rss

الإيجاز الصحفي لوزارة الخارجية

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
الإيجاز الصحفي لوزارة الخارجية
الإيجاز الصحفي لوزارة الخارجية رقم 39
الخميس 9 آب/أغسطس 2018
(مسجّل إلا في حال تمّ ذكر خلاف ذلك)
**مسودة غير منقحة**

 
 

السيدة نويرت: سأبدأ بإعلانين قبل أن ننتقل إلى أسئلتكم اليوم.

أود أن أعرب أولا عن تعازينا لضحايا الزلازل الأخيرة والارتدادات التي وقعت في إندونيسيا. ثمة خبراء ومنظمات شريكة من الولايات المتحدة متواجدة على الأرض هناك. نحن نتشاور مع حكومة إندونيسيا حاليا ونراقب الوضع عن كثب ونحن على استعداد لتقديم مساعدات إضافية للحكومة الإندونيسية. يساعد موظفونا القنصليون الأمريكان المواطنين الأمريكيين المتضررين. ليس لدينا أي تقارير حاليا عن وقوع إصابات ناتجة عن الزلزال في صفوف الأمريكان. نقدم التعازي والصلوات للشعب الإندونيسي. وكما يعلم الكثيرون منكم، كنا متواجدين في الآونة الأخيرة على الأرض في إندونيسيا وعقدنا بعض الاجتماعات الرائعة مع المسؤولين الحكوميين هناك.

لدي الآن بعض أخبار التوظيف وأنا متحمسة جدا لهذا الإعلان لأنه يؤثر على مكتب الشؤون العامة لدينا وبخاصة من ستعملون معهم. أود أن أعلن اليوم أن روبرت بالادينو سينضم إلى فريقنا الصحفي كنائب للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية. روبرت موظف في الخدمة الخارجية وأعتقد أن بعضكم أو ربما العديد منكم يعرفونه حق المعرفة.

شغل روبرت على مدار العام الماضي منصب المدير الصحفي والقائم بأعمال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي. وقد ساعد في منصبه ذاك في إعداد سارة ساندرز لإيجازاتها في البيت الأبيض. كما كان متحدثا باسم الهيئة الصحفية في البيت الأبيض وعمل كقائد للاتصالات في مجلس الأمن القومي لكل من آسيا وأوروبا. تتضمن مسيرة عمل روبرت في الخدمة الخارجية تعيينات في واشنطن، إذ عمل في مكتب شؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ ومكتب وكيل الوزارة للشؤون العامة والدبلوماسية العامة وفي الكابيتول هيل. وعمل في الخارج في كل من ميلانو في إيطاليا وغوانزو في الصين ومدينة هوشي منه في فيتنام.

عمل روبرت في المجال القانوني في آسيا وأوروبا في فيلق المحامين العامين في الجيش قبل الانضمام إلى وزارة الخارجية. وشملت خدمته النشر في مهمة في رواندا. تخرج من جامعة نوتردام في واشنطن وكلية لي للقانون والكلية الحربية التابعة للجيش الأمريكي، ويتحدث أيضا الصينية والإيطالية. مسيرته مبهرة بحق.

نحن سعداء جدا بعودته إلى وزارة الخارجية من البيت الأبيض. أعلم أنكم ستستمتعون بالعمل معه. أؤكد لكل من لم يقابلوه منكم إنه رجل رائع. لقد عملنا معا بشكل وثيق طوال العام الماضي أو نحو ذلك. سألته عن رأي ابنتيه في عمله إذ لديه فتاتان صغيرتان. أحب اقتباس هذه الإجابات. قالت ابنته الصغرى: “أنا فخورة بالولايات المتحدة وفخورة بك يا أبي ولكن يبدو هذا العمل مضجرا بحق.” ثم قالت ابنته الكبرى، وستقدرون كلامها: “مهلا، يصرخ الجميع أثناء طرح الأسئلة وهم غاضبون. هذا أسوأ عمل في العالم.” قد يكون هذا الكلام عن الهيئة الصحفية في البيت الأبيض في الواقع وليس جميعكم. ولكننا نتطلع قدما إلى الترحيب بروبرت عندما ينضم إلينا في 20 آب/أغسطس ولكن حاولوا ألا تزعجوه حتى ذلك التاريخ لأنه في إجازة مع عائلته. إذن هذه إضافة أخرى إلى عائلتنا الصحفية.

