rss

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية يستعرض تصريحات الوزير بومبيو بشأن إيران في مكتبة رونالد ريغان الرئاسية

English English, Português Português, Русский Русский, Español Español, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
إيجاز بشأن خلفية
19 تموز/يوليو 2018

 

عبر مؤتمر هاتفي

مدير الجلسة: شكرا وطاب يومكم جميعا. شكرا على انضمامكم إلى اتصال اليوم. يسعدنا أن ينضم إلينا اليوم مسؤول رفيع في وزارة الخارجية ليستعرض تصريحات الوزير بومبيو بشأن إيران في مكتبة رونالد ريغان الرئاسية يوم الأحد المقبل. للأغراض المرجعية وليس للنشر، يسعدنا أن نرحب بـ[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]. سنشير إليه بعبارة [مسؤول رفيع في وزارة الخارجية] من الآن فصاعدا. سيبدأ ببعض التصريحات في البداية ثم يسعدنا أن نجيب على بعض الأسئلة. من باب التذكير، هذا الاتصال محظور إلى حين انتهائه.

لنبدأ الآن وسأترك الكلام للمسؤول الرفيع في وزارة الخارجية.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: مرحبا. شكرا جزيلا على انضمامكم إلى الاتصال. سيلقي الوزير خطابا في مكتبة رونالد ريغان الرئاسية في 22 تموز/يوليو بعنوان “مناصرة الأصوات الإيرانية”. سينضم إليه بعض من أعضاء الكونغرس في هذه الفعالية، بما في ذلك رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إيد رويس والسيناتور توم كوتن. وسينضم إليهم أيضا بعض أعضاء الكونغرس الآخرين.

قام الوزير في خطابه في 22 أيار/مايو الذي كشف فيه النقاب عن استراتيجية الإدارة الجديدة تجاه إيران بعدد من التصريحات الموجهة إلى الشعب الإيراني. ويواصل الآن تلك المحادثة بالتوجه إلى الإيرانيين في الشتات في الولايات المتحدة. على سبيل المثال، تشكل كاليفورنيا الجنوبية موطنا لحوالى 250 ألفا من الأمريكيين الإيرانيين.

وفي تصريحاته… سأسلط الضوء على بعض الأمور فحسب، سيشير إلى أننا نقترب من الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية. النظام الإيراني هو النظام الثوري الأخير في العالم ويصدر ثورته إلى مختلف أنحاء الشرق الأوسط. كما سيستعرض الوزير السنوات الأربعين الأخيرة التي شهدت السرقة من الشعب الإيراني والإرهاب الذي ارتكبوه في مختلف أنحاء المنطقة والقمع الوحشي في الداخل. وسيكشف الوزير عن بعض من فساد النظام وسيلقي الضوء على الاضطهاد الديني.

تستضيف وزارة الخارجية كما تعلمون أول اجتماع وزاري من نوعه بشأن الحرية الدينية وسيتحدث الوزير عن اضطهاد الجماعات الدينية في إيران. سيدعم المطالب المشروعة للشعب الإيراني، وبخاصة مطالبهم الاقتصادية من أجل تحقيق حياة أفضل. سيعطي تحديثا عن حملتنا لممارسة أقصى قدر من الضغط الاقتصادي والعزل الدبلوماسي. وفيما يتعلق بالشتات الإيراني، يريد الوزير أن يتمتع الشعب الإيراني بنفس نوعية الحياة التي يتمتع بها الإيرانيون في الولايات المتحدة.

إذن هذه بعض النقاط البارزة في تصريحاته ويسعدني أن أجيب على بعض الأسئلة الآن.

مدير الجلسة: حسنا. شكرا جزيلا. سننتقل الآن إلى السؤال الأول.

مشغل الهاتف: معنا على الخط باربارا آشر من بي بي سي. بات خطك مفتوحا.

السؤال: مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. لدي سؤالان. السؤال الأول وجيز. هل منظمة مجاهدي خلق مدعوة لحضور الخطاب؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: لست… لا أعرف الإجابة على هذا السؤال. لا أعتقد أنها مدعوة.

مدير الجلسة: حسنا. سننتقل إلى السؤال التالي.

