rss

السفيرة هايلي تلقي تصريحات في القمة السنوية لمجموعة “مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل”

English English, Français Français

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
23 يوليو/تموز 2018

 

ألقت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هايلي تصريحات ليلة البارحة في القمة السنوية لمجموعة “مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل” في واشنطن العاصمة.

“تبحث بعض البلدان ذات النوايا الحسنة في الأمم المتحدة في الأمم المتحدة عن تحقيق إجماع في الآراء وكثيرا ما تستحضر مبدأ الحياد. ثمة إفادة في بعض الأحيان من العمل مع البلدان الأخرى لتحقيق إجماع في الآراء ولكن يمكن أن يتخطى هذا المبدأ الحدود وغالبا ما يحدث ذلك. ليس على الولايات المتحدة واجب أخلاقي بأن تكون محايدة بين الصواب والخطأ، بل على العكس، علينا واجب أخلاقي بأن نأخذ طرفا حتى إذا كان يعني ذلك الوقوف في ذلك الطرف وحيدين”.

“نهجنا تجاه إسرائيل مرتبط بفكرة رئيسية واحدة في كل ما نقوم به، سواء كان ذلك قرار نقل السفارة أو اليونسكو أو مجلس حقوق الإنسان أو حشد التصويت ضد حماس. وتتمثل هذه الفكرة التي تربط بين هذه المسائل كلها في المفهوم البسيط بأنه ينبغي معاملة إسرائيل مثل أي دولة عادية أخرى. نحن نطالب بعدم معاملة إسرائيل كأنها كيان مؤقت أو منبوذ”.

“يشكل مطلبنا بالعدالة لإسرائيل في الواقع مطالبة بالسلام. لطالما قوض تحيز الأمم المتحدة ضد إسرائيل السلام من خلال تشجيع الوهم القائل إن إسرائيل ستختفي. لن تختفي إسرائيل. يصبح السلام ممكنا عندما يدرك العالم ذلك. يصبح السلام ممكنا لأن مختلف الأطراف ستتعامل عندئذ مع حقائق وليس مع أوهام. تشجع الأوهام المطالب المطلقة، ولكن تصبح التسوية ممكنة عندما يتم قبول الحقائق. سيتحرر الطرفان لتحقيق السلام الدائم عندما يتم قبول حقيقة وجود إسرائيل”.

النص الكامل للتصريحات: https://usun.state.gov/remarks/8528


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8528
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.