rss

لقاء نائب الوزير سوليفان مع المنظمات الإنسانية حول الوضع في اليمن

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان
13 أيلول/سبتمبر 2018

 

يُنسب البيان التالي إلى المتحدثة الرسمية هيذر نويرت

التقى نائب وزير الخارجية جون ج. سوليفان ومدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك غرين أمس مع المنظمات الدولية وغير الحكومية لمناقشة الوضع الإنساني في اليمن، ولإطلاع المجموعة على تأكيد وزير الخارجية للكونغرس بموجب البند 1290 من قانون جون س. ماكين. للدفاع الوطني للسنة المالية 2019. كما ناقش المجتمعون الجهود الأخيرة التي بذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لجمع حكومة الجمهورية اليمنية وممثلي الحوثيين في جنيف للتشاور. وأكد نائب الأمين الوزير دعم الإدارة الكامل للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وشدّد على أنه لا يوجد حل عسكري لهذا الصراع. إلى ذلك، ناقش نائب الوزير ومدير الوكالة الدولية أهمية استمرار جميع الأطراف في دعم المبعوث الخاص للأمم المتحدة ,تجنب المزيد من التصعيد للصراع – بما في ذلك في الحديدة – وتنسيق الجهود لمعالجة الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن والالتزام بالمسار المؤدّي إلى اتفاق سياسي شامل يحقق السلام والازدهار والأمن لليمن. وأعرب المشاركون أيضا عن قلقهم إزاء تصاعد العنف في الحديدة، وأشاروا إلى أن استمرار ديناميكية اليأس في اليمن استلزم اتخاذ تدابير من شأنها أن تسفر عن نتائج ملموسة وإحساس بالتحسين.

وأعرب نائب الوزير عن شكره للمنظمات غير الحكومية على تعاونها المستمر وهذا الحوار الصريح. وأكد من جديد قلق الولايات المتحدة إزاء خطر إلحاق الضرر بالمدنيين والبنى التحتية المدنية، لا سيما ذات الطبيعة الإنسانية. وقال إن الولايات المتحدة ستواصل دعوة جميع الأطراف لاحترام قانون النزاعات المسلحة واتخاذ الاحتياطات الضرورية لتجنّب إلحاق الأذى بالمدنيين، وإجراء تحقيقات شاملة وشفّافة في الانتهاكات الواردة في التقارير.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/09/285907.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.