مشغل الهاتف: معنا روبن رايت من ذو نيويوركر. بات خطك مفتوحا.

السؤال: مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]، شكرا على القيام بذلك. أريد أن أسأل عن مسألتين. أولا، عندما تقول إن الولايات المتحدة تدعم الاحتجاجات، هل يعني ذلك إنها تدعم تغيير النظام؟ هذه مسألة تطرح باستمرار. لا تنفك الإدارة تنفي ذلك وتقول إنها تغير سلوكها ليس إلا، ولكن نوع المطالب التي يتم تقديمها قوية إلى درجة يمكن ترجمتها بسهولة على أنها تغيير للنظام.

وثانيا، هل يمكنك التحدث قليلا عن هلسنكي وما حدث بشأن قضية إيران فيما يتعلق بسوريا؟ ما نوع الاتفاق أو النقاش الذي أجراه الرئيس ترامب مع الرئيس بوتين حول ضمان عدم قرب إيران من حدود إسرائيل واحتواء ذلك؟ وهل توصلتم إلى أي نتيجة ملموسة بهذا الشأن؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: شكرا على السؤال، أو بالأحرى على السؤالين. للإجابة على السؤال الأول، إذا نظرت إلى قائمة الطلبات الاثني عشر التي طرحها الوزير بومبيو في خطابه في أيار/مايو، كانت هذه القائمة المكونة من 12 طلبا محط إجماع دولي قبل الصفقة النووية الإيرانية ولم يظن أحد آنذاك أن تلك المطالب تمثل بديلا لتغيير النظام. طول قائمة المطالب… هذه متطلبات أساسية جدا نطلب من أي بلد عادي أن يتبعها وطول القائمة مجرد نطاق للسلوك الإيراني الخبيث.

لم نضع هذه القائمة التي تضم 12 طلبا، بل هي قائمة وضعتها إيران. نحن نستجيب إلى ذلك. نحن نقوم بجرد ما يحصل ونسرد كافة التهديدات الإيرانية، ألا وهي الأسلحة النووية والإرهاب والصواريخ وانتهاكات حقوق الإنسان واحتجاز الأجانب بشكل تعسفي. نحن نكتفي بجردها ونطالب إيران بالتصرف مثل أي نظام عادي، ولا تعني هذه المطالبة أننا نطالب بتغيير النظام. نعتقد أن هذه… إذا نظرت إلى كل طلب على حدة وأنا أشجع الجميع على القيام بذلك، تجدها أنها كلها متطلبات أساسية يجب توقعها من أي بلد. إذن نحن نسعى إلى تحقيق تغيير في سلوك النظام.

فيما يتعلق بهلسنكي، الشيء الوحيد الذي أستطيع قوله هو إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمنع النفوذ الإيراني في سوريا ومنعها من تعميق اختراقها في سوريا. لا يمكن أن نسمح بلبننة سوريا، لذا تقتضي سياستنا بردع إيران وحرمانها من هذا النوع من النفوذ.

مشغل الهاتف: ننتقل إلى خط نيك ودهامز من بلومبرغ. بات خطك مفتوحا.

السؤال: مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. شكرا جزيلا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: مرحبا يا نيك.

السؤال: لماذا يقوم الوزير بذلك في حالة إيران بالتحديد؟ ثمة الكثير من البلدان التي لا يتمتع شعبها بالحرية الاقتصادية أو الحرية الدينية أو التي لا تتفق الولايات المتحدة مع حكوماتها، ومع ذلك، يركز الوزير على هذه الحالة بالذات وعلى إيران. ما سبب ذلك؟

وهل يمكنك أن تقول لنا ما إذا كان ثمة أي مؤشر على أن الإدارة ستنظر في رفع حظر السفر على إيران، وهي مسألة احتج عليها بشدة العديد من الأمريكيين الإيرانيين؟ شكرا.

مسؤول رفيع في وزارة الخارجية: للإجابة على السؤال الأول، السبب هو أن لدينا جالية إيرانية كبيرة وفعالة في الولايات المتحدة. يتواجد العديد منهم هنا منذ عصر الثورة الإسلامية. ثمة تباين هائل في نوع الحياة التي يعيشونها هنا… وإذا نظرت إلى إيران، ترى هذا العنف والوحشية اللذين يعاني منهما المواطنون الإيرانيون منذ عقود عدة.

