rss

مؤتمر صحفي عبر الهاتف مع ممثل الولايات المتحدة الخاص لشؤون إيران براين هوك

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب التواصل الاعلامي الاقليمي دبي
الاثنين – ٥ نوفمبر/تشرين الثاني، ٢٠١٨

 

مدير الجلسة: تحياتي للجميع من مكتب التواصل الاعلامي الاقليمي دبي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية. أود الترحيب بجميع المتصلين الذين انضموا إلينا من مختلف أنحاء المنطقة. ينضم إلينا اليوم ممثل الولايات المتحدة الخاص لشؤون إيران ومستشار أول للسياسة في وزارة الخارجية السيد بريان هوك. عمل السيد هوك قبل تعيينه في هذا المنصب مديرا لموظفي تخطيط السياسات وكان يدير شركة استشارات استراتيجية دولية متمركزة في واشنطن العاصمة. لقد تولى السيد هوك عددا من المناصب الرفيعة، بما في ذلك منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية ومستشار أول للسفير الأمريكي إلى الأمم المتحدة والمساعد الخاص للرئيس لشؤون السياسة في مكتب رئيس الأركان في البيت الأبيض ومكتب السياسات القانونية في وزارة العدل الأمريكية. سأترك الكلام الآن للسيد هوك لبعض التصريحات الافتتاحية. شكرا.

بريان هوك: شكرا جزيلا. يسعدني أن أتواجد معكم جميعا اليوم. عقد الوزيران بومبيو ومنوشين صباح اليوم مؤتمرا صحفيا مشتركا وأعلنا أن اليوم قد شهد أوسع إجراء يستهدف النظام الإيراني في يوم واحد. هذا ما قامت به وزارة الخزانة الأمريكية. لقد فرضت وزارة الخزانة عقوبات على أكثر من 700 شخص وكيان وطائرة وسفينة. وتمثل هذه العملية إعادة فرض لما تبقى من العقوبات الأمريكية ذات الصلة بالأنشطة النووية والتي كان قد تم رفعها أو استثناؤها بموجب الصفقة النووية الإيرانية التي أبرمتها الإدارة السابقة. يتمثل الهدف من هذه العقوبات بالتخفيف إلى حد كبير من قدرة النظام الإيراني على تمويل نطاق واسع من الأنشطة العنيفة والأنشطة المزعزعة للاستقرار في مختلف أنحاء الشرق الأوسط ونحن نمارس ضغطا ماليا غير مسبوق على النظام حتى يوافق على حل يمنع إيران من الحصول يوما على سلاح نووي ويضع حدا لمجموع الأنشطة الخبيثة الإيرانية الكثيرة. رأينا إيران تسرع وتيرة أنشطتها التدميرية منذ إبرام الصفقة النووية، بما في ذلك أنشطة دعم الإرهاب وتغذية الصراعات الأجنبية وتطوير قدراتها الصاروخية الباليستية. سنفرض حدا أقصى من الضغط الاقتصادي على النظام إلى حين يغير سلوكه ويكف عن لعب دور المحرك الرئيسي لعدم الاستقرار والإرهاب الدوليين. وسأقول أخيرا إننا كنا نتحضر لإعادة فرض عقوباتنا في خلال الستة أشهر الأخيرة وشهدنا في هذه الفترة دعما هائلا وتعاونا في حملة الضغط خاصتنا. لقد خفض أكثر من 20 بلدا كان يستورد النفط الإيراني قبل أيار/مايو كمية النفط المستوردة من إيران إلى الصفر نتيجة لعقوباتنا، وقد سحبت أكثر من 100 شركة رئيسية أعمالها من إيران أو قامت بإلغاء استثماراتها المخططة هناك، مما أدى إلى خسارة استثمارات بعشرات المليارات من الدولارات. لقد أدت عقوباتنا على قطاع النفط إلى خروج أكثر من مليون برميل من النفط الإيراني من السوق، وقد قلص ذلك وحده إيرادات النظام بأكثر من ملياري دولار. يمثل الوقوف إلى جانب الشعب الإيراني عنصرا مهما من عقوباتنا ودبلوماسيتنا. إن الشعب الإيراني هو الضحية التي عانت لأطول فترة من وحشية النظام وسوء إدارته الاقتصادية. نحن نقف إلى جانبهم فيما يدعون النظام إلى احترام حقوق الإنسان وكرامتهم. لا تفرض الولايات المتحدة العقوبات على السلع الإنسانية أو مبيعات الغذاء أو السلع الزراعية أو الأدوية أو الأجهزة الطبية. لم ننتهج يوما مع إيران سياسة استهداف التجارة الإنسانية، وتمثل محاولات النظام لسوء تصنيف هذه الاستثناءات الإنسانية محاول بائسة لتحويل الانتباه عن فساده وسوء إدارته. يسعدني الآن أن أجيب على الأسئلة.

