rss

فهرس الإيجازات الصحفية لوزارة الخارجية

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
الإيجاز الصحفي لوزارة الخارجية
الثلاثاء 24 تموز/يوليو 2018

 

السيدة نويرت: إذن سأعطيكم مثالا رأينا تقارير بشأنه وهو يتعلق باللاجئين. لن أتمكن من التعليق على كل ما قالته الحكومة الروسية ولكن تناول الوزير هذه المسألة يوم الجمعة وقال إنه ثمة اقتراح ما بشأن اللاجئين في سوريا. لا شك في أن الوضع خطير جدا. لا تزال سياسة وزارة الخارجية على حالها ولن تتغير: نحن ندعم عودة اللاجئين إلى ديارهم في ظل هذه الظروف، على أن تكون العودة آمنة وطوعية وكريمة عندما يختار اللاجئون ذلك وعندما يكون ذلك آمنا. لا أعتقد أن الوضع يسمح بذلك حاليا وفقا لما تقوله المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. نأمل أن يتمكن الناس يوما ما من العودة إلى ديارهم. رأينا الناس قد بدؤوا بالعودة إلى ديارهم ببطء في بعض المناطق في سوريا إلا أنه من الواضح أن العودة ليست آمنة إلى أجزاء أخرى من البلاد.

السؤال: أعرب الرئيس اليوم عن استعداده لإبرام اتفاق فعلي بشأن إيران. وبالنظر إلى تغريدته هذا الأسبوع والتي بدت وكأنها تجعل المرء يتساءل عما إذا كان يدفع باتجاه تغيير النظام، يبدو أنه يتراجع قليلا بكلامه وأنه مستعد للتفاوض بشأن متابعة خطة العمل الشاملة المشتركة.

السيدة نويرت: ليزلي، سأتوخى الحذر الشديد لعدم تحليل كلمات الرئيس. يجب أن أحيلك إلى البيت الأبيض للتعليق على أي كلام للرئيس بهذا الشأن.

السؤال: لا، لا، لا. ولكن هذا… هل هذا… بالنظر إلى أن وزارة الخارجية كانت وراء التأكد من أن تعيد الدول فرض هذه العقوبات وما إلى هنالك، هل يعني ذلك أن مسؤولي وزارة الخارجية مستعدون أيضا للمشاركة في مفاوضات بشأن خطة عمل شاملة مشتركة؟

السيدة نويرت: ليس لدي أي… المشاركة في مفاوضات بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة؟ نحن نتحدث مع نظرائنا في مختلف أنحاء العالم بشأن إعادة فرض العقوبات وتحميل الحكومة الإيرانية المسؤولية عن الأعمال الرهيبة التي كانت حكومتها متورطة فيها في العديد من أنحاء العالم. لن أضيف أي معلومات أخرى بهذا الشأن.

السؤال: ولكن اقترح الوزير أن تقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب الإيراني…

السيدة نويرت: نعم، نحن نقف إلى جانبهم.

السؤال: … ولكن نظامهم هو نظام حكم المافيا.

السيدة نويرت: نعم.

السؤال: إذن ثمة بالتأكيد اقتراحات لدعم تغيير النظام.

السيدة نويرت: كان الوزير واضحا جدا بشأن ذلك. قال إن التغيير الوحيد الذي نريده هو تغيير في السلوك. أي شيء يتخطى هذا الكلام يمثل تفسيرا ممن يقوله.

السؤال: حسنا، من قد…

السيدة نويرت: ليس هذا ما قاله الوزير.

السؤال: ألا تعتقدين أن تصريحات الرئيس اليوم والتي ذكرتها ليزلي لتوها تتعارض بأي حال من الأحوال مع نبرة تصريحات الوزير وفحواها؟

السيدة نويرت: لا أعتقد ذلك.

السؤال: نعم. شكرا لك. لدي سؤال سريع جدا بشأن القضية الفلسطينية. أقرت إسرائيل الأسبوع الماضي مشروع قانون قوميا مثيرا للجدل بدون الإشارة إلى مساواة حقوق الأقليات وما إلى ذلك. أتساءل إذا كنتم قلقين من أن مثل هذا القانون سيجعل بعض مواطني إسرائيل أقل مساواة من الآخرين. هل لديك أي تعليق على ذلك؟

السيدة نويرت: نتردد في الرد أو الإجابة على أسئلة حول تشريعات البلدان الأخرى تماما مثل عدم التعليق على التشريعات المعلقة. نحن طبعا على علم بهذا القانون الجديد. أود أن أحيلك إلى حكومة إسرائيل للاطلاع على تفاصيل هذا القانون وموقفها من ذلك. ولكن بشكل عام وفي ما يتعلق بهذه المسألة، نحن نؤمن بالمساواة بين مختلف الأشخاص أمام القانون.