رأيت إدارات عدة تحاول الوصول إلى الشتات الإيراني. يرغب العديد من الأمريكيين الإيرانيين في أسلوب حياة أفضل للإيرانيين في إيران. شهدت على ذلك عبر مختلف الإدارات، ومن المهم لنا أن نبقى على تواصل مع الشتات هنا في الولايات المتحدة وأكثر بعد، إذ أعتقد أن وزير الخارجية سيواصل الاجتماع مع الشتات الإيراني ويلقي خطابات عليهم في مختلف مناطق العالم.

فيما يتعلق بالسؤال الثاني، والذي أعتقد أنه كان بشأن حظر السفر، يمثل دعمنا للشعب الإيراني ولقدرته على ممارسة حقوقه في حرية التعبير والاحتجاج السلمي قضية منفصلة بشكل أساسي عن تطبيق الإعلان الرئاسي رقم 9645. كما تعلمون، يفرض الإعلان قيودا على منح التأشيرات للمواطنين من إيران وست دول أخرى. تفشل إيران بشكل منتظم في التعاون مع الولايات المتحدة في تحديد المخاطر الأمنية. إنها مصدر تهديدات إرهابية كبيرة ودولة راعية للإرهاب. لا يقومون بتلقي رعاياهم الذين يتلقون أوامر نهائية بالإبعاد من الولايات المتحدة.

إذن كانت القيود المفروضة على التأشيرات التي وضعناها نتيجة فشل الحكومة الإيرانية في الامتثال لنوع معايير تقاسم المعلومات الذي نسعى إليه وكذلك عوامل الأمن القومي والمخاطر العامة. اسمحوا لي أن أشير إلى أن قيود السفر لا تنطبق على تأشيرات الطلاب.

الشعب الإيراني… لقد رأيتم الاحتجاجات. يحتجون على التضخم والبطالة والفساد الكبير في الدولة ودعم الحكومة للإرهاب. ونحن نؤيد رغبتهم في أن تسمع أصواتهم ونتطلع إلى يوم يستطيع فيه النظام الإيراني الامتثال لمعايير الأمن القومي والسلامة العامة. وسنتمكن عندئذ من إعادة تقييم هذا القيد ونسعى إلى سبل لدعم السفر الشرعي إلى الولايات المتحدة.

أعتقد أن ذلك كان واضحا في خطاب الوزير بومبيو في أيار/مايو الماضي، ولا تضم هذه الاستراتيجية تهديدات فحسب. لقد قدمنا رؤية إيجابية جدا لمستقبل العلاقات الأمريكية الإيرانية، ويتعين على النظام الاختيار. ولكننا طرحنا إمكانية قيام علاقة تحكمها معاهدة مع الولايات المتحدة إذا قررت إيران تغيير سلوكها والبدء في التصرف كدولة عادية.

مدير الجلسة: شكرا. سننتقل إلى السؤال التالي.

مشغل الهاتف: معنا كارول مريللو من واشنطن بوست. بات خطك مفتوحا.

السؤال: شكرا. مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية].

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: مرحبا يا كارول.

السؤال: لقد ذكرت أن الوزير سيكشف عن فساد النظام. يوحي ذلك بأن لديكم بعض المواد الجديدة التي لم يتم الإعلان عنها بعد. ليتك تتحدث عنها. وهل تتوقعون أن يتحدث الوزير عن الوثائق التي حصل عليها الموساد من إيران ويتناولها بأي درجة من التفصيل؟ ما مقدار المصداقية التي تمنحونها لهذه الوثائق في هذه المرحلة؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: ما مقدار المصداقية التي نمنحها لوثائق الأرشيف الذي حصل عليها الإسرائيليون؟

السؤال: نعم.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: للإجابة على السؤال الأول، نعرف بأنفسنا ومما نسمعه ممن يحتجون في إيران أن النظام أعطى الأولوية لجدول أعماله الأيديولوجي بدل رفاهية الشعب الإيراني، وقد دفع ذلك بإيران إلى دوامة اقتصادية. كان يمكن استخدام إيرادات النفط المتزايدة في خلال فترة خطة العمل المشتركة لتحسين حياة الشعب الإيراني، ولكنها ذهبت بدل ذلك إلى الإرهابيين والديكتاتوريين والميليشيات بالوكالة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. ما نراه في إيران… يتمتع هذا البلد بثروة هائلة ويملأ النظام الإيراني جيوبه بينما يطالب مواطنوه بوظائف أفضل وإصلاحات اقتصادية والمزيد من الفرص. لذا سيسلط الوزير الضوء على أمثلة محددة لنخبة النظام ويكشف النقاب عن فسادهم. لا أريد أن أستفيض في الكلام لأنه سيتولى ذلك بنفسه.