مدير الجلسة: شكرا لك يا سيد هوك. سنبدأ الآن بقسم الأسئلة والأجوبة في اتصال اليوم. الرجاء ممن يطرح السؤال أن يذكر اسمه والمؤسسة التي يعمل فيها ويلتزم بطرح سؤال واحد ذي صلة بموضوع إيجاز اليوم. سنتلقى الأسئلة أولا من الخط الإنكليزي ثم ننتقل إلى الخط العربي. من باب التذكير، إذا كنتم ترغبون في الانضمام إلى قائمة طرح الأسئلة، يرجى الضغط على 01. سأنتقل الآن إلى الخط الإنكليزي. حضرة عامل الهاتف، يرجى إعطاء الكلمة لأول صحفي. شكرا.

عامل الهاتف: شكرا. يأتينا السؤال الأول من باريزا حافظي من تومسون رويترز. تفضلي.

السؤال: مرحبا، أنا باريزا من رويترز. شكرا على الإيجاز. سؤالي عن حجم التخفيضات النفطية. ما كمية النفط والمكثفات الإيرانية التي ستخرج من السوق؟ شكرا.

بريان هوك: أعتقد أنني ذكرت ذلك من قبل ولكن منذ أن خرج الرئيس من الصفقة الإيرانية في 8 أيار/مايو، شهدنا انخفاضا بمقدار مليون برميل نفط إيراني في السوق. سنشهد المزيد من التخفيضات في صادرات النفط الخام الإيراني عندما تعود عقوباتنا إلى حيز التنفيذ وفيما نراقب أي جهود للتهرب من هذه العقوبات. لا يزال هدفنا متمثلا بأن توقف الدول استيراد النفط الإيراني بالكامل. سنقوم بذلك بالطريقة التي اتبعناها في خلال الأشهر الستة الماضية. سنقوم بذلك بطريقة تضمن وجود سوق نفط متوازن ويتمتع بكمية كافية من التوريدات. على الرغم من أننا أخرجنا مليون برميل من النفط الإيراني من السوق، فقد تمكنا من استبدال هذه الكمية من خلال زيادة الصادرات من عدد من الدول المنتجة للنفط، بما في ذلك السعودية والولايات المتحدة وروسيا والعراق. سنضمن أنه مع خروج المزيد من براميل النفط الخام والمكثفات الإيرانية من السوق، سنحقق أهداف أمننا القومي بدون زيادة أسعار النفط، ونحن على درجة عالية من الثقة في أننا سنتمكن من تحقيق الهدفين في آن معا.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا لك. سنأخذ السؤال التالي من الخط الإنكليزي.

عامل الهاتف: سؤالنا التالي من كارولين حايك من لوريان لو جور. تفضلي لو سمحت.

السؤال: كارولين حايك من لوريان لو جور. بالإضافة إلى العقوبات الجديدة، كيف تنوي الولايات المتحدة احتواء النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط وبخاصة في العراق وسوريا؟ شكرا لكم.