السؤال: هل تشعرون أن مثل هذا القانون قد يضر بالديمقراطية الإسرائيلية التي تسلطون الضوء عليها طوال الوقت؟

السيدة نويرت: لن أعلق على هذا الموضوع. ينبغي طرح هذا السؤال على الإسرائيليين. لو سمحت.

السؤال: لدي بعض الأسئلة الأخرى السريعة…

السيدة نويرت: نعم.

السؤال: … لو سمحت. الأول، عقد اجتماع اليوم في مجلس الأمن بشأن الوضع في غزة والأراضي الفلسطينية. وتمت الدعوة طبعا إلى منع الحرب، منع حرب أخرى في غزة. كما تم تناول موضوع المساعدات والوضع الإنساني. هل يمكنك إطلاعنا على وضع خطة المساعدات إلى غزة التي كنتم تعملون أنتم أو الإدارة عليها في خلال الأشهر القليلة الماضية؟

السيدة نويرت: من حيث نظرتنا…

السؤال: شروط…

السيدة نويرت: عندما ننظر إلى الوضع في غزة، نذكر الناس لماذا الوضع مروعا هناك ويعود سبب ذلك إلى حماس. ويعود سبب ذلك إلى أن حماس تواصل إثارة الخلافات والنزاعات بين شعبها. لا تنفق حماس الأموال التي تحتاج إليها على بعض برامجها مثل الكهرباء والطعام والمياه النظيفة وما إلى هنالك. لذا كانت هذه الحكومة تحاول إيجاد البدائل وخلق حياة أفضل لمن يعيشون في غزة. رأيتم طبعا جيسون جرينبلات وجاريد كوشنر يتحدثان كثيرا عن هذا الموضوع. أعتقد أنهما قاما بـ13 رحلة أو ما شابه إلى المنطقة لمناقشة هذه المسائل. سأرى إذا كان لدينا أي معلومات جديدة لك. سيسعدني إطلاعك عليها عندما يحين الوقت.

السؤال: حسنا. من باب التوضيح، كان ثمة بعض المقالات الافتتاحية بقلم السيد جرينبلات وكوشنر والسفيرة هايلي.

السيدة نويرت: صحيح.

السؤال: يبدو أنه ثمة تراجع عن هذه المساعدات إلى غزة لتقديم صفقة القرن. هل هذا ما يحصل الآن؟ هل عدنا إلى…

السيدة نويرت: أود أن أحيلك إليهم للاطلاع على تفاصيل بشأن مقالاتهم الافتتاحية.

السؤال: سؤال حول الهند.

السيدة نويرت: مرحبا يا لوري.

السؤال: مرحبا. أصدرت هيومن رايتس ووتش…

السؤال: هل يمكننا العودة إلى موضوع القانون في…

السيدة نويرت: مات…

السؤال: … إسرائيل قليلا؟ أنا…

السيدة نويرت: سأعود إليك يا مات. تفضلي يا لوري.

السؤال: أصدرت هيومن رايتس ووتش تقريرا عن قمع العراق للاحتجاجات، وانتقدت استخدام القوة المفرطة وغير الضرورية، ولا سيما من منظمة بدر ووزارة الداخلية. ما تعليقكم على ذلك؟

السيدة نويرت: نعم. نحن على دراية تامة بتقرير هيومن رايتس ووتش الذي صدر في 24 تموز/يوليو. نراقب هذا الموضوع عن كثب. نفهم أن الحكومة العراقية تجري تحقيقا في هذا الموضوع وهذا أمر سندعمه بالتأكيد، وهذا ما تقوم به الحكومة الأمريكية. ولكنني أود أن أقول إننا ندعم حق الشعب العراقي في الاحتجاج السلمي، تماما كما نفعل في مختلف أنحاء العالم. قالت الحكومة العراقية إنها ستتخذ تدابير لمحاولة حماية حقوق وأمن كل من الممتلكات العامة والخاصة. نحن أيضا نعرب عن تعازينا بسبب فقدان الأرواح. وقعت طبعا خسائر في الأرواح وإصابات أيضا.

