rss

بيان للوزير بومبيو بشأن الاجتماعات مع القيادة السعودية

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
16 تشرين الأول/أكتوبر 2018

 

وجهني الرئيس دونالد ج. ترامب يوم الأحد بالسفر إلى المملكة العربية السعودية لننقل إلى القيادة السعودية ضرورة تحديد ما حصل لجمال خاشقجي. اجتمعت اليوم بالملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان ووزير الخارجية الجبير وقمت بنقل هذه الرسالة على وجه التحديد.

لقد أجرينا محادثات مباشرة وصريحة، وشددت على أهمية إجراء شامل وشفاف وسريع وقد تعهدت القيادة السعودية بإجراء تحقيق يحترم هذه الشروط.

واتصل الرئيس مساء اليوم بولي العهد السعودي الذي قال إنه ثمة تحقيق جدي وموثوق به جار حاليا. وقد تعهد ولي العهد بأن يتوصل عمل المدعي العام السعودي إلى استنتاج كامل وشامل بشفافية مطلقة ليطلع العالم عليه.

وقد نفت القيادة السعودية بشدة في كل من اجتماعات اليوم أي علم لها بما حصل في قنصليتها في اسطنبول.

يتمثل تقييمي من هذه الاجتماعات في أنه ثمة التزام جدي بتحديد كافة الوقائع وضمان المساءلة، بما في ذلك المساءلة لكبار المسؤولين أو القادة في المملكة العربية السعودية.

وقد طلب مني الرئيس السفر إلى تركيا للقاء كبار القادة هناك. سنبقى على اتصال وثيق مع السلطات السعودية والتركية فيما يستكملون هذه العملية ويعلنون عن النتائج التي توصلوا إليها في نهاية المطاف.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.