ها قد انتهت الإعلانات. يسعدني الآن أن أجيب على أسئلتكم.

السؤال: حسنا. اسمحي لي أن أسأل عن الضربة الجوية في اليمن التي يبدو أنها تسببت بمقتل عشرات الأطفال. لا شك في أن السعوديين وجهوها ولكنهم قاموا بذلك بواسطة أسلحة قدمتها الولايات المتحدة وبتدريب قدمته الولايات المتحدة واستنادا إلى معلومات وبيانات استهداف قدمتها الولايات المتحدة. كيف يمكن أن يحدث شيء مماثل؟

السيدة نويرت: كيف يمكن أن يحدث شيء مثل ما ذكر هذا التقرير؟

السؤال: نعم.

السيدة نويرت: حسنا، أعتقد أننا سنبدأ بالقول…

السؤال: ليس الأمر مجرد تقرير. لقد اعترفوا بأنه حدث فعلا.

السيدة نويرت: نعم. كيف يمكن لحالات مماثلة أن تحدث؟ لا تتوفر لدينا التفاصيل الكاملة حول ما حدث على الأرض. اطلعنا بالتأكيد على التقارير الإخبارية بشأن ما تم الإبلاغ عنه. لا أستطيع تأكيد كافة التفاصيل لأننا لسنا متواجدين على الأرض هناك.

يمكننا أن نقول إننا قلقون بالتأكيد بشأن هذه التقارير عن وقوع هجوم أسفر عن مقتل مدنيين وندعو التحالف الذي تقوده السعودية إلى إجراء تحقيق شامل وشفاف في الحادث. نحن نأخذ مختلف الحسابات الموثوقة عن الضحايا المدنيين على محمل الجد. ونحن ندعو الأطراف إلى اتخاذ التدابير المناسبة لحماية المدنيين وفقا للقانون الدولي ونحث كافة الأطراف على التحقيق في مختلف الحوادث المبلغ عنها عن وقوع ضحايا مدنيين.

السؤال: حسنا. يقولون… يقول التحالف إنهم تصرفوا وفقا للقانون الدولي. ولكن لو نظرنا إلى الصور الفوتوغرافية والفيديو من موقع الضربة، نلاحظ أن هذه الإجابة لا تبدو ذات مصداقية. هل أنتم راضون عن إجراء التحالف تحقيق من تلقاء نفسه أم تودون أن يكون ثمة مكون دولي للتحقيق أو أن يكون تحقيقا دوليا؟

السيدة نويرت: حسنا، أعتقد أنني أجبت للتو على هذا السؤال وقلت إننا ندعو الحكومة السعودية…

السؤال: إذن أنتم…

السيدة نويرت: … إلى إجراء تحقيق كامل وشامل كما نفعل دائما. ونحن ندعو جميع الأطراف في أي وضع مماثل إلى اتخاذ التدابير المناسبة لمحاولة التخفيف من خطر وقوع إصابات بين المدنيين.

السؤال: إذن لا تظنون…

السيدة نويرت: تنشر وزارة الدفاع والكيانات الأخرى تقارير حول الأمور المماثلة بعد التوصل إلى الوقائع وتبدأ جميعها في التحقيق، لذا نتطلع قدما إلى الحصول على أي معلومات حول هذا الموضوع.

السؤال: هذه ليست سوى آخر مجموعة من عدد كبير من المدنيين الذين قتلوا في خلال هذه العمليات.

