rss

أجندة الرئيس دونالد ج. ترامب “أمريكا أولا” تساعد في تحقيق السلام من خلال القوة

اردو اردو, English English, Français Français, Русский Русский

“لقد كانت الولايات المتحدة الأمريكية من بين أكبر القوى الخيّرة في تاريخ العالم، وأكثر المدافعين عن السيادة والأمن والازدهار للجميع” – الرئيس دونالد جي. ترامب.

 

أمام الأمم المتحدّة: الرئيس دونالد جي. ترامب يلقي خطابه الرئيسي الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

·       يحضر الرئيس ترامب الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث سيلقي خطابه أمام الجمعية الكاملة ويحضر سلسلة من الاجتماعات الثنائية.

·       هذا هو الخطاب الرئيسي الثاني للرئيس ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد خطابه أمام الجمعية في سبتمبر 2017.

مشاركة رؤية من أجل التعاون: يضع الرئيس ترامب، في كلمته، رؤية إيجابية للتعاون بين الشركاء الأقوياء وذوي السيادة.

·       يشارك الرئيس ترامب رؤيته الإيجابية حول التعاون بين الدول على أساس الاحترام المتبادل والسيادة.

·       تسعى الولايات المتحدّة إلى إيجاد شركاء أقوياء وذوي سيادة يتحكمون في مصائرهم.

·       يشيد الرئيس ترامب بالدول التي تتحمل المزيد من المسؤولية عن حلّ المشاكل في مناطقها، كما هو الحال في الشرق الأوسط، حيث نهضت الدول هناك لمكافحة الإرهاب.

تحقيق السلام من خلال القوة: حققت إدارة ترامب نجاحًا تاريخيًا في السياسة الخارجية خلال العام المنصرم منذ خطاب الرئيس ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2017.

·       يشرح الرئيس ترامب في كلمته بالتفصيل كيف أن سياسته الخارجية المعتمدة على فكرة “أمريكا أولا” تجعل أمريكا والعالم كليهما أكثر أمناً وقوة وازدهاراً.

·       في السنة التي انقضت منذ خطاب الرئيس ترامب في عام 2017، قلّصت إدارة ترامب العديد من التهديدات الرئيسية للسلام، بما في ذلك تلك القادمة من كوريا الشمالية وإيران وداعش.

·       حقّق الرئيس ترامب تقدّما تاريخيا مع كوريا الشمالية منذ خطابه الماضي أمام الجمعية العامة العام 2017، والذي دعا فيه كوريا الشمالية إلى قبول نزع السلاح النووي باعتباره المستقبل الوحيد المقبول.

–       شارك الرئيس ترامب في لقاء القمة في سنغافورة مع الرئيس كيم جونغ أون، وكان ذلك أول اجتماع على الإطلاق بين رئيس أمريكي ورئيس كوري شمالي.

–       خلال تلك القمة، وقّع الزعيمان على اتفاقية تعهّدت فيها كوريا الشمالية بالعمل نحو نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية.

·       ساعدت إدارة ترامب في تحقيق مكاسب كبيرة في الكفاح من أجل القضاء على داعش.

–       في تشرين الأول/أكتوبر 2017، تمّ تحرير مدينة الرقة التي كانت داعش أعلنتها عاصمة لها.

–       أعلنت الحكومة العراقية في كانون الأول/ديسمبر 2017 عن تحرير جميع الأراضي العراقية من سيطرة داعش.

·       استخدم الرئيس ترامب خطاب العام الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة للتأكيد على التهديد الذي تفرضه إيران، وصفقة إيران الكارثية أحادية الجانب، ومنذ ذلك الحين اتّخذ الرئيس إجراءات لمعالجة هذا التهديد.

–       حقّق الرئيس ترامب وعده بالانسحاب من صفقة إيران.

–       دعا الرئيس إلى اتفاق شامل يحرم إيران من أي إمكانية لامتلاك سلاح نووي، وأكّد على أن النظام الإيراني يجب أن يتوقف عن نشاطاته الخبيثة كافّة، بما في ذلك دعمه للإرهاب.

·       واجهت إدارة ترامب عددًا من التهديدات الأخرى للسلام التي كان الرئيس قد ذكرها في خطابه لعام 2017 أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

–       انضمّت الولايات المتحدة إلى الحلفاء في شن غارات جوية ضدّ أهداف مرتبطة باستخدام الأسلحة الكيميائية السورية.

– وسّعت الإدارة عقوباتها ضدّ النظام الفنزويلي.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.