بريان هوك: هذا سؤال جيد جدا. أعتقد أنك سألت كيف سنحاول احتواءه في العراق وسوريا. تركز استراتيجيتنا لإيران على ثلاثة جهود، ألا وهي الدبلوماسية واستعادة الردع والوقوف إلى جانب الشعب الإيراني. ضمن الدبلوماسية… نمارس أقصى ضغط اقتصادي للمساعدة في تحقيق أهدافنا الدبلوماسية، ولكن ذلك يساعدنا أيضا على استعادة الردع لأننا سنمنع مليارات الدولارات عن النظام، وهي مليارات كان سينفقها في سوريا والعراق. السفير جيم جيفري هو نظيري لشؤون سوريا، المبعوث لشؤون سوريا، وقد جعل من إخراج كافة القوات الخاضعة للقيادة الإيرانية من سوريا هدفا رئيسيا لدبلوماسيته. ثمة 2,500 جندي من الحرس الثوري الإيراني في سوريا ويدير سليماني حوالى 10 آلاف مقاتل شيعي. يشكل هذا الوجود عائقا أمام تحقيق الاستقرار في سوريا والتوصل إلى دستور جديد وإجراء انتخابات والمضي قدما في عملية سياسية لا رجوع فيها. سنمنع مساعدات إعادة الإعمار عن أي مناطق خاضعة لسيطرة نظام الأسد كشرط لتحقيق أهدافنا، بما في ذلك خروج القوات الخاضعة للسيطرة الإيرانية من سوريا بشكل كامل. أما فيما يتعلق بالعراق، تقوم سفارتنا هناك بعمل ممتاز في خلال هذه الفترة من تشكيل الحكومة. ربما اطلعتم على مقال رويترز الذي يتحدث عن انتشار الصواريخ المتطورة في العراق. وقد أصدر الرئيس ترامب بيانا في أيلول/سبتمبر بعد أن تعرضنا لهجمات صاروخية على منشآتنا الدبلوماسية في بغداد والبصرة. وأطلقت إيران أيضا صواريخ باليستية على كردستان العراق وهذه أمثلة على العدوان الإيراني، سواء في سوريا أو العراق. هذا نظام ثوري في جوهره ويستمر في الاندفاع خارج حدوده. لذا فنحن نركز بشدة على استعادة الردع وضمان أن تتوقف إيران عن انتهاك سيادة دول مثل العراق. إذن لدينا الكثير من الجهود والدبلوماسية التي تركز على ذلك.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا لك. سنأخذ السؤال التالي من الخط الإنكليزي.

عامل الهاتف: سؤالنا التالي من محمد منظربور من تلفزيون إيران إنترناشونل. تفضل لو سمحت.

السؤال: مرحبا سيد هوك. أليست العقوبات الجديدة في الأساس انتهاكا لحكم محكمة العدل الدولية بشأن التدابير التي تؤثر على المساعدات الإنسانية والغذاء والدواء والطيران المدني؟

بريان هوك: لا، ليست انتهاكا لهذا الحكم. لا تستطيع محكمة العدل الدولية أن تقرر كيف تدفع الولايات المتحدة قدما بأهدافها الأمنية القومية. أعتقد أن إيران قد عرضت قرار محكمة العدل الدولية على أنه انتهاك واضح لمعاهدة الصداقة، والتي لم نعد طرفا فيها الآن، وأعتقد أن الحكم كان يشير إلى الإعفاءات الإنسانية. لا أعلم ما إذا كنت تستمع في بداية الاتصال، ولكن الولايات المتحدة هي أكبر مانح للمساعدات الإنسانية في العالم. لقد أوضحنا تماما أنه يمكنك زيارة موقع وزارة الخزانة الإلكتروني، موقع مكتب مراقبة الأصول الأجنبية للاطلاع على توجيهات واضحة جدا لكافة المؤسسات المالية للسماح بتجارة الأغذية والسلع الزراعية والأدوية والأجهزة الطبية. تتمثل مشكلتنا الكبرى بإيصال هذه المساعدات الإنسانية إلى الشعب الإيراني، فالنظام الإيراني يحول الأموال التي ينبغي أن تذهب إلى المساعدات الإنسانية ويستخدمها لملء جيوبه ثم تمويل مسار حرب الأسد الأهلية. تخشى المصارف في مختلف أنحاء العالم القيام بأعمال تجارية مع المصارف الإيرانية لأن الكثير منها بنوك فاسدة. لقد شغلت إيران على مدى 39 عاما نظاما ماليا مبهما وهو مبهم بشكل متعمد لأنها لا تريد أن يرى الناس إلى أين تذهب الأموال. لا يريدون أن يعرف شعبهم أين تذهب الأموال ولا يريدون أن يعرف المجتمع الدولي أين تذهب الأموال. فلو رأينا ذلك، لراقبنا الفساد الكبير والمعاملات الذاتية وسرقة النظام الإيراني لشعبه بدون علمهم ومليارات الدولارات التي ينفقها… 4,6 مليار دولار للأسد و700 مليون دولار سنويا لحزب الله اللبناني ومئات الملايين من الدولارات سنويا للحوثيين في اليمن، والقائمة تطول. يمتلك هذا النظام ما يكفي من المال للاستثمار في شعبه. يمتلك المال وكامل الإطار اللازم لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى شعبه، ولكنه يفشل في مهمة الحوكمة الأساسية هذه.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا لك. سنأخذ السؤال التالي من الخط الإنكليزي.

