحيوية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية وإشراف حكومة الوفاق الوطني وحدها بحسب ما هو محدد في قرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2259 (2015) و2278 (2016) و2362 (2017). يدين قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2362 (2017) محاولات تصدير النفط بشكل غير شرعي إلى خارج ليبيا، بما في ذلك النفط الخام والمنتجات النفطية المكررة على يد مؤسسات موازية لا تعمل بموجب سلطة حكومة الوفاق الوطني.

ستتسبب أي محاولة للالتفاف على نظام عقوبات مجلس الأمن الدولي بضرر بالغ على اقتصاد ليبيا وتزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية وتقوض استقرار البلاد الأوسع. سيخضع المجتمع الدولي من يقوضون سلام ليبيا وأمنها واستقرارها للمساءلة. نحن ندعو كافة الجهات المسلحة إلى وقف الأعمال العدائية والانسحاب الفوري من المنشآت النفطية بدون شروط قبل وقوع المزيد من الضرر. دعم الجيش الوطني الليبي المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية في أيلول/سبتمبر 2016 في إعادة بناء قطاع النفط الليبي لصالح الشعب الليبي، وكان ذلك الإجراء يخدم مصلحة ليبيا الوطنية. يجب السماح للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية مرة أخرى بالعمل بدون عوائق بالنيابة عن الشعب الليبي وإصلاح البنية التحتية التي تضررت بعد الهجوم الذي شنته قوات بقيادة إبراهيم جضران وإعادة تصدير النفط والإنتاج الذي تعطل بسبب هذا الهجوم.

نهاية النص


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/06/283568.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.