السيدة نويرت: أود أن أشجعكم على إلقاء نظرة… نحن نأسف لأي خسائر في أرواح المدنيين. حكومة الولايات المتحدة… ستجيب وزارة الدفاع بالطرقة عينها في كل مرة تتحدثون معها عن الخسائر في صفوف المدنيين…

السؤال: حسنا…

السيدة نويرت: … هذا… لم أنه كلامي. ستكون إجابتها مماثلة، ألا وهي أن جميع الأطراف تتحمل مسؤولية وتتخذ تدابير قوية جدا لمحاولة الحماية من فقدان الحياة المدنية. كما رأينا… نادرا ما تسألون عن القضية التي تتكشف والدمار الذي يحدث في اليمن… دعونا نلقي نظرة على بعض الأمور التي كانت تحدث في اليمن.

يواصل المتمردون الحوثيون مهاجمة المملكة العربية السعودية. ما زالوا يهاجمونها بالأسلحة والصواريخ الإيرانية. لا يزالون يحاولون الهجوم على البنية التحتية المدنية في المملكة العربية السعودية مثلا، ويشكل ذلك جزءا من سبب اتخاذ هذه الإجراءات.

اسمح لي أن أعود وأذكر بما قلته منذ قليل، أي أننا ندعو إلى إجراء تحقيق ونتوقع إجراء تحقيق شامل. ليس لدي ما أضيفه عن هذا الموضوع.

السؤال: هل هذا… مرحبا يا هيذر. هل هذا الحادث الأخير أو الأحداث السابقة تدفع الولايات المتحدة إلى إعادة تقييم الدور الذي تلعبه في هذه المسألة من حيث علاقتها بالمملكة العربية السعودية؟

السيدة نويرت: نحن نقدم كمية هائلة من المساعدات الإنسانية في اليمن لمحاولة دعم المدنيين هناك والتخفيف من الدمار الذي وقع في هذا البلد. ليس لدي ما أضيفه عن هذا الموضوع.

السؤال: ولكنكم أيضا تزودون السعوديين بكمية هائلة من الأسلحة وبيانات الاستهداف.

السيدة نويرت: أود أن أحيلك إلى وزارة الدفاع المعنية بهذا الأمر، ولكن كما تعلمون، المملكة العربية السعودية شريك استراتيجي هام للولايات المتحدة في المنطقة.

السؤال: لدي سؤال متابعة عن هذا الموضوع. مرحبا. لا شك في أنه ثمة مخاوف متزايدة في الكونغرس بشأن الخسائر المتكبدة في هذه الحرب داخل اليمن. هذه أسوأ كارثة إنسانية على كوكب الأرض. ألا تشعرون بالقلق من إمكانية أن تؤدي الحوادث المماثلة إلى تآكل الدعم من الكونغرس وإلى مزيد من الدعم للتشريعات التي يمكن أن تقطع مبيعات الأسلحة وما إلى هنالك عن المملكة العربية السعودية؟

السيدة نويرت: أعتقد أن هذا سؤال افتراضي بالكامل ونحن لا نعلق على مقترحات الكونغرس في أي حال من الأحوال، ولكنني أطلب… كنتم صامتين جدا بشأن قضية اليمن والأوقات…

السؤال: مرحبا. تجري إعادة بناء الطريق بين أربيل وكركوك في العراق والذي تم قطعه نتيجة للقتال في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ولكن قالت بغداد إنها ستنشئ حدودا جمركية على ذلك الطريق وتجمع العوائد. هل هذا مؤكد، أي إجراء حدود جمركية في وسط الطريق بين أربيل وبغداد يحصل منه طرف واحد – الحكومة العراقية – العوائد؟ هل هذا متسق مع وجهة نظركم للعراق الموحد؟

السيدة نويرت: أود أن… قامت دول أخرى بذلك في الماضي، بما في ذلك بلدنا منذ سنوات عدة وقد قمنا بهذا النوع من الأمور. أعتقد أن هذه مسألة داخلية إلى حد كبير بالنسبة إلى حكومة العراق وهي مسألة بين العراق وأربيل وينبغي أن يحاولا التوصل إلى حل. نحن نشجعهم على حل أي قضايا متبقية بين بغداد وأربيل.