عامل الهاتف: سؤالنا التالي من محمود الكن من قناة الجزيرة. تفضل لو سمحت.

السؤال: تمكنت إيران من الصمود في وجه العقوبات المفروضة في الفترة بين 2012 و2016 عندما كان إنتاجها النفطي منخفضا وأيضا في خلال أزمة النفط. دخلت إيران في مفاوضات صعبة لتوقيع صفقة نووية يصفها السيد ترامب بأنها سيئة. لماذا تعتقدون أن الإيرانيين سيقبلون الشروط الأمريكية الجديدة قبل نهاية ولاية هذه الإدارة؟

بريان هوك: أنا متأكد من أن السؤال عينه قد طرح على الإدارة السابقة عندما بدأت بحملة العقوبات الخاصة بها. نحن نعتقد أننا نعرف مما جرى في السابق أن النظام الإيراني يستجيب للضغوط الاقتصادية الكبيرة. لقد فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران منذ العام 1979 عندما انتهكت كافة البروتوكولات الدبلوماسية واقتحمت سفارتنا واحتجزت الدبلوماسيين كرهائن. وبعد ذلك، في العام 2006، فرضت الأمم المتحدة على إيران عقوبات متعددة الأطراف وقد استمرت هذه العقوبات حتى تم تعليقها بموجب الاتفاق النووي الإيراني. يدفعنا كل شيء إلى الاعتقاد بأن إيران ستعود إلى طاولة المفاوضات في مرحلة ما. إنهم يواجهون ظروفا اقتصادية أسوأ بكثير مقارنة بالعام 2013 عندما كانت كمية النفط أكبر وكان الريال أكثر قيمة. يمر الريال عبر فترة تراجع كبيرة لأن الرئيس روحاني أساء إدارة هذا الاقتصاد. تهرب رؤوس الأموال من البلاد لأن الناس داخل إيران قد فقدوا الثقة في النظام. لقد حصل لديك انهيار في الاستثمار الأجنبي المباشر مع مغادرة دول العالم للامتثال للعقوبات الأمريكية. نحن نأخذ حملة الضغط الاقتصادي الأقصى على محمل الجد. نأخذ الأمر بجدية أكبر بكثير من الإدارة السابقة.

مدير الجلسة: عظيم، شكرا جزيلا. سننتقل الآن إلى خط اللغة العربية. حضرة عامل الهاتف، هلا تأخذ السؤال الأول من الصحفيين الذي يستمعون باللغة العربية.

عامل الهاتف: شكرا لك. لدينا سؤال من السفارة الأمريكية في الجزائر العاصمة.

السؤال: أنا من مجلة…
هل تعتقد أنه من الممكن أن تؤدي هذه العقوبات إلى مشاكل داخلية في إيران قد تتسبب بتصاعد العنف داخليا والتأثير على النظام الإيراني والحكومة الإيرانية؟

