rss

بيان صحفي من السفيرة هايلي حول تغيير الولايات المتحدة صوتها من الامتناع عن التصويت على قرار الأمم المتحدة السنوي بشأن مرتفعات الجولان إلى التصويت بـ “لا”

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

 

من المقرّر أن تعقد جلسة التصويت على قرار الأمم المتحدة السنوي المعنون “الجولان السوري المحتل” يوم الجمعة 16 تشرين الثاني/نوفمبر. في السنوات السابقة، كانت الولايات المتحدة تمتنع عن التصويت على هذا القرار. أما الآن، ونظراً لتحيّز القرار المناهض لإسرائيل، ناهيك عن عسكرة حدود الجولان السورية وتفاقم الأزمة الإنسانية، قرّرت الولايات المتحدة هذا العام التصويت بـ “لا” على القرار.

وقالت السفيرة هايلي إن “الولايات المتحدة لن تمتنع عن التصويت عندما تعقد الأمم المتحدة جلسة التصويت السنوية غير المفيدة على مرتفعات الجولان. فلئن كان هذا القرار منطقيًا في وقت ما في الماضي، فإنه بالتأكيد غير كذلك اليوم. القرار متحيّز بوضوح ضدّ إسرائيل. علاوة على ذلك، فإن الفظائع التي يواصل النظام السوري ارتكابها تثبت عدم صلاحيته لحكم أي شخص. إن التأثير المدمّر للنظام الإيراني داخل سوريا يشكّل تهديدات رئيسية للأمن الدولي. كذلك فإن داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى لا تزال في سوريا. ولا يساهم هذا القرار مطلقا في إقناع أي طرف من الأطراف بالتوصّل إلى اتفاقية سلام. لذلك فإن الولايات المتحدة ستصوّت بلا.”


عرض المحتوى الأصلي: https://usun.state.gov/remarks/8760
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.