وللإجابة على السؤال الثاني، نعتقد أن الوثائق التي حصل عليها الإسرائيليون عندما تمكنوا من تحديد موقع وتأمين هذه المحفوظات الذرية الضخمة… أعتقد أنها تضم حوالي نصف طن من الوثائق. إنها وثائق أصلية ودراستها مستمرة.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا. سننتقل إلى السؤال التالي لو سمحت.

مشغل الهاتف: فرانشيسكو فونتماججي من وكالة الأنباء الفرنسية. بات خطك مفتوحا.

السؤال: مرحبا يا حضرة [المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية]. شكرا على قيامك بهذا الإيجاز. صرح الرئيس ترامب عدة مرات في الأيام الأخيرة بأن إيران باتت بلدا مختلفا منذ انسحابه من خطة العمل الشاملة المشتركة وأنها لم تعد تتطلع إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط. هلا تخبرنا على أي أساس يقول ذلك. ما الذي يفسر كلامه؟ وقال أيضا إن إيران في حالة اضطراب. هلا تخبرنا ما تقييم الولايات المتحدة للوضع الداخلي المحلي في إيران؟ هل تعتقد أن تلك الاحتجاجات قد تذهب إلى أبعد من ذلك وربما تقلب النظام في مرحلة ما؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: هل يمكنك تكرار السؤال الأول؟ فهمت الثاني ولكن لم أفهم الأول.

السؤال: نعم. قال الرئيس إن إيران لم تعد تتطلع إلى البحر الأبيض المتوسط وبقية الشرق الأوسط كما في السابق. هلا تخبرنا على أي أساس يقول الرئيس ذلك، ولماذا قيم أن النظام غير سلوكه في الشرق الأوسط؟

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: ليس تصريح الرئيس متاحا أمامي بالتحديد ولا أريد التمادي في تحليل كلامه. يسعدني إلقاء نظرة أخرى على التصريح ولكن يمكننا متابعة الأمر معك مباشرة.

للإجابة على السؤال الثاني حول المؤشرات الاقتصادية وكما قلت سابقا، نهب النظام الإيراني اقتصاد البلاد لتمويل الإرهاب وحروبه الخارجية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، وكافة خطوط الاتجاه الاقتصادي لإيران سلبية. لقد شهدنا انخفاضا تدريجيا ومستمرا في الاستثمار الأجنبي المباشر. وسجل الريال الإيراني أدنى مستوى قياسي له وقد بلغ 90 ألفا مقابل الدولار في السوق غير الرسمية في أواخر حزيران/يونيو. نشهد أن بورصة الأوراق المالية في طهران تنزلق من أعلى مستوياتها على الإطلاق وتتراجع. عندما تنظر إلى التوقعات الاقتصادية للاستثمار الأجنبي المباشر ومسار رأس المال حتى العام 2022 والتوقعات بشأن انخفاض عائدات النفط، تجد أنها كلها تسير في الاتجاه الخاطئ لإيران. ولكن كما قلت، هذه ببساطة إشارة على أن إيران تسيء إدارة اقتصادها.

نظامهم المصرفي… يواجهون أزمة سيولة. لا يتبعون المعايير المصرفية الدولية وثمة سبب يدعون إلى عدم اتباعها، فالاقتصاد مصمم ليكون مبهما. إنه مصمم لخداع المستثمرين الأجانب المباشرين بحيث لا يعرفون ما إذا كانوا يمولون التجارة أو الإرهاب، وإيران ماهرة جدا في استخدام الشركات الوهمية. يتم استخدام تلك الإيرادات لتمويل الإرهاب الإيراني وحروبها الخارجية.

