rss

بيان صحفي: تصريحات السفيرة هايلي بشأن إعادة فتح معبر القنيطرة في هضبة الجولان

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
12 تشرين الأول/أكتوبر 2018

 

اتفقت الأمم المتحدة وإسرائيل وسوريا على إعادة فتح معبر القنيطرة بين إسرائيل وسوريا في هضبة الجولان في 15 تشرين الأول/أكتوبر. وتندرج إعادة فتح المعبر ضمن الجهود المستمرة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك الرامية لتنفيذ ولايتها، والتي تشمل الحفاظ على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسوريا. وقد أنشئت ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك وفقا لقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي فضلا عن اتفاق فصل القوات للعام 1974 بين إسرائيل وسوريا.

وصرحت السفيرة هايلي بالقول: “ترحب الولايات المتحدة بإعادة فتح هذا المعبر الذي سيسمح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بتكثيف جهودها لمنع الأعمال العدائية في منطقة هضبة الجولان. نحن نتطلع إلى كل من إسرائيل وسوريا لتمكين قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من إمكانية الوصول بحسب ما تحتاج إليه وتوفير ضمانات لسلامتها. كما ندعو سوريا إلى اتخاذ الخطوات اللازمة حتى تتمكن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك من الانتشار وإجراء الدوريات بأمان وبدون تدخل. وفي حين أن هذه خطوة هامة، ينبغي على كافة الأطراف الالتزام باتفاق العام 1974 وإبقاء أي قوات عسكرية بخلاف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة خارج المنطقة.”


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8651
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.