rss

الخزانة تستهدف شركة خدمات مالية مقرها العراق داعمة لداعش

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخزانة الأمريكية
مكتب الشؤون العامة
17 تشرين الأول/أكتوبر، 2018

 

واشنطن— قام مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية (أوفاك) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية هذا اليوم بفرض عقوبات على “شركة افاق دبي”، وهي شركة خدمات مالية مقرها العراق، لأنها كانت تحول الأموال لداعش في سوريا والعراق. ويأتي إدراج اليوم بعد الإجراء الذي اتخذته وزارة الدفاع، والذي تم الإعلان عنه في 11 تشرين الأول/أكتوبر، ضد مجموعة رئيسية للتسهيلات المالية تابعة لداعش. وأن شركة افاق دبي جزء من شبكة داعش المالية التي تضم مجموعة من الشركات المالية والتجارية وكذلك شركات الحوالات وشركات الميسرين الماليين في الشرق الأوسط. أدرج مكتب أوفاك شركة افاق دبي في القائمة الخاصة بالإرهاب العالمي وفقا للأمر التنفيذي رقم 13224 لقيامها بتقديم المساعدة أو الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي، أو الخدمات المالية الأخرى دعما لداعش. وأن الشركة وعلى النقيض من الاسم المعلن افاق دبي مقرها في العراق وليس لها أي فروع في الإمارات العربية المتحدة.

وقال وكيل وزير الخزانة للإرهاب والاستخبارات المالية سيغال مندلكر أن “هذه الشركة التي تتخذ من العراق مقرا لها هي جزء من شبكة معقدة للخدمات المالية والتجارية وكذلك الحوالات والميسرين الماليين الذين يمولون الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط. وأننا نستهدف هذه الشبكة بالتنسيق مع وزارة الدفاع كجزء من الحملة المستمرة للإدارة لإيقاف قدرة داعش على غسيل الأموال والنقل غير المشروع للأموال”. وأضاف ” أننا وحتى مع اجتثاث سيطرة داعش من الأرض سنواصل البحث عن وإغلاق الشبكات المالية غير المشروعة التي تستخدمها داعش لتمويل الهجمات ومواصلة العمليات”.

إن إجراء اليوم هو استمرار لجهود وزارة الخزانة المستمرة لإغلاق الميسرين الماليين والمؤسسات المالية والتجارية في جميع أنحاء العالم التي تنقل الأموال نيابة عن داعش. والإجراء يتبع إدراج اثنين من الميسرين الماليين لداعش في أيلول/سبتمبر مع صلات في منطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط. وقام مكتب اوفاك بإدراج مكتب تحويل الأموال سلسلة الذهب في العراق، وممول داعش فواز محمد جبير الراوي وشركته حنيفة لتحويل الأموال في مدينة البوكمال بسوريا. وقد قام الراوي قبل وفاته باستخدام شركة حنيفة لتحويل الأموال في البوكمال بسوريا وشبكة معقدة من الممولين لنقل ملايين الدولارات لصالح المجموعات الإرهابية.

وقام مكتب أوفاك بتنسيق إدراج اليوم في قائمة العقوبات بشكل وثيق مع قوى المهام االمشتركة – عملية العزم الصلب، والتي أطلقت تفاصيل بتاريخ 11 تشرين الأول/أكتوبر بشأن إجراءاتها المشتركة ضد أعضاء مجموعة رئيسية للتسهيلات المالية، والذين استغلوا هذه الشركات المالية والتجارية كجزء من عملياتها. الإجراءات المنسقة مثل تلك التي اتخذتها وزارة الدفاع ووزارة الخزانة هذا الأسبوع تعيق وتقلص البنية التحتية اللوجستية لداعش وكذلك تجنيدها وتوليدها للإيرادات.

جميع الممتلكات والمصالح التابعة لشركة افاق دبي الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية نتيجة لإجراء هذا اليوم محظور عليها وكما يُحظر على المواطنين الأمريكيين عموما الدخول في تعاملات معهم.

أهداف مدرجة في قائمة العقوبات

افاق دبي

تم إدراج شركة افاق دبي في قائمة العقوبات لقيامها بالمساعدة أو تقديم الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو الخدمات المالية أو الخدمات الأخرى لدعم داعش.

وأن شركة افاق دبي، التي موقعها في العراق، جزء من شبكة داعش المرتبطة بالخدمات المالية والميسرين التجاريين والماليين في الشرق الأوسط. ويقوم اثنان من ميسري داعش بإداراتها، والذين قاموا بحلول أوائل سنة 2018 بغسل الأموال لصالح داعش وقدموا الأموال لعوائل داعش.

وقام ميسر مالي لداعش مقره الأردن في أيار/مايو 2018 بإيداع ثلاثة ملايين دولار من الدينار العراقي لثلاثة شركات تحويل مالي من ضمنها شركة افاق مالي.

تحديد المعلومات عن الكيان الذي تم إدراجه في قائمة العقوبات هذا اليوم


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm526
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.