rss

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت – المضي قدما في اليمن

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
21 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

 

تجدد الولايات المتحدة دعوتها لكافة الأطراف لدعم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث من خلال وقف الأعمال العدائية على الفور والانخراط في محادثات مباشرة تهدف إلى إنهاء النزاع.

نحن نرحب ببيان المبعوث الخاص للأمم المتحدة بأن الحوثيين وحكومة الجمهورية اليمنية ملتزمون بحضور المشاورات في السويد وندعو الأطراف إلى متابعة هذا الالتزام. لا ينبغي أن تؤخر كافة الأطراف المحادثات أكثر أو أن تصر على شروط سفر أو نقل تشكك في نوايا حسن النية للبحث عن حل أو تقديم التنازلات الضرورية. لقد حان الوقت لإجراء محادثات مباشرة وبناء الثقة المتبادلة.

نحن نشجع كافة المقاتلين على الالتزام ببياناتهم التي تعلن التزاما بوقف الأعمال العدائية وندعو هذه الأطراف إلى عدم الاستفادة من أي فترة من الهدنة لتعزيز المواقع العسكرية أو زرع الألغام أو تصعيد النزاع بأي شكل من الأشكال.

كما ترحب الولايات المتحدة بالإعلان الصادر عن التحالف الذي تقوده السعودية في 20 تشرين الثاني/نوفمبر بشأن المساهمة بمبلغ 500 مليون دولار لمعالجة أزمة الأمن الغذائي. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي تسليم ميناء الحديدة إلى طرف محايد للإسراع بتوزيع المساعدات لمواجهة الأزمة الإنسانية الحادة ومنع استخدام الميناء لتهريب الأسلحة والممنوعات إلى داخل البلاد أو لتمويل ميليشيا الحوثي.

لقد حان الوقت لإنهاء هذا الصراع واستبداله بالمساومات والسماح للشعب اليمني بالشفاء من خلال السلام وإعادة الإعمار.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/11/287515.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.