عندما ننظر إلى سعر صرف الدولار وأسعار المستهلك والبورصة والاستثمار الأجنبي المباشر وهروب رأس المال، نجد أن كافة هذه المؤشرات الاقتصادية الكلية تسير في الاتجاه الخاطئ، وهذه ببساطة دالة على النظام الكلبتوقراطي.

مدير الجلسة: حسنا. سننتقل إلى السؤال التالي لو سمحت.

مشغل الهاتف: سننتقل إلى خط وارين ستروبل من رويترز. بات خطك مفتوحا.

السؤال: شكرا. أردت العودة إلى مسألة هدف السياسة العام هنا. قال الوزير بومبيو في خطابه في أيار/مايو: “بعد أن يبدأ سريان عقوباتنا، ستكافح إيران ليبقى اقتصادها على قيد الحياة” وأنا بذلك أقتبس كلامه. تكون البلدان التي تكافح للحفاظ على اقتصادها غير مستقرة أو في طور الانهيار. والسؤال هو ما إذا كانت الإدارة قد فكرت في العواقب غير المقصودة المحتملة للضغط الاقتصادي على إيران.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: ننظر إلى المسألة من وجهة نظر أننا نعلم أن إيران تستخدم إيراداتها الاقتصادية لتمويل الإرهاب. ما من بلد في العالم يرعى الإرهاب بدرجة أكبر ويدعم الإرهاب أكثر من إيران. تهدف حملتنا لممارسة أقصى ضغط اقتصادي إلى حرمان إيران من الموارد المالية التي تستخدمها لتسهيل الإرهاب. ولكن ثمة مسألة أخرى وهي أن الكثير من الأموال التي لا تنفق على الإرهاب والحروب الخارجية تذهب إلى النخبة النظامية وإلى زيادة الثروة الفردية. وبالتالي، لا يعني الاقتصاد الضعيف أكثر من عدم امتلاك الحكومة الإيرادات التي تحتاج إليها لتمويل الإرهاب.

سأذكر بعض الأرقام. أنفقت إيران أكثر من 16 مليار دولار لدعم الأسد ووكلائها في العراق واليمن، وتعطي 700 مليون دولار سنويا لحزب الله اللبناني. وبحسب اعتقادي، أعطت أربعة مليارات دولار على شكل ائتمانات لنظام الأسد. كل هذه الإيرادات حصون للحرب، وتنفق إيران مليارات الدولارات في بلدان أخرى وتزعزع استقرار هذه الدول المهمة في الشرق الأوسط كما قلت، سواء كان ذلك في سوريا أو لبنان أو العراق أو اليمن، ولهذا الأمر عواقب من الدرجة الثانية والثالثة.

لا شك في أن الأموال التي استخدمتها لدعم نظام الأسد قد ساهمت في أزمة اللاجئين، وهي الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. إذن عندما نربط الأمور التي تجري في مختلف أنحاء الشرق الأوسط مع مسائل العنف وسفك الدماء والاضطراب، نجد أن إيران تقف خلف الكثير منها. ولهذا نحاول أن نحرمها من الإيرادات التي تتيح لها تنفيذ طموحاتها الثورية والإيديولوجية.

السيد غرينان: حسنا. شكرا للجميع. أعتقد أن هذا كل الوقت المتاح لنا اليوم لمناقشة خطاب الوزير يوم الأحد. أشكر المتحدث اليوم، [مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]. ومن باب التذكير، كان هذا الاتصال لاستعراض خلفية الخطاب وينبغي أن تتم الإشارة إلى المتحدث كمسؤول رفيع في وزارة الخارجية. لقد تم رفع الحظر عن هذا الجزء من الاتصال، ومن باب التذكير للآخرين، إذا كنتم ترغبون في متابعة الاتصال، سيجري بعض قليل اتصال خلفية ثان لمناقشة مشاركة الوزير في المشاورات الوزارية للعام 2018 بين أستراليا والولايات المتحدة في بالو ألتو.

سأختتم الاتصال الآن. أشكر المتحدث اليوم وأشكركم جميعا على انضمامكم إلينا.

[مسؤول رفيع في وزارة الخارجية]: شكرا جزيلا.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/07/284223.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.