rss

بيان للوزير بومبيو بشأن دمج السفارة الأمريكية في القدس والقنصلية العامة الأمريكية في القدس

English English, Français Français, Português Português, Русский Русский, Español Español, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
18 تشرين الأول/أكتوبر 2018

 

يسعدني أن أعلن أنه بعد افتتاح السفارة الأمريكية في إسرائيل في القدس في 14 أيار/مايو، ننوي تحقيق كفاءات كبيرة وزيادة فعاليتنا من خلال دمج السفارة الأمريكية في القدس والقنصلية العامة الأمريكية في القدس لتصبحا بعثة دبلوماسية واحدة. لقد طلبت من سفيرنا لدى إسرائيل ديفيد فريدمان توجيه عملية الدمج.

سنواصل إجراء مجموعة كاملة من الإبلاغ والتواصل والبرامج في الضفة الغربية وغزة، وكذلك مع الفلسطينيين في القدس من خلال وحدة الشؤون الفلسطينية الجديدة داخل السفارة الأمريكية في القدس. ستعمل هذه الوحدة من موقع عند شارع أغرون في القدس.

تقود جهودنا العالمية لتحسين كفاءة عملياتنا وفعاليتها هذا القرار، الذي لا يشير إلى تغير في السياسة الأمريكية بشأن القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة. وكما أعلن الرئيس في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، ما زالت الولايات المتحدة لا تتخذ أي موقف بشأن قضايا الوضع النهائي، بما في ذلك قضايا الحدود. تخضع الحدود المحددة للسيادة الإسرائيلية في القدس لمفاوضات الوضع النهائي بين الطرفين.

تلتزم الإدارة بشدة بتحقيق سلام دائم وشامل يوفر مستقبلا مشرقا أكثر لإسرائيل والفلسطينيين. نحن نتطلع قدما لمواصلة الشراكة والحوار مع الشعب الفلسطيني ونأمل أن يحصل ذلك مع القيادة الفلسطينية أيضا في المستقبل.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.