rss

مؤتمر باليرمو حول ليبيا

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
13 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

 
 

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت
مؤتمر باليرمو حول ليبيا

ترحب الولايات المتحدة بالنتائج التي أعلنتها حكومة إيطاليا في أعقاب مؤتمر باليرمو حول ليبيا والذي عقد يومي 12 و13 تشرين الثاني/نوفمبر وجمع القادة الليبيين والدوليين للنهوض بهدفنا المشترك المتمثل في مساعدة المؤسسات الليبية على كسر الجمود السياسي وضمان مستقبل آمن ومزدهر لكافة الليبيين. نحن ندعم بقوة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة وخطة العمل الخاصة بالأمم المتحدة التي أعيد تقويمها والتي قدمها إلى مجلس الأمن في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، والتي تدعو إلى عقد مؤتمر وطني تقوده ليبيا في الأسابيع الأولى من العام 2019 لتبدأ العملية الانتخابية اللاحقة في ربيع العام 2019. نحث كافة الليبيين على العمل بشكل بناء مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة لتحقيق أهداف عملية دستورية شاملة وإجراء انتخابات موثوقة وسلمية ومعدة بشكل جيد. الولايات المتحدة ملتزمة بضمان مساءلة جميع من يقوضون سلام ليبيا وأمنها واستقرارها.

وقد شدد مؤتمر باليرمو على أن تحقيق هذا التقدم سيتطلب اهتماما مستمرا بالجوانب الاقتصادية والأمنية للصراع. ويشجعنا التزام حكومة الوفاق الوطني بالتعجيل بتنفيذ إصلاحات شاملة في مجالي النقد والدعم المالي التي تحتاج إليها ليبيا على وجه السرعة لتحقيق الاستقرار في اقتصادها. ويبقى تعزيز شفافية المؤسسات الاقتصادية الليبية، بما في ذلك مصرف ليبيا المركزي، حاسما بالقدر عينه، وستدعم هذه الإصلاحات الحوار الذي تشتد الحاجة إليه بين الليبيين حول تعزيز الشفافية المالية والتوزيع الأكثر عدلا لموارد البلاد النفطية. إن الولايات المتحدة مستعدة لدعم هذا الحوار الاقتصادي بناء على طلب ليبيا وبالتنسيق الوثيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. ونثني أيضا على قيادة غسان سلامة للتخفيف من العنف المتزايد في طرابلس وشراكة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشكل مستمر مع حكومة الوفاق الوطني لوضع ترتيبات أمنية أكثر ديمومة للعاصمة الليبية. ونحن نرحب بالخطوات الهامة التي اتخذها رئيس الوزراء فايز السراج للبدء في إنشاء قوات أمن وطنية قادرة تحت السيطرة المدنية.

تفتخر الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب كافة الليبيين المستعدين لاغتنام هذه الفرصة المهمة لوضع بلادهم في مسار يتجه نحو مستقبل أكثر إشراقا لجميع المواطنين. لقد عانى الشعب الليبي كثيرا من انعدام الأمن وفساد النخب السياسية والجماعات المسلحة التي تستمر في نهب الموارد التي تعود إلى كافة الليبيين ونقص الفرص الاقتصادية والخدمات الأساسية. هم يستحقون أفضل من ذلك.

وأخيرا، تعرب الولايات المتحدة عن تقديرها العميق لحكومة إيطاليا على قيادتها لاستضافة هذه الفعالية الهامة. نحن نتطلع قدما إلى مواصلة شراكتنا الوثيقة مع كافة شركائنا الدوليين فيما يسعى الشعب الليبي إلى إنشاء حكومة موحدة ومستقرة يجب أن تقف في نهاية المطاف وحدها في وجه الإرهاب وتوفر الأمن والازدهار لكل الليبيين.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/11/287344.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.