بريان هوك: عانى الشعب الإيراني من 39 سنة من سوء الإدارة الاقتصادية، ويعرفون جيدا أن هذا النظام هو سبب مشاكلهم الاقتصادية. يعرفون أن الولايات المتحدة ليست السبب. يجب أن نحرص على عدم الخلط بين السببية والارتباط. النظام الإيراني هو السبب المباشر للاقتصاد الإيراني الفقير. إنه نظام ثوري ينفق أمواله على العنف والإرهاب في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. لقد منحت الولايات المتحدة النظام الإيراني أفضل فرصة قد يحصل عليها لتحسين الأمور عند إبرام الاتفاق النووي الإيراني. لقد حصل النظام على أكثر من 100 مليار دولار نتيجة لرفع العقوبات و1,5 مليار دولار نقدا، وبدلا من استثمار تلك الأموال في شعبه، قرر إنفاقها، كما دائما، في لبنان والعراق وسوريا واليمن ومع حماس وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين. خلال الاحتجاجات في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير، كان ثمة أشخاص يحملون لافتات كتبوا عليها “انسوا سوريا، تذكرونا”، وهذا يدل على الكثير من الأمور. يعلم الشعب الإيراني أن هذا النظام لا يستثمر فيه وهو يسمع الرئيس ترامب والوزير بومبيو ونائب الرئيس بنس فيما يقفون إلى جانب الشعب الإيراني دعما لمطالبه بأسلوب حياة أفضل. يطالب سائقو شاحنات ومعلمون في أكثر من عشر مدن في إيران بأجور أفضل ومدارس أفضل وبنية تحتية أفضل وطرق أفضل. وثمة أيضا متظاهرون يطالبون بهواء نقي ومياه نظيفة. عندما يطالب الناس بالهواء النظيف والمياه النظيفة وتحسين إدارة الأراضي حتى لا ينتشر الجفاف بسبب بناء الحرس الثوري الإيراني 600 سد، يتم اعتقالهم ثم قتلهم بشكل غامض داخل السجون. نجد أنه من المروع أن يتمثل رد النظام المظلم والوحشي على مطالبات الشعب الإيراني بالهواء والماء النقيين ببساطة باعتقال المطالبين وقتلهم. يعرف الشعب الايراني ذلك ويعلم أن النظام هو أكبر مشاكله وأن هذه الحكومة الأمريكية تقف إلى جانبه وجانب مطالبته بأسلوب حياة أفضل.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا، سنتلقى السؤال التالي من صحفيينا الذين يستمعون باللغة العربية.

عامل الهاتف: لدينا سؤال من أحمد زكريا. سيدي، لقد ابتعدت إيران عن الحدود السورية الإسرائيلية ولكنها ما زالت موجودة في سوريا وتتدخل فيها. ألا يساعدها ذلك للتحايل على العقوبات وألستم قلقين من الانتقام من المليشيات المدعومة من إيران في أماكن أخرى؟

بريان هوك: أوضح الرئيس ترامب أننا لن نفرق بين النظام الإيراني والميليشيات المدعومة من إيران التي تسيطر عليها إيران في أماكن مثل العراق وسوريا. لقد وعد الرئيس باتخاذ إجراء سريع وحاسم إذا ما استهدفت أي هجمات أخرى منشآتنا الدبلوماسية أو موظفينا. وأعتقد أن النظام الإيراني يدرك أننا جادون جدا بشأن اتخاذ إجراء سريع وحاسم. إنهم ينتهكون سيادة العراق وسوريا ونود أن تنسحب إيران من البلدين وتعمل من داخل حدودها وأن تبدأ بالتصرف كدولة عادية.

مدير الجلسة: ممتاز، سننتقل إلى السؤال التالي من الخط العربي.

عامل الهاتف: سؤال من…

السؤال: شكرا. أنا… في واشنطن. شكرا على كلامك حتى الآن. أود أن أسأل عن استمرار تهديد إيران للسعودية والإمارات العربية المتحدة من خلال الحوثيين. هل تعتقدون أن هذه العقوبات قد تحد من هذا التهديد؟ وماذا عن العلاقات الإيرانية القطرية؟ هل ستقومون بمراقبة أي حسابات مصرفية أو معاملات مالية بين البلدين؟

بريان هوك: أعتقد أن الوزير منوشين قد تحدث اليوم عن مدى فعالية تطبيق نظام العقوبات. سنكون عدوانيين جدا في منع أي كيان أو دولة منفردة تقوض عقوباتنا على جمهورية إيران الإسلامية. لست متأكدا من أنني فهمت السؤال عن اليمن. هل يمكن أن تكرره حتى أفهمه؟

عامل الهاتف: نحن نأخذ سؤالا آخر من…

السؤال: سؤالي لك يا سيدي، يتم فرض العقوبات من قبل الولايات المتحدة بالطبع. ولكن ماذا عن قدرة إيران على التحايل على هذه العقوبات لأنه ثمة دول غربية لا تزال تحتفظ أو لم تنسحب من الاتفاقية النووية؟ ربما لا تزال إيران قادرة على الوصول إلى مصارف تلك البلدان. إذن كيف تستطيع الولايات المتحدة أن تضمن مراقبة إيران ومنعها من الوصول إلى الخدمات المصرفية والأنظمة المالية في الدول الأوروبية؟

بريان هوك: فرضت وزارة الخزانة اليوم عقوبات على أكثر من 50 مصرفا إيرانيا وشركات تابعة لها. ونتوقع بأن تتجنب كافة المصارف الأوروبية التعامل مع تلك المصارف الإيرانية الخمسين والشركات التابعة لها. لقد سعدنا جدا بالدعم والتعاون اللذين شهدناهما منذ شهر أيار/مايو من الشركات الأوروبية والمؤسسات المالية الأوروبية.
عملت فرق من وزارتي الخارجية والخزانة مع القطاع الخاص في أوروبا بشكل وثيق. فكر في ذلك قليلا. إذا كنت مصرفا أوروبيا أو شركة أوروبية كبرى، ولديك خيار القيام بأعمال تجارية في الولايات المتحدة أو القيام بأعمال تجارية في إيران، يكون هذا أسرع قرار تتخذه في أي وقت كرجل أعمال. لم نواجه أي مشاكل على الإطلاق مع الشركات الأوروبية أو المؤسسات المالية الأوروبية. لم يكن لدينا أي مؤشر على أنها قد لا تدعم نظام العقوبات بشكل كامل.

مدير الجلسة: شكرا جزيلا. سننتقل إلى السؤال التالي من الخط العربي.

عامل الهاتف: مرحبا. أنا آسف. أنا آسف ولكن هذا الخط سيئ جدا ولكننا نحاول العمل على حل هذه المشكلة الفنية.

مدير الجلسة: حسنا، هل يمكننا الانتقال إلى سؤال آخر من فضلك.

السؤال: يدور السؤال حول التهديد الإيراني المحتمل لكل من… لذلك سننتقل إلى سؤال آخر. أنا آسف ولكننا ننتقل إلى سؤال آخر بسبب المشكلة الفنية، أنا آسف لذلك. سؤال من بركات… من صحيفة… في الإمارات. لدي سؤال ذو شقين: إلى أي مدى تعتقدون أن العقوبات الأمريكية على إيران ستؤدي إلى زيادة في أسعار النفط؟ وإلى أي مدى يمكن أن تعوض إيران عن الأموال المفقودة من خفض صادراتها؟ وإلى متى تتوقعون أن تستمر الإعفاءات المؤقتة التي استفادت منها البلدان؟

بريان هوك: هذه كلها أسئلة جيدة. إن استهداف النفط مهم جدا في حملة الضغط الاقتصادي لأن 80% من إيرادات النظام تأتي من صادرات النفط. لا يزال هدفنا متمثلا بتوقف الدول عن استيراد النفط الإيراني، ولكننا نجحنا في خفض كمية الصادرات بمقدار مليون برميل بدون زيادة سعر النفط. كان سعر برنت عندما اطلعت عليه لآخر مرة ما كان عليه في أيار/مايو تقريبا، أي عندما ترك الرئيس الاتفاق النووي الإيراني. إذن على الرغم من أننا أزلنا مليون برميل من النفط، فقد تمكنا من الاحتفاظ بسوق طاقة مستقر ويحظى بكمية كافية من التوريدات. سيضاف عدد إضافي من براميل النفط في الأشهر المقبلة. سيضاف المزيد من البراميل ونحن واثقون جدا من أننا سنكون قادرين على استبدال النفط الخام الإيراني لمنتجي النفط الخام الآخرين الذين زادوا من إنتاجهم: الولايات المتحدة والعراق والسعودية وروسيا. لم نكتف بردم الهوة. ومع خروج المزيد من براميل النفط الإيراني من السوق، سنجد بدائل للدول. يسعدنا أن أجيب على السؤال التالي.

مدير الجلسة: حسنا. ما زال لدينا سؤال. سيكون هذا السؤال الأخير للأسف. هل يمكن أن ننتقل إلى المتصل التالي على الخط العربي؟

السؤال: سؤال من وكالة الأنباء. أنا من العراق، من وكالة الأنباء العراقية. العراق مرتبط باتفاق حول الطاقة مع إيران. وقد تؤدي العقوبات إلى انقطاع التيار الكهربائي في العراق. ما هو موقفكم من ذلك؟ وهل سيكون العراق أحد البلدان التي تستفيد من الإعفاءات من العقوبات الأمريكية؟

بريان هوك: لقد تم منح العراق إعفاء وهو يعمل معنا على الحد من النفوذ الإيراني وفتح كركوك، التي ستمثل 200 ألف برميل آخر من النفط. نحن لا نتوقع السيناريو الذي وصفته للتو لناحية انقطاع الكهرباء أو ما شابه ذلك (*). واسمحوا لي أن أذكر شيئا واحدا… أعرف أن هذا هو السؤال الأخير، لكني أردت أن أذكر شيئا بعد. لدينا مركز الدراسات الدولية والأمنية في جامعة ميرلاند في ولاية ماريلاند. وبعد الاحتجاجات، قاموا بإجراء استطلاع امتد من 16 إلى 24 كانون الثاني/يناير. وقد طرح هذا الاستطلاع على الأشخاص في إيران عددا من الأسئلة، وأريد أن أذكر إجابتين فحسب من التي جمعت. كان السؤال عما إذا كانوا يظنون أن الحكومة تبذل جهودا كافية لمساعدة الفقراء؟ واتفق 73% على أن الحكومة لا تقوم ما يكفي لمساعدة الفقراء. كان هذا بالمناسبة قبل خروج الولايات المتحدة من الصفقة الإيرانية. كما طرح عليهم سؤال عما إذا كانت الحكومة تقوم بما يكفي لمساعدة المزارعين الذين يعانون بسبب الجفاف. وقد اتفق 70% على ذلك. كما سئلوا عما إذا كان ينبغي أن تنفق الحكومة مبالغ أقل في أماكن مثل سوريا والعراق. وقد وافق 41% من المشاركين مع ذلك. ذكرت هذه الأسئلة لأن هذا السؤال يطرح دائما عن الولايات المتحدة ويقال كما تعلمون إنها المسؤولة عن الكثير من هذه المشاكل. لهذا قلت في وقت سابق أن الشعب الإيراني يعرف سبب ما أفقرهم وما جعلهم يعيشون في بلد يناضل اقتصاديا والحكومة هي المسؤولة عن عدم القيام بذلك.

لا يستثمرون في شعبهم. لا يساعدون الفقراء. لقد دمروا الأراضي الزراعية هناك لبناء السدود وهم ينفقون الأموال في أماكن مثل العراق وسوريا. ويذهب المال إلى هناك. ونحن نتفق مع الشعب الإيراني بشأن كل هذه الأمور التي ينبغي على الحكومة
الإيرانية زيادتها لمساعدة الفقراء والتحكم في نظامهم البيئي. وعليهم التوقف عن إنفاق الأموال في أماكن مثل سوريا والعراق واليمن. أقدر كثيرا أنكم أخذتم الوقت لإجراء الاتصال اليوم.

منسق الجلسة: نتركك تغادر الآن يا سيد هوك. شكرا جزيلا على تخصيص الوقت للتحدث مع الصحفيين في المنطقة. وينتهي بذلك اتصال اليوم. أود أن أشكر السيد هوك على الانضمام إلينا وجميع المتصلين على المشاركة. إذا كان لديكم أي أسئلة حول اتصال اليوم، يرجى التواصل مع مكتب التواصل الاعلامي الاقليمي دبي عبر البريد الإلكتروني [email protected] شكرا جزيلا. أكرر البريد الإلكتروني [email protected] هكذا ينتهي الاتصال.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.