السؤال: أليس لديكم أي موقف أبعد من ذلك؟

السيدة نويرت: نحن نعتقد أن وجود حكومة قوية في إقليم كردستان ضمن عراق موحد وفيدرالي أمر ضروري لاستقرار العراق على المدى الطويل وهزيمة داعش المستدامة بشكل عام.

السؤال: أود أن أسأل عن تركيا. كان نائب وزير الخارجية هنا ويبدو أنه لم يتم إحراز أي تقدم. هل الحال كذلك؟ هل كان القس… هل كان الرهائن الأمريكيون القضايا الوحيدة التي تمت مناقشتها أو تمت مناقشة مسائل أخرى أيضا مثل شراء تركيا لـ”إس 400″؟

السيدة نويرت: نعم. لا شك في أنكم تعلمون جميعا أن لدينا علاقة واسعة جدا مع تركيا ومجموعة من القضايا التي نتحدث عنها مع الحكومة التركية في كل مرة نجتمع فيها. أجرينا بالأمس محادثة واسعة النطاق مع مسؤولين حكوميين أتراك. لقد أوضحنا أنه ينبغي أن يعود القس برونسون إلى بلاده. ولكننا لن نتفاوض علانية بشأن الكثير من المسائل.

السؤال: هل يمكن أن تخبرينا ما إذا تحقق أي تقدم بشأن وضع القس برونسون؟

السيدة نويرت: نعم، أود أن أقول إننا سنحدد التقدم عندما تتم إعادة القس برونسون إلى دياره.

السؤال: ثمة تصعيد في هذه الأثناء للقصف الإسرائيلي لغزة. قالوا إنهم قتلوا امرأة تبلغ من العمر 23 عاما وهي حامل مع طفلها الصغير. هل لديك أي تعليق على ذلك؟

السيدة نويرت: نعم. نحن نراقب هذه المسألة بشكل عام فيما تحدث والوضع في غزة مثير للقلق بحق. نحن ندين بشكل عام إطلاق الصواريخ على إسرائيل ونطالب بإنهاء العنف المدمر. لقد رأينا تقارير تفيد بوقوع 180 هجوما صاروخيا أو ما يقارب ذلك من غزة باتجاه إسرائيل ونحن نؤيد تماما حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها واتخاذ إجراءات لمنع الاستفزازات من هذا النوع.

السؤال: ولكن بدأ الإسرائيليون هذه الجولة الأخيرة من القصف الإسرائيلي في الواقع وليس حماس.

السيدة نويرت: لن أتطرق إلى كيفية بدء ذلك. دعونا لا ننسى أن حماس تتحمل المسؤولية النهائية عن الوضع الإنساني الرهيب في غزة. يشكل ذلك مصدر قلق كبيرا بالنسبة إلينا.

السؤال: حسنا. دعني أسألك عن جهود السلام الجارية. ثمة تقارير تفيد بأنه تم تأجيل الكشف عن الخطة، عن صفقة القرن. هل لديك أي تعليق على ذلك؟

السيدة نويرت: أعترض على فرضية السؤال وبيانك فيه. لم نكشف بعد عن خطة السلام. سيكشف عنها السيد كوشنر والسيد جرينبلات عندما تجهز. سيتم الكشف عنها عندما تجهز.

