rss

المغرب يستضيف ورشة عمل للمبادرة الأمنية الثنائية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل (PSI)

Facebooktwittergoogle_plusmail
English English, Français Français

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
مذكرة صحفية
29 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

 

عقدت الولايات المتحدة والمغرب ورشة عمل في إطار المبادرة الأمنية الثنائية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل (PSI) في الفترة ما بين 27 و29 تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة المغربية الرباط. وكانت الورشة مناسَبة لكلا البلدين من أجل مناقشة الصلاحيات اللازمة والإمكانيات لمنع عمليات مشتَبَه فيها لنقل أسلحة الدمار الشامل وطرق إيصالها والمواد ذات الصلة. وشملت الورشة سيناريوهات بحرية وأرضية أعطت الحكومتين الفرصة لتبادل الخبرات الوطنية والمهارات وأفضل الممارسات لمنع الشحنات غير المشروعة لأسلحة الدمار الشامل.

في وقت سابق من هذا العام، احتفلت المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل (PSI) بالذكرى الخامسة عشرة لإنشائها. وحتى الآن، وافقت 105 دولة على المبادرة، بل واستضاف بعضها عددًا من التدريبات والاجتماعات وورش العمل المماثلة لورشة عمل المغرب. وقد سمحت هذه المناسبات للدول التي تؤيّد المبادرة بتحسين قدراتها على اعتراض المواد المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل. وفي عام 2018 وحده، خطّطت الولايات المتحدة بشكل مشترك مع دول أخرى وأقامت أكثر من عشر مناسبات ثنائية ومتعدّدة الأطراف، بمشاركة أكثر من 60 دولة.

تعرب الولايات المتحدة عن امتنانها للقيادة المغربية لاستضافتها هذه الورشة المهمة، التي أثبتت أنها علامة فارقة في توسيع نطاق المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل وفعاليتها في أفريقيا.


عرض المحتوى الأصلي: https://www.state.gov/r/pa/prs/ps/2018/11/287647.htm
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.