السؤال: هل أنتم مستعدون إلى القول إن بعض عناصر قوات الأمن العراقية، مثل منظمة بدر، شبيحة أكثر من عناصر أخرى؟

السيدة نويرت: لوري، لن أصنف هذه العناصر. أعتقد أن هذا فخ مؤسف.

السؤال: هل لي أن أسأل عن لافروف والمناقشة بين وزير الخارجية لافروف والوزير بومبيو. ذكرت القراءة أنهما ناقشا أفكارا حول تنفيذ عملية تنسيق مكافحة الإرهاب. ما قد تكون هذه الأفكار؟

السيدة نويرت: لن أتمكن من الغوص في التفاصيل لأن بعضا من هذه المناقشات هي محادثات دبلوماسية خاصة. ولكن تحدثت حكومتنا مرارا وتكرارا عن كيفية العمل مع حكومات أخرى على قضايا مكافحة الإرهاب. ليس الإرهاب موضوعا يخص الولايات المتحدة وحدها بل هو أيضا مشكلة واجهتها بلدان أخرى. وإذا تمكنا من تحديد بعض المواضع البسيطة التي نستطيع العمل فيها مع الحكومة الروسية على بعض المسائل، سيكون ذلك بالتأكيد أمرا جيدا. ويشكل ذلك جزءا مما تحدث عنه الرئيس.

السؤال: شكرا لك يا هيذر. لدي سؤالان. سؤال يتعلق بعودة الجنرال عبد الرشيد دوستم إلى أفغانستان. هل هذا مفيد وإلى أي درجة. ما تعليقكم على ذلك؟ باتت الانتخابات قريبة.
والسؤال الآخر بشأن اجتماع أبو ظبي بشأن الإمارات وأفغانستان والولايات المتحدة والسعودية. هل تعرفون النتيجة؟ كم ستكون…

السيدة نويرت: يمكنني أن أخبركم بأن كبيرة موظفينا في مكتب شؤون جنوب ووسط آسيا أليس ويلز تعود اليوم من الدوحة في قطر، حيث التقت بنائب رئيس الوزراء. كما التقت بمسؤولين حكوميين آخرين للتحدث عن مساهماتهم في الوضع في أفغانستان. كانت قطر شريكا مهما وقيما في هذه المسألة. لقد ساعدت في التدريب والتجهيزات والإمدادات والأمور المماثلة التي يحتاج إليها شركاء التحالف للمساعدة في تسهيل ما يجري هناك. إذن تعود أليس اليوم وقد عقدت اجتماعات جيدة وكان أحد أسباب ذهابها هناك الثناء على الحكومة لدعمها المستمر للسلام في أفغانستان.
بالنسبة إلى سؤالك الثاني وتقارير عودة الجنرال دوستم إلى أفغانستان، نعتبر ذلك إلى حد كبير مسألة داخلية ينبغي أن تعالجها حكومة أفغانستان. نحن على دراية بالتقارير طبعا. ولكن بما أننا نتحدث عن هذا الموضوع، أود أن أعرب عن مدى أسف حكومة الولايات المتحدة لخسارة الأرواح في الهجوم الإرهابي يوم الأحد والذي راح ضحيته حوالى 14 شخصا على ما أظن.

السؤال: نعم

السيدة نويرت: نريد أن نتقدم بأحر التعازي إلى الحكومة. نظيرة، بما أنه قد مضى بعض الوقت منذ رأيتك آخر مرة، كانت رحلتنا جيدة ومثمرة إلى أفغانستان، وكان من المذهل أن نلتقي بالرئيس غني وعبدالله عبدالله ونجري محادثات مع مسؤولي الحكومة بشأن استراتيجية الرئيس الشاملة في أفغانستان وما تعتبره حكومة الولايات المتحدة أملا ممكنا لأفغانستان. أعرف أن بعض الناس في وسائل الإعلام وفي مختلف أنحاء العالم قد تذرعوا بوقف إطلاق النار الذي استمر بضعة أيام، ولكن من وجهة نظرنا، إذا كان يمكن التوصل إلى وقف لإطلاق النار يستمر بضعة أيام، ربما يمكن التوصل إلى آخر يدوم أطول بقليل، وهذا يمنح الناس في أفغانستان الأمل.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/dpb/2018/07/284380.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.