السؤال: إذن أنتم… لديكم في حالة إيران خطة مكونة من 12 نقطة حول السلوك الذي تتوقعونه من الحكومة لرفع العقوبات. ولديكم سلسلة كاملة من العقوبات على روسيا في إطار قانون مكافحة أعداء أمريكا من خلال العقوبات وقانون ماغنيتسكي والأسلحة الآن. هلا تقولين لنا ما تحاول هذه العقوبات تحقيقه من منظور السياسة الخارجية الأمريكية؟ ما الذي تنتظرونه من روسيا؟ لماذا نفرض عقوبات عليهم؟ ما هدفكم؟ ومتى تحصل هذه الأمور؟

السيدة نويرت: طبعا. سأبدأ بالإجابة على هذا السؤال بالقول إننا نتعامل مع كل بلد بطريقة مختلفة جدا. ننظر إلى كل بلد نتمتع بعلاقة معه أو إلى البلدان التي ليس لدينا علاقات معها من خلال منظار مختلف. ما قد يناسب بلدا ما قد لا يناسب بالضرورة بلدا آخر.

قررت حكومة الولايات المتحدة أن العقوبات قد تشكل أداة فعالة جدا في محاولة جلب مختلف الحكومات إلى طاولة المفاوضات للتفاوض معنا أو محاولة تشجيع الدول على الامتثال أو إعادة اعتماد سلوكيات أفضل. إذن تمثل العقوبات أداة واحدة ضمن مجموعة أدوات كبيرة جدا متوفرة لنا. تعمل وزارة الخارجية بشكل وثيق مع وزارة الخزانة ومكتب مراقبة الممتلكات الأجنبية والكيانات الأخرى لتنفيذ العقوبات ودراستها وإنفاذها، وهذا جزء مما رأيتموه بالأمس. دعونا نتذكر أن العقوبات من الأمور التي جلبت كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات. لقد وجدنا أن العقوبات فعالة جدا في كثير من الحالات في مختلف أنحاء العالم لذا تعتبرها الحكومة الأمريكية أداة شاملة.

السؤال: صحيح، إذن كوريا الشمالية مثال رائع. العقوبات… نتيجة لذلك، تريدون التخلص من برنامجها النووي. أكرر أن لديكم قائمة تضم 12 نقطة لإيران. ولديكم قائمة واضحة لفنزويلا. أحاول أن أفهم ماهية سياستكم مع روسيا. لديكم مجموعة متنوعة… عدد لا يحصى من العقوبات. ما هو هدفكم؟

السيدة نويرت: أعتقد أن الرئيس تحدث عن هذا الموضوع وكذا فعل الوزير بومبيو. نرغب في إقامة علاقة أفضل مع الحكومة الروسية ونعترف بأن لدينا الكثير من المجالات ذات الاهتمام المشترك. روسيا بلد رئيسي ونحن كذلك. عندما يكون الحال كذلك، تضطر إلى إجراء محادثات مع حكومات أخرى. تمثل العقوبات طريقة نحاول بها تشجيع سلوك أفضل من جانب الحكومة. أتحدث بالمعنى الشامل ولكن هذه إحدى الطرق التي يمكننا بها تشجيع سلوك أفضل. حسنا.

السؤال: وفي ما يتعلق بالنقطة الأخرى حول الشريحة الثانية، لا أقصد الدخول في الافتراضات، ولكن قالوا بالأمس في الإيجاز إنه سيتم فرض الشريحة الثانية من العقوبات في حال لم تقم روسيا بأمور محددة، بما في ذلك الاعتراف بأنها أخطأت والقول إنها لن تعيد الكرة. قالت روسيا اليوم إن هذا أمر سخيف وإنها لم تقم بذلك. إذن إذا أصرت على هذا الموقف في الأيام الـ90 القادمة، ألا ينبغي فرض الشريحة الثانية من العقوبات بموجب القانون؟

السيدة نويرت: لهذا سأكرر أننا سنمتثل للقانون. نحن على علم تام بما يتضمنه القانون وسنلتزم به. ولكنني لن أستبق ما قد يحدث بعد 90 يوما من الآن. حسنا.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/dpb/2018/08/285051.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.