rss

بيان من هيذر نويرت، المتحدث الرسمي – قرار من ستافان دي مستورا بإنهاء فترة عمله كمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى سوريا

Français Français, English English, Русский Русский

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
18 تشرين الأول/أكتوبر 2018

 

خلال الأربع السنوات والأربعة أشهر التي أمضاها ستافان دي ميستورا في منصبه كمبعوث خاص للأمم المتحدة لسوريا، عمل بلا كلل لإيجاد حل للأزمة السورية، وأنقذ العديد من الأرواح من خلال نشاطه للحدّ من العنف الذي اجتاح البلاد، وخفف المعاناة من خلال الضغط المستمر من أجل تقديم المساعدات الطبية والإنسانية الحيوية دون عوائق للسوريين المحتاجين.

لقد بيّن المبعوث الخاص دي ميستورا ببلاغة أنه لا يمكن أن يكون ثمّة حلّ عسكري في سوريا وأن الطريق الوحيد للأمام هو عملية سياسية وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. وقد قدم رؤية من أجل سوريا خالية من العنف والظلم ومن أجل حكومة سورية تمثّل إرادة الشعب السوري. وقد كانت قيادته في السعي لتحقيق هذه الأهداف أداة فعالة في بناء التوافق الدولي من أجل إيجاد مخرج سياسي للخروج من هذا الصراع الرهيب.

والآن، في الوقت الذي يدخل فيه المبعوث الخاص دي ميستورا الأسابيع الأخيرة من توليه منصبه، فقد تعهّد هو والأمين العام للأمم المتحدة غوتيريس بأنه سوف يستخدم كل نفوذه وطاقته في العمل لعقد اللجنة الدستورية السورية في النهاية – وهي خطوة مهمة إلى الأمام في العملية السياسية ومؤشر على أن ثمة حلا ممكنا.

وستواصل الولايات المتحدة دعم عمل المبعوث الخاص إلى أن يتنحى في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. إننا نشكره بإخلاص على خدمته للمجموعة الدولية وعلى عمله الدؤوب لمصلحة الشعب السوري وعدد لا يحصى من الآخرين خلال مسيرته المهنية في الأمم المتحدة. نتمنى له التوفيق في مساعيه المستقبلية.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/10/286763.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.