rss

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت – السودان يلتزم بتعزيز التعاون والإصلاحات ذات المغزى

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
7 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

 

ناقش نائب وزير الخارجية جون ج. سوليفان ووزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد خلال اجتماعات ثنائية في واشنطن العاصمة بالأمس مسألة إطلاق إطار “المرحلة الثانية” من مشاركتنا الثنائية. وقد تم تصميم المرحلة الثانية لتوسيع تعاوننا الثنائي وتسهيل الإصلاحات الهادفة لتعزيز الاستقرار في السودان وتحقيق المزيد من التقدم في عدد من المجالات ذات الاهتمام طويل الأمد. وترحب الولايات المتحدة بالتزام السودان بإحراز التقدم في المجالات الرئيسية، والتي تشمل توسيع التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز حماية حقوق الإنسان وممارساتها، بما في ذلك حرية الدين والصحافة، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية ووقف الأعمال العدائية الداخلية وخلق بيئة أكثر ملائمة للتقدم في عملية السلام في السودان واتخاذ خطوات لمعالجة بعض الادعاءات ذات الصلة بالإرهاب والقائمة منذ وقت طويل والالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بكوريا الشمالية. إن الولايات المتحدة مستعدة للبدء في عملية إلغاء إدراج السودان كدولة راعية للإرهاب كجزء من هذه العملية إذا تم تحديد وفائها بكافة المعايير القانونية ذات الصلة وإذا أحرزت تقدما في معالجة كل من المجالات الرئيسية الستة ذات الاهتمام المشترك التي حددها إطار المرحلة الثانية. والولايات المتحدة مستعدة أيضا للتعاون مع السودان ولرصد التقدم الذي نحرزه بينما نسعى إلى تحقيق تطورات مفيدة لصالح الشعب السوداني والمنطقة